فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
5 يوماً

هاميلتون اختار عدم حجز بوتاس حين تجاوزه للصدارة

المشاركات
التعليقات
هاميلتون اختار عدم حجز بوتاس حين تجاوزه للصدارة
15-07-2019

أوضح لويس هاميلتون أنه كان بوسعه حجز فالتيري بوتاس زميله في مرسيدس، حين كانا ضمن معركة على الصدارة خلال اللفات اﻷولى في سيلفرستون - لكن الاحترام بين الزميلَين دفعه لترك مساحة كافية للفنلندي.

تمكن هاميلتون من حشر نفسه وتجاوز بوتاس متصدر السباق في اللفة الرابعة، لكن بوتاس عاد وتجاوزه لاحقاً ليستعيد الصدارة. وأوضح البريطانيّ أنه لو كان ينافس سائقاً من فريق آخر، لكان خاطر بشكل أكبر.

حيث قال: "ليس سراً أن فالتيري يريد هزيمتي وأنا أريد هزيمته. وتلك الروح التنافسية أقوى من أي شيء، بشكل فرديّ لكل منا. أعتقد أنه ومن اﻷساسي بطبيعة الحال، تواجد الاحترام (بين الزميلَين)".

وأكمل: "أعلم صعوبة تحقيق قطب الانطلاق اﻷول هنا. لقد قام بعمل رائع يوم السبت، وأعلم صعوبة تقديم أداء عالي المستوى في كل جولة، وذلك ما يعرفه جميع السائقين، لذا فإن الاحترام موجود بيننا. أعتقد أننا نود منافسات حماسية وصعبة. عندما تنافس زميلك في الفريق، فذلك مستوى آخر".

اقرأ أيضاً:

وتابع: "لو كنتُ أنافس سائق فيراري، لخاطرتُ بشكل أكبر. الاحترام يبقى موجوداً، لكن يمكنك الاقتراب منهم أكثر، أما في حالة زميلك ضمن صفوف الفريق، فإننا نجلس قبيل بداية السباق، ونتكلم حيال المنعطف اﻷول وكيفية احترام بعضنا البعض وضمان عدم ارتطامنا. وحتى عندما تجاوزته وعاد، كان بوسعي تغيير الاتجاه وحجزه - لكن ذلك ليس اﻷمر الصحيح".

وأضاف: "في نهاية المطاف، تمكن من استعادة مركزه - لكن هذه هي السباقات. لقد كانت عادلة حقاً، وكانت رائعة".

مفاجأة بوتاس

بالمقابل، أوضح هاميلتون أن هجومه العدائي في البداية فاجأ بوتاس، الذي كان يتوقع منه الحفاظ على إطاراته.

فقال: "اليوم، كان من المفترض أن أنطلق وأحافظ على إطاراتي، واليوم قدتُ بالطاقة القصوى منذ البداية، والذي لم يكن بالتأكيد أمراً متوقعاً من الجميع. بالتأكيد لم يتوقع فالتيري ذلك. على المسافات الطويلة، كانت إطارات الجميع تتآكل بشكل كبير، بينما قدمتُ أفضل أداء بين الجميع على المسافات الطويلة يوم الجمعة".

وأكمل: "أنا واثق أن الجميع كان ينظر في البيانات ويبحثون في كيفية حفاظي على اﻹطارات، ويحاولون القيام باﻷمر عينه، لكنني قمتُ بالعكس تماماً. قدتُ بالطاقة القصوى وخاطرتُ بكل شيء تقريباً من أجل التجاوز. لقد خضنا معركة رائعة، رائعة بالفعل، وذلك أمر رائع. آمل أن نحصل على المزيد من ذلك".

اقرأ أيضاً:

لا تأثير لسيارة اﻷمان

من جهة أخرى، أصر هاميلتون على أن سيارة اﻷمان لم تمنحه الفوز، إذ أن استراتيجية التوقف الواحد لعبت لصالحه.

فقال: "كنت سأتبع استراتيجية التوقف الواحد، بينما كان يسير على استراتيجية التوقف مرتين، لذا لم تكن سيارة اﻷمان لتشكل فارقاً. عندما دخل (بوتاس) إلى منصة الصيانة في اللفة 16، خطتي كانت تكمن في البقاء ﻷطول فترة ممكنة. أعتقد أنني بقيت أربع لفات تقريباً، وكان بوسعي على اﻷغلب إكمال لفة أو لفتين كذلك".

وأكمل: "في ذاك الوقت، لم يكن يلحق بي. كان يجب أن يلحق بي، لكنه لم يتمكن من مجاراتي، بينما كنتُ أحافظ على الفارق بشكل عام كما هو".

وتابع: "خرج من المنصة مع سبعة أعشار الثانية ضمن نافذتي،لذا كان بوسعي دخول منصة الصيانة مع تفوق بسبعة أعشار الثانية. من ثم بات ذلك ثانية، ثم ثانية ونصف، حيث بقي بين الثانية والثانية والنصف. لو أكملتُ لفة أخرى إضافية لربما وصل إلى ثانيتين ونصف، وكان بوسعي الخروج على إطارات 'هارد' جديدة".

واختتم: "كان بوسعي البقاء خلفه، ومن ثم كان سيضطر للدخول إلى منصة الصيانة. لذا، كان بوسعي الحفاظ على فارق الـ 21 ثانية. لذا، فإن سيارة اﻷمان لم تكن لتشكل أي فارق. حتى ولو كنتُ خلفه، كنت سأحاول بالتأكيد تجاوزه، لكنني لم أكن لأحتاج إلى ذلك".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
شتاينر غاضب جداً من حادثة اللفة اﻷولى "غير المقبولة" لسيارتَي هاس

المقال السابق

شتاينر غاضب جداً من حادثة اللفة اﻷولى "غير المقبولة" لسيارتَي هاس

المقال التالي

فيرشتابن: لوكلير أفرط في قيادته الدفاعية لكونه ما يزال "متألمًا" مما حدث في النمسا

فيرشتابن: لوكلير أفرط في قيادته الدفاعية لكونه ما يزال "متألمًا" مما حدث في النمسا
تحميل التعليقات