هاس "متأخّرةٌ بعض الشيء" عن برنامج تطوير سيارتها لموسم 2017

أشار آياو كوماتسو كبير مُهندسي السباق في فريق هاس أنّ الحظيرة الأمريكيّة "متأخّرةٌ بعض الشيء" عن أهدافها لتطوير سيارةٍ موسم 2017 وما سيجلبه من قوانين انسيابيّة جديدة.

لطالما كان كوماتسو – الذي لحق بالسائق رومان غروجان ضمن طاقم هاس بعد أن أمضى فترةً طويلة مع فريق لوتس – جزءًا من موسمٍ أوّل فاق التوقّعات للعلامة الأمريكيّة ضمن سباقات الفئة الأولى، إذ تمكّن الفريق من تسجيل 29 نقطةً حتّى الآن ويبدو بأنّه ضمِن إحرازه للمركز الثامن في بطولة الصانعين.

لكنّ كوماتسو حذّر من أنّ قوانين 2017 الجديدة ستُمثّل "تحديًا كبيرًا" بالنسبة لفريق هاس من ناحية الوصول إلى مستوى التطوير الذي يحتاجه للبقاء ضمن وتيرة الفِرق المتواجدة منذ فترة طويلة.

"يُضيف التغيّر الذي ستشهده القوانين بعدًا آخر. لكن حتّى وإن لم تتغيّر القوانين، فنحن بحاجةٍ إلى مواصلة ما نقوم به الآن لنضع الأمور في نصابها للعام المُقبل" قال كوماتسو لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأردف: "ماذا تعني القوانين الجديدة؟ ستشهد السيارات تغيّرًا كبيرًا، ما يعني أنّنا الموسم المقبل سنكون بحاجةٍ إلى المزيد من التحديثات. لم نحظَ بالعديد من التحديثات هذا العام، لكنّ الأمر لم يكُن سيئًا كون سيارتنا الأساسيّة كانت جيّدة والقوانين كانت ثابتة".

وأضاف: "كلّما عرفنا السيارة أكثر واستطعنا تشغيلها باحترافيّةٍ أكبر، كلّما تحسّنت تنافسيّتنا".

وتابع: "لكن تخيّل إن قمنا الموسم المقبل بنفس مستوى التحديثات التي جلبناها هذا العام، سنتراجع للخلف كثيرًا، كون الفِرق الكبيرة ستقدّم العديد والعديد من التحديثات بسبب القوانين الجديدة".

وأكمل: "سيارة السباق الأوّل (في ميلبورن) لن تكون مُطوّرةً بالشكل الكافي. لذا سيحظى المنافسون بالعديد والعديد من الترقيات. نحن بحاجةٍ إلى تقديم وتيرة تحديثات مشابهة لهم العام المقب. لكنّ ذلك سيُمثّل تحديًا كبيرًا".

واستدرك: "ما استلزم منّا خمسة سباقاتٍ لفهمه هذا الموسم، نحن بحاجةٍ إلى إدراكه في سباقٍ واحدٍ العام القادم".

عند سؤاله عمّا إذا كان الفريق يسير على خُطى الأهداف التي وضعها لسيارة موسم 2017، قال كوماتسو: "لن أقول بأنّ كلّ الأمور تسير بالشكل الذي نهدف له. نحن متأخّرون بعض الشيء. لكّننا نُحرز تقدّمًا جيّدًا. لا أستطيع الجزم بأنّنا نسير بشكلٍ جيّد ضمن جدول أهدافنا".

معركةٌ صعبة للحفاظ على المركز الثامن

بالرُغم من أنّ هاس الآن متقدّمة على رينو، مانور وساوبر بفارقٍ جيّد ضمن بطولة الصانعين، لكنّ كوماتسو يرى بأنّ الفريق الأمريكي سيواجه أوقاتًا صعبةً للحفاظ على ذات مستوى الأداء النسبي في 2017.

"إذا نظرت إلى موقع الفِرق الثلاثة الأولى، ستجد بأنّهم بعيدون للغاية" قال كوماتسو، مُضيفًا: "فيراري، مرسيدس وريد بُل، إنّهم يُحلّقون في عالمهم الخاص. ثم تجد فورس إنديا، ويليامز، ثمّ مكلارين، تورو روسو، ومن ثَمّ نحن".

واستطرد: "من ناحية النقاط فنحن خلف تورو روسو ومكلارين، لكن فيما يتعلّق بالتنافسيّة أعتقد بأنّنا قريبون للغاية من بعضنا البعض. لذا من السهل أن نكون قادرين على إحراز المركز السادس، لكن مع افتقارنا للعديد من الأمور أو احتياجنا للتحسّن كفريقٍ جديد، فنحن في المركز الثامن".

وتابع: "لكن حتّى محاولتنا البقاء على نفس المستوى الموسم المقبل ستكون بمثابة تحدٍّ كبير. بالطبع تحالفٌ مثل مكلارين-هوندا سيحظى بتطويرٍ ضخم. إذ أنّهما يُكوّنان فريقًا مصنعيًا متكاملًا. ستشهد محرّكات هوندا تحسيناتٍ كذلك. أنا واثقٌ من أنّ مكلارين ستظهر بأداءٍ جيّد".

وأكمل: "بالنسبة لتورو روسو، انسيابيّتهم جيّدةٌ للغاية وسيحظون بمحرّكٍ من رينو الموسم المقبل. إذ أثق بأنّ محرّك رينو سيكون أفضل بكثير العام القادم. وعندها سنحظى بفريق رينو الأساسي، والذي يحتلّ حاليًا المركز التاسع خلفنا، لكنّ تحسيناته ستكون ضخمة. لذا للحفاظ حتّى على المركز الثامن، فنحن بحاجةٍ إلى إحراز تقدّمٍ ضخم في تطوير سيارتنا".

وأردف: "لا أعتقد أنّه بوسعي الجلوس هنا والقول بأنّني واثقٌ حيال الموسم المقبل. أعتقد أنّنا نحتاج لأن نكون متواضعين. لكنّنا نحتاج حقاً لفهم التحدّي الذي ينتظرنا في العام المقبل، حتّى البقاء في موقعنا الحالي يُعدّ مهمّة كبيرة. إذ لسنا فريقًا مُصنّعًا".

الفريق يحتاج لأن ينمو "عضويًا"

يعتقد كوماتسو أنّ تحدّي العام المقبل سيجتمع مع حقيقة عدم امتلاك فريق هاس للقوّة العماليّة المتاحة لبعض منافسيه المباشرين، حيث قال: "لا يُمكننا المنافسة على الورق، أعتقد أنّه يُمكننا، لكن لن تكون المهمّة سهلة".

وبخصوص الخطط لتوسيع الفريق، قال الياباني: "نحتاج لأن ننمو بنسقٍ معيّن. في جميع الأحوال أتطلّع الآن لتوظيف ستّة أشخاص. لا يبدو ذلك كثيرًا عندما تقول رينو أنّها ستوظّف 80 شخصًا. لكنّ ستّة إلى جانب من هم في فريقنا بالفعل يُعدّ رقمًا كبيرًا".

وتابع: "سأقدّم لكم مثالًا. لدينا مهندسا سباقٍ على المسار، مهندسا أداء، مهندسا مراقبة: واحدٌ يراقب الجانب الانسيابيّ وأنا. ثمانية موظّفين. ذلك الحدّ الأدنى الأقصى حقًا. من ناحية الأداء فلدينا ثمانية أشخاص".

وأردف: "سنقوم الآن بتوظيف ستّة أخرين لمساعدتنا. سيكون عملهم في المصنع. لكن مرّة أخرى الأمر بمثابة الضعف. ليس الوضع مثل رينو حيث عدد الموظّفين 400 ويُصبح 480. نحن ثمانية وسنصبح 14".

وواصل شرحه بالقول: "يجب عليك أن تنمو بسرعة كافية لكن ببطءٍ كافٍ أيضاً كي لا تفقد تركيزك وتنمو بطريقة عضويّة، كي لا تضيع. لكنّ الوضع كان جيّدًا إذ نحن محدودون كثيرًا من ناحية والموارد والموظّفين، عليك التفكير مليًا: ماهو الجانب الأكثر أهميّة الذي علينا تدعيمه، لماذا نفتقر، ما نوع الموظّفين الذين نحتاج للحصول عليهم، ماهي المهارات التي نبحث عنها؟".

وأكمل: "لذلك عليك التفكير بعناية. ليس الأمر عبارة عن «حسنًا، نحتاج لعشرة موظّفين هنا، وفجأة نضمّ عشرة أشخاص». لا يُمكننا القيام بذلك".

واختتم حديثه بالقول: "الأمر الجيّد حيال هذا الفريق يتمثّل في مدى التركيز وخطوط التواصل جيّدة للغاية. لذلك نحتاج للحفاظ على ذلك والنموّ ببطء، لكن مع محاولة أن يحدث ذلك بسرعة كافية. ليس الأمر سهلًا لكنّه تحدٍ جيّد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فريق هاس اف1
نوع المقالة مقابلة