هاميلتون: القيادة على حلبة سوتشي أشبه بالقيادة على الجليد

تصدّر لويس هاميلتون التجارب الحُرّة الثانية على حلبة سوتشي الروسيّة بالرُغم من خروجه أكثر من مرّة عن حدودها، إذ اعترف بأنّ الأمر كان أشبه بالقيادة على الجليد.

سجّل هاميلتون زمنًا أسرع من سائق فيراري سيباستيان فيتيل بأكثر من نصف ثانية، إذ اعترف بأنه عانى من ضعف التماسك على الحلبة.

"كنت أضغط كالمجنون" قال هاميلتون، ثم تابع "ولهذا السبب خرجت عدّة مرّات إلى خارج الحلبة. كنت أحاول فعل كُلّ شيء من أجل إدخال التماسك المثالي إلى الإطارات".

وأضاف "لم يكن هُناك تماسك مع هذه الإطارات على الحلبة، إذ تقوم السيارة بالانزلاق بجنون. هذه هي حالة الإطارات ولطالما كانت هكذا. ولكن المسار هُنا لا يُعتبر خشنًا".

وتابع قائلاً "الأمر بدا كالقيادة على الجليد على متن هذه الإطارات. آمل أن يُصبح سطح الحلبة أكثر دفئًا وأن يتحسّن الوضع. كان التماسك ضعيفًا للغاية حتّى على متن الإطارات فائقة اللّيونة".

بالرُغم من ذلك، كان هاميلتون سعيدًا بلفته السريعة إذ قال "بالعادة نقوم بلفتين، وكُلّ منها على نوعيّة مُختلفة من الإطارات، إذ قمت بتعريض مجموعة من الإطارات للضرر جرّاء الانزلاق، لذلك بقيت أمامي لفة واحدة سريعة في النهاية".

وأكمل "كانت لفة جيدة وبدت سلسة لذلك أنا سعيدٌ بذلك. الحصة الثانية كانت أفضل من الأولى، ولكن روزبرغ لم يحصل على لفة سريعة، لذلك لا أعلم أين موقعه. يجب أن أحافظ على تركيزي وأواظب العمل".

كما يأمل هاميلتون أن تتوقف السيارات أكثر من مرّة في سباق روسيا على الرُغم من بعض الترشيحات التي تُشير إلى إمكانيّة القيام بوقفة صيانة وحيدة.

وقال "قال لي المهندسون بأننا سنرى توقفين على الأقلّ. ولكني لا أعلم بعد. آمل أن نتوقف أكثر من مرّة، كون التوقف لمرة واحدة فقط سيكون سيئًا للسباق وسيئًا للمشاهدين كذلك. أعتقد بأننا بحاجة للتوقف أكثر من ذلك من أجل الإثارة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة روسيا الكبرى
حلبة سوتشي أوتودروم
نوع المقالة أخبار عاجلة