هاميلتون "العاجز" يُطالب فريقه مرسيدس بتقديم الإجابات

اعترف لويس هاميلتون بأنه من دون حول ولا قوة بعد المشاكل الجديدة التي تعرّض لها خلال التجارب التأهيليّة لسباق جائزة روسيا الكُبرى، إذ أوضح بأنّ فريقه مرسيدس بحاجة للعمل بجهد أكبر من أجل فهم سبب المشاكل.

واجه السائق البريطاني نفس المُشكلة في نظام استعادة الطاقة التي تعرّض لها في الجولة الأخيرة في الصين، إذ لم يتمكّن من الخروج إلى الحلبة في القسم الثالث من التجارب التأهيلية لتسجيل لفة سريعة.

وجرّاء ذلك سيبدأ هاميلتون سباق سوتشي من المركز العاشر في حين سينطلق زميله نيكو روزبرغ من المركز الأوّل للسباق الثاني على التوالي.

"أشعر بالفضول لمعرفة ماذا جرى، ولهذا طلبت من الفريق إعطائي أكبر قدر مُمكن من التفاصيل" قال هاميلتون، مُضيفًا "قمنا بـ800 كلم خلال التجارب الشتوية، إذ لم تواجهنا مشاكل، ولكن تعرّضنا بشكل مُفاجئ لنفس المُشكلة في جولتين على التوالي".

وأضاف "لقد قال الفريق بأنه فهم ما حصل في الجولة الأخيرة، إذ اعتقدنا بأننا تعلمنا من هذه المُشكلة، ولكن على ما يبدو لم يحدث ذلك، نحن بحاجة إلى القيام بالمزيد من العمل".

وأكمل "لدينا الآن مُحرك جديد، ومن يدري ماذا سيحصل؟ المهم هو أن نفهم ماذا يحصل أكثر من ذي قبل، وأن نكون حريصين في كيفية استخدام المُحركات لبقيّة الموسم إذ بقي أمامي ثلاثة فقط حتى نهاية العام. لذلك سأحصل على عقوبة في مرحلة مُتقدمة من الموسم. ولكني سأقوم بأفضل عملٍ مُمكن".

غير سهل

كما كشف هاميلتون بأنّه من الصعب التعامل مع المشاكل التي تُلاحقه من جولةٍ إلى أخرى.

وقال "من المُؤكّد بأنّ الوضع ليس سهلاً، ولكن لا يُمكنك القيام بشيء حيال ذلك. أنا أفعل كُلّ ما بوسعي لأقدّم أفضل عمل مُمكن، وأنا أقوم بذلك بأفضل قدراتي ولكن من المُؤسف مواجهة هذه المشاكل".

وتابع قائلاً "لا أعلم ما إذا كنت أعتقد بالحظّ الجيد أو السيء. هُناك سبب منطقي وراء حدوث بعض الأشياء، إذ وكما هو الحال اليوم ستجد عطلاً ما في السيارة، وهناك سببٌ منطقي لحدوثه".

وعندما سُئِل عمّا إذا كان يشعر بالغضب أو الحزن، أجاب قائلاً "لا أعلم ما هي الكلمة، ولا أستطيع أن أصف شعوري حقًا. أنت تشعر بأنك عاجز في بعض المراحل. لقد عملنا بجد مع المهندسين والميكانيكيين من أجل وضع السيارة في مركز رائع لهذا الأسبوع، وبعد ذلك، حدث ما حدث بشكل غير مُتوقّع".

وأضاف "أشعر بالعجز تجاه طاقمي كوني لا أملك الكثير لفعله من أجل رفع معنوياتهم، وليس هُناك حقًا الكثير ممّا يُمكن القيام به لرفع معنوياتي كذلك. أنا أفعل كُلّ شيء يُمكنني القيام به إذ لا يوجد شيء آخر أستطيع فعله".

لن يستسلم

على الرُغم من تراجعه في البطولة مُقارنةً بزميله روزبرغ، أكّد هاميلتون بأنه لن يستسلم.

وقال "أنا لا أفكّر في هذا الموضوع الآن. لا يزال هُناك طريق طويل لنقطعه. ومرّة أخرى سنسعى إلى تحويل السلبيات إلى إيجابيات. كما قلت في السباق الأخير، هذا تحدٍ كبير آخر، والتحدي أصبح أكبر. كُلّ تحدٍ هو بمثابة فرصة للتألّق. أنا أحب تمامًا هذا النهج وأحب هذه الفكرة".

وفي غضون ذلك، اعترف هاميلتون بأنه واجه أوقاتًا أصعب من هذه بكثير خلال مسيرته المهنيّة.

وأضاف "بالتأكيد واجهت أيامًا أكثر قتامةً من هذه. أشارك بالسباقات منذ 23 عامًا إذ لا أعلم عدد السباقات التي خضتها ولكنها كثيرة. وخلال تلك التجارب تعلمت النهج الذي تحدثت عنه سابقًا والذي سمح لي بالفوز بالبطولة ثلاث مرات".

وأكمل "لذلك هُناك دروسٌ جيدة تعلمتها ولهذا السبب أقوم باستخدام هذه التجارب من أجل الوصول إلى لقبي الرابع".

وتعليقًا على السباق الروسي، قال هاميلتون "آمل أن أحظى بلفة أولى نظيفة وأن تبقى السيارة قطعة واحدة من أجل الدخول في مُنافسة مع الآخرين. لم أحظَ بسيارة كاملة هذا الموسم بعد عبوري للمُنعطف الأوّل، إذ آمل أن لا يتكّرر ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة روسيا الكبرى
حلبة سوتشي أوتودروم
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة