هاميلتون: إنه أسهل فوز لي خلال السنوات العشر الماضية

قال لويس هاميلتون بأنّ فوزه الساحق في سباق جائزة البرازيل الكُبرى كان "سهلاً للغاية" على الرغم من الأجواء المخادعة على حلبة إنترلاغوس.

أحرز البريطاني فوزه التاسع هذا الموسم، والثالث على التوالي، بعد أن أحكم سيطرته على مجريات السباق منذ البداية وحتّى النهاية على الرغم من إعادة الانطلاقة أكثر من مرّة.

وعبر هاميلتون خطّ النهاية بفارقٍ 11 ثانية عن زميله نيكو روزبرغ، الذي كان غير قادر على إزعاج منافسه الوحيد على بطولة العالم.

"كان سباقاً سهلاً للغاية" قال هاميلتون، مضيفاً: "ربّما كان واحداً من أسهل السباقات التي شاركت فيها. لم أتعرّض لأيّة انزلاقات أو مواقف حرجة، سار كلّ شيء بسلاسة".

وأكمل: "سباق سيلفرستون في 2008 كان أصعب من هذا بكثير".

واعترف هاميلتون، الذي حقّق فوزه الأوّل على حلبة إنترلاغوس، بأنّ تحقيق الفوز في جائزة البرازيل الكُبرى كان حلماً يراوده على الدوام بالنظر لإعجابه الكبير بإيرتون سينا.

وقال بخصوص ذلك: "كنت أحلم بتحقيق الفوز هنا منذ الصغر. أشعر بأنّ ما حصل يفوق الخيال ولن أستوعب ذلك إلاّ بمرور الوقت".

وتابع: "بعد سنواتٍ طويلة من الانتظار، نجحت في الفوز بهذا السباق الذي يعدّ صعباً، واليوم كان صعباً للغاية من ناحية الأجواء الماطرة وانزلاق السيارة على المياه، لكنّه كان أسهل سباق أحظى به خلال السنوات العشر الماضية".

تحقيق الفوز، يعني أنّ هاميلتون أصبح على بُعد 12 نقطة عن متصدّر الترتيب العام روزبرغ مع تبقّي سباق واحد فقط على نهاية الموسم.

وبوسع روزبرغ الاكتفاء بالمركز الثالث في أبوظبي لحسم اللقب.

وقال هاميلتون في هذا الصدد: "أنا أقاتل وكلّ ما أستطيع فعله الآن هو الاستمرار بفعل ذلك".

واستطرد قائلاً: "أعطاني الفريق سيارةً رائعة، وأخيراً أصبحت الموثوقيّة جيدة. وحلبة أبوظبي جيدة بالنسبة لي".

من جهته اعترف روزبرغ بأنّه راضٍ عن نتيجة اليوم على الرغم من عدم قدرته على تحدّي هاميلتون.

وقال بخصوص ذلك: "أستطيع قبول المركز الثاني اليوم، على الرغم من أنّني كنت أطمح لتحقيق الفوز".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة