هاميلتون: اللفات الأخيرة من سباق جائزة البحرين الكبرى كانت "مروّعة"

قال لويس هاميلتون سائق مرسيدس أنّ اللفات الأخيرة من سباق جائزة البحرين الكبرى خلال معركته مع ماكس فيرشتابن، كانت "مروّعة"، إذ كان يخشى أن يكون الإبقاء على سائق ريد بُل خلفه "مهمة مستحيلة".

هاميلتون: اللفات الأخيرة من سباق جائزة البحرين الكبرى كانت "مروّعة"

كان آخر قسم لبطل العالم سبع مرات مع إطاراته على الحلبة أطول بـ 11 لفة من غريمه الهولنديّ، حيث اتبعت السهام الفضية استراتيجية عدائية للتغلب على حامل قطب الانطلاق الأول.

ونجحت استراتيجية مرسيدس تلك في وضع هاميلتون أمام فيرشتابن طوال الـ 17 لفة الأخيرة حتى العلم المرقط، ما عدا التجاوزالمثير للجدل في المنعطف الرابع الذي أكمله سائق ريد بُل خارجاً عن حدود المسار.

وتلقى فيرشتابن مباشرة تعليمات من فريقه بإرجاع المركز إلى هاميلتون الذي تمكن حتى اللحظات الأخيرة من صدّ هجمات الهولنديّ ليحرز الفوز رقم 96 في الفورمولا واحد.

وعندما سُئِل عن شعوره ضمن القمرة خلال اللفات الأخيرة تلك، في المؤتمر الصحفي بعد السباق، أجاب هاميلتون مازحاً: "لقد كانت مروّعة!".

وأكمل: "لم تكن رائعة. كنت أعاني مع تماسك القسم الخلفي من السيارة، كما أن تماسك إطاراتي الخلفية انتهى. أعتقد أنها كانت أقدم بثماني لفات أو أكثر مقارنة بإطارات ماكس".

وأضاف: "لذا، كنت أعلم أنه سيلحق بي مع بقاء 10 لفات حتى النهاية، وكنت أفكر في نفسي أنه سيكون من المستحيل تقريباً إبقاؤه خلفي، وهذا ما حصل حقاً حتى واقعة المنعطف الرابع".

واسترسل: "بعدها، كنت قادراً على إبقائه خلفي، وتمكنت من صده".

واستطرد: "حسناً، كان خلفي تماماً، وكان يعاني في بعض الأماكن للاقتراب مني، وهذا ما منحني أفضلية طفيفة".

اقرأ أيضاً:

وبالرغم من الضغط المتواصل، أشار هاميلتون إلى أنه "أحبّ كل دقيقة" من تلك المعركة في مواجهة فيرشتابن.

فقال: "أحببت كل دقيقة من هذه الجولة. كفريق، كنا نعلم أننا خلفهم، لقد قامت ريد بُل بعمل أفضل حتى الآن".

وأردف: "لذا، بالنسبة لنا، أن ننهي بهذه النتيجة بالرغم من أننا لم نكن الأسرع، لهو أمر ممتاز حقاً".

من جهة أخرى، كشف هاميلتون أنه لم يكن متأكداً من قدرته على الاحتفاظ بالصدارة حتى اللفة الأخيرة.

فقال: "كان بونو (بيتر بونينغتون، مدير سباق هاميلتون) يقول لي باستمرار عدد اللفات المتبقية! ثلاث لفات، لفتان، وأنا أقول له ’بونو، يمكنني العدّ، اترك الأمر لي!’".

وأكمل: "لقد كان متوتراً، لكنني ممتن له على صبره معي. أعتقد أنها كانت حقاً اللفة الأخيرة - في مرحلة ما عندما مررت من المنعطف الرابع، علمتُ أنني بتُ في وضع جيد".

وأردف: "لكنني بعدها عانيتُ من فرطٍ في انعطاف السيارة مع الخروج من المنعطف العاشر، وكانت السيارة عصبية للغاية في المنعطف 11، مع فرط انعطاف آخر في المنعطف 13، وكان الوضع سيئاً بعض الشيء".

واختتم: "كنت أفكر في نفسي وأقول ’هذه هي، لقد لحق بي الآن’. لكنني أعتقد أنه - فيرشتابن - عانى من نفس الأمر كذلك".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
غلاف شطيرة كان السبب وراء انسحاب ألونسو من سباق البحرين

المقال السابق

غلاف شطيرة كان السبب وراء انسحاب ألونسو من سباق البحرين

المقال التالي

ريد بُل: قوانين حدود المسار لا يجب أن تخضع للتأويلات

ريد بُل: قوانين حدود المسار لا يجب أن تخضع للتأويلات
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البحرين الكبرى
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب خلدون يونس