هاميلتون: الفورمولا واحد اتّخذت خيارًا سيّئًا في سبا

يعتقد لويس هاميلتون أنّ بطولة العالم للفورمولا واحد اتّخذت خيارًا سيّئًا باقتصارها على لفّتين خلف سيارة الأمان لتأمين اعتماد نتيجة ضمن جائزة بلجيكا الكبرى، لكنّ "المال يتحدّث".

هاميلتون: الفورمولا واحد اتّخذت خيارًا سيّئًا في سبا

تسبّبت الأمطار الغزيرة في تأخير انطلاقة سباق الأحد على حلبة سبا-فرانكورشان والانتظار قرابة ثلاث ساعات في ظروف العلم الأحمر قبل أن تكون سيارة الأمان قادرة على قيادة السيارات خلفها بعد الساعة السادسة مساءً بالتوقيت المحلي.

وأكمل السائقون لفّتين خلف سيارة الأمان لتُصبح نتيجة السباق رسميّة، قبل أن يُرفع العلم الأحمر مجدّدًا ويُعلن القائمون على السباق عن عدم استئنافه.

وصُنّف هاميلتون ثالثًا لصالح مرسيدس، ما يعني تقلّص أفضليّته في صدارة البطولة أمام ماكس فيرشتابن إلى 3 نقاط بعد تحقيق سائق ريد بُل نصف نقاط الفوز.

اقرأ أيضاً:

وكتب هاميلتون على وسائل التواصل الاجتماعي خلال فترة العلم الأحمر أنّ "الوضع خطيرٌ جدًا للتوجّه إلى الحلبة وأنّ ذلك سيُعرّض الجميع للخطر".

وبحديثه إلى قناة "سكاي سبورتس" بعد السباق، قال فيرشتابن أنّه يشعر بالاحباط من أجل المشجّعين وأنّهم "حُرموا من سباق"، مُضيفًا أنّهم يستحقّون إرجاع أموالهم.

وعندما سُئل عن شعوره إزاء منح نصف النقاط لقاء لفّتين خلف سيارة الأمان، أجاب هاميلتون: "المال يتحدّث، كانت تلكما لفّتين فقط لبدء السباق، هذا سيناريو يتمحور حول المال".

وأضاف: "هكذا يحصل الجميع على أمواله، وأعتقد بأنّه يجب أن تحصل الجماهير على أموالها كذلك، لأنّهم للأسف لم يُشاهدوا السباق الذي قدموا لمشاهدته ودفعوا الأموال من أجله".

وأكمل: "من المؤسف عدم قدرتنا على خوض السباق غدًا. لكن أجل أعشق هذه الحلبة وأنا حزينٌ جدًا لعدم قدرتنا على التسابق، لكنّ اليوم لم يكن سباقًا".

وقال هاميلتون أنّه ستكون هناك "محادثات" مع المسؤولين عن الفورمولا واحد، وانتقد قرار إكمال لفّتين لضمان اعتبار النتيجة رسميّة.

وقال في هذا الصدد: "أعتقد بأنّ الرياضة اتّخذت خيارًا خاطئًا اليوم. بالطبع أردنا التسابق. هناك حدّ اللفّتين الأدنى الذي تحتاجه ليُحتسب هذا بمثابة سباق، وتهاطلت الأمطار بغزارة مستمرّة بين توقّفنا الأوّل والثاني".

وأكمل: "كان هناك سببٌ وحيدٌ لإعادتنا إلى الحلبة. لهذا السبب أشعر بالسوء من أجل المشجّعين".

وسُمع هاميلتون وهو يتحدّث إلى فريقه عن ضعف مستويات الرؤية خلال لفّات التحمية الأولى قبل العلم الأحمر الأوّل.

وقال البريطاني حيال ذلك: "لم يكن بوسعك رؤية أكثر من خمسة أمتارٍ أمامك، السيارة تختفي".

وأضاف: "لذا كان الوضع صعبًا جدًا على الخطوط المستقيمة لأنّه لم يكن بوسعك رؤية الضوء الأحمر الرفاف أصلًا. ذلك مؤسف لأنّني أردت التسابق بالطبع، وأعتقد بأنّه كان ليكون سباقًا رائعًا لو لم تُمطر بغزارة".

وأصبح بذلك سباق جائزة بلجيكا الكبرى 2021 الأقصر في تاريخ الفورمولا واحد الذي تكون نتيجته رسميّة، ليتفوّق على جائزة أستراليا الكبرى 1991 المقتصرة على 14 لفّة.

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
راسل: "لا يُهمّ" كيف حقّقت منصّة تتويجي الأولى في الفورمولا واحد

المقال السابق

راسل: "لا يُهمّ" كيف حقّقت منصّة تتويجي الأولى في الفورمولا واحد

المقال التالي

"فيا": لم تكن هناك إمكانيّة لتأجيل جائزة بلجيكا الكبرى حتّى يوم الإثنين

"فيا": لم تكن هناك إمكانيّة لتأجيل جائزة بلجيكا الكبرى حتّى يوم الإثنين
تحميل التعليقات