هاس: سمعة السائقين تؤثر على قرارات الحكام في الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
هاس: سمعة السائقين تؤثر على قرارات الحكام في الفورمولا واحد
أحمد مجدي
كتب: أحمد مجدي , محرر
02-08-2018

يرى مدير فريق هاس غونتر شتاينر أنّ قرارات مراقبي الفورمولا واحد تتأثّر بالسُمعة والمواقف السابقة السائقين والفرق الذين يتعاملون معهم، على الرُغم من الجهود المبذولة للوصول إلى مستوى مرتفع من الحيادية.

تمّت إعاقة رومان غروجان من قِبَل ماكس فيرشتابن خلال تصفيات جائزة المجر الكبرى نهاية الأسبوع الماضي، لكنّ الهولندي أفلت دون عقوبة عندما قرّر المراقبون أنّ الأجواء الماطرة إلى جانب إبطاء سيارة أخرى في ذات الوقت أمام فيرشتابن عنت بأنّه لم يُعق سائق هاس عن عمد، كما هو موضّح في القوانين.

وبالعودة إلى وقائع سابقة، فقد أفلت لويس هاميلتون كذلك من دون التعرّض لعقوبة في تصفيات جائزة بريطانيا الكبرى موسم 2017 على الرُغم من عرقلته لغروجان، حيث حكم المراقبون حينها بأنّ هاميلتون لم يكلّف الفرنسي الأعشار الثلاثة من الثانية التي ادّعى أنّه خسرها.

وقد واجه سائقا هاس العديد من المواقف مع مراقبي الفورمولا واحد مؤخّرًا، حيث حصل كيفن ماغنوسن على عقوبة جرّاء اصطدامه ببيير غاسلي في جائزة أذربيجان الكبرى، كما حصل الدنماركي على تأنيب بسبب إعاقته لشارل لوكلير على نحوٍ خطير في التجارب الحرّة لجائزة إسبانيا الكبرى.

علاوة على ذلك، تعرّض غروجان للعقوبة على إثر تسبّبه في حادثة جمعت عددًا من السائقين في اللفّة الأولى لسباق إسبانيا، وأخرى جرّاء دفعه إستيبان أوكون خارج المسار على انطلاقة سباق فرنسا.

وقال شتاينر أنّه كان من غير المُنصف معاقبة "الهدف السهل" غروجان في إسبانيا، إذ شكّكت هاس سابقًا في ثبات أحكام المراقبين عقب عقوبة الثواني العشر التي تعرّض لها الفرنسي جرّاء دفع أوكون خارج المسار في سباق البرازيل الموسم الماضي.

وعند سؤاله من قِبَل موقعنا «موتورسبورت.كوم» عمّا إذا كان يشعر بأنّ فريقه هاس على وجه الخصوص يتلقّى معاملة صعبة من قِبَل مراقبي الفورمولا واحد، قال شتاينر: "نحن فريق من السهل توجيه العقوبات إليه، أعتقد هذا ما تقصدونه، صحيح؟".

وأضاف: "في بعض الأحيان نصعّب الوضع على أنفسنا من خلال وضع الفريق في هذا المكان – إذ أنّك إن لم تكن بحاجة إلى التواجد في ذلك المكان، لن تحصل على العقوبة".

وتابع: "لكن وإذا ما كان هنالك قرار ليتمّ اتّخاذه، أعتقد بأنّك من سيحدد نتيجة العقوبة. إذ لا ينبغي لكلّ ذلك أن يرتبط باسم سائق أو فريق مُحدد".

وحين طُلب منه توضيح ما إذا كان يرى بأنّ هنالك انحياز في النظام بناء على اسم وسمعة الفريق أو السائقين، قال شتاينر: "قد يكون ذلك أمرًا قائمًا. لا أملك دليلًا على ذلك، لذا لا يُمكنني الجزم به، لكنّه وارد".

من جهته، اعترف مدير السباقات لدى الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" تشارلي وايتينغ بأنّه من الممكن أن يتأثّر المراقبون من دون وعي بسمعة السائق ومواقفه السابقة، حتّى على الرُغم من أنّه لا ينبغي لمثل هذا الأمر أن يلعب دورًا في قراراتهم.

"إذا ما امتلك سائق تسع نقاط عقوبة على رخصته، فلا ينبغي لذلك أن يؤثّر على قرار المراقبين" قال وايتينغ حين سُئِل عن تعليقات شتاينر من قِبَل موقعنا.

وأكمل: "في حال اعتقدوا أنّه لا ينبغي عليهم تعريضه لثلاث نقاط عقوبة كون ذلك سيمنحه حظرًا من المشاركة في أحد السباقات، فلا يجب لمثل هذا التفكير أن يدخل في قرارهم، لكن بخصوص ما إذا كان ذلك يلعب دورًا في عقلهم اللا واعي، فلا أعرف في الحقيقة".

 في المقابل، رفض وايتينغ المقارنات بين حادثة غروجان-فيرشتابن والعقوبة التي حصل عليها سيباستيان فيتيل على إثر عرقلته لكارلوس ساينز الإبن في النمسا، قائلًا بأنّ حادثة الألماني كانت "حالة واضحة من الإعاقة".

"أعتقد بأنّ رومان جعل الحادثة تبدو أسوأ ممّا كانت عليه، حيث تراجع على الفور وعوضًا عن المحاولة بأقصى ما لديه، بدا بأنّه قد استسلم" قال وايتينغ.

واختتم: "فيرشتابن كان يتسارع في ذلك الوقت ولا أعتقد بأنّ غروجان كان بوسعه مجاراته. الوضع بالنسبة لي لم يكن مشابهًا لحادثة فيتيل".

فورمولا 1 - المقال التالي
هاميلتون يرغب بتحسين مرسيدس لأدائها في التجارب التأهيليّة

المقال السابق

هاميلتون يرغب بتحسين مرسيدس لأدائها في التجارب التأهيليّة

المقال التالي

لاودا يخوض فترة نقاهة عقب عملية "زرع رئة" في النمسا

لاودا يخوض فترة نقاهة عقب عملية "زرع رئة" في النمسا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب أحمد مجدي
نوع المقالة أخبار عاجلة