هاميلتون: أود البقاء في الفورمولا واحد من أجل فرصة تغيير العالم

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: أود البقاء في الفورمولا واحد من أجل فرصة تغيير العالم
من قبل:

قال لويس هاميلتون أن أهداف الفورمولا واحد في السعي نحو بيئة مستدامة إضافة إلى مناهضة العنصرية، تمثل أسبابه الرئيسية التي يرغب من أجلها بالبقاء في البطولة.

باتت التكهنات تحيط بمستقبل بطل العالم سبع مرات، الذي حسم لقب موسم 2020 الحالي في الفورمولا واحد بعد فوزه بسباق جائزة تركيا الكبرى.

لكن وقبل مفاوضاته القريبة مع مرسيدس بشأن عقده الجديد، كشف هاميلتون أن رسائل الفورمولا واحد حيال مناهضة العنصرية إضافة إلى السعي نحو بيئة مستدامة، تعتبران عاملين أساسيين وراء رغبته بالبقاء والمشاركة في السعي لهذه الأهداف.

فقال ضمن معرض كلامه بعد سباق اسطنبول: "أشعر وكأنني بدأتُ بالفعل مسيرتي المهنية. ذلك شعور غريب. أشعر أنني في حال بدنية وذهنية ممتازة. لقد كان موسم 2020 مليئاً بالتحديات حقاً، ولم أكن أعلم كيف سأكمله".

وتابع: "لكن، وبمساعدة أشخاص رائعين حولي، ومساعدة الفريق، تمكنت من مواصلة السعي والتركيز، وأنا آمل حقاً بموسم أفضل العام المقبل".

وأردف: "لا بد من القول أنني أشعر بضرورة القيام بالمزيد. لقد بدأنا لتوّنا، أود الضغط من أجل تحمّل الجميع لمسؤولياتهم، وضرورة مواجهة مشاكل حقوق الإنسان - الموجودة في عالمنا - وليس تجاهلها".

وتابع: "يتعلق الأمر بكيفية الانخراط مع تلك البلدان ومساعدتها، وتعزيز مواقفها لتحقيق تقدم حقيقي، وليس بعد 10 أو 20 سنة، بل الآن. أود مساعدة الفورمولا واحد، أود مساعدة مرسيدس في هذه الرحلة".

واسترسل: "خاصة مع الاتجاه نحو الاستدامة، كما تعلمون في الرياضة. أود المحاولة لأرى بنفسي وأن أكون جزءاً من ذلك، على الأقل في المرحلة الأولى، ولفترة أطول قليلاً".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أوضح هاميلتون أن احتفالاته بعد السباق ستكون على الأغلب تناول الحساء ومشاهدة إعادة السباق، مؤكداً أن مثل هذه "التضحيات" باتت أموراً ضرورية وذلك بسبب بروتوكولات كورونا التي تتبعها البطولة.

فقال: "لم أخرج إلى الخارج مطلقاً هذا العام، ولم أخرج لتناول العشاء خارجاً كذلك. كنت أبقى ضمن مساحتي الشخصية على الدوام".

وأكمل: "هذا لأنني ملتزم بالمنافسة ضمن البطولة، ولا أريد أن أخاطر على الإطلاق".

وتابع: "أعتقد أنني قد ضحيتُ هذا العام أكثر من حياتي كلها. كما تعلمون، هذا يزيد من صعوبة الأمر".

واختتم: "سأعود إلى المنزل ولن أقوم بأي شيء مثير على الأغلب. سأشاهد إعادة السباق. ربما مع صحن حساء".

اقرأ أيضاً:

هاميلتون كاد يفقد السيطرة على مشاعره خلال اللفة الأخيرة من سباق تركيا

المقال السابق

هاميلتون كاد يفقد السيطرة على مشاعره خلال اللفة الأخيرة من سباق تركيا

المقال التالي

بيريز: لفة إضافية أخرى وكانت إطاراتي "لتنفجر" في سباق تركيا

بيريز: لفة إضافية أخرى وكانت إطاراتي "لتنفجر" في سباق تركيا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة تركيا الكبرى
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب خلدون يونس