هاس: التركيز المبكّر على سيارة 2018 أثّر سلبًا على نتائجنا في 2017

اعترف مدير فريق هاس غونتر شتاينر بأنّ انتقال فريقه للتركيز على سيارة 2018 في وقتٍ أبكر من اللازم قد أثّر سلبًا على نتائجه في موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

هاس: التركيز المبكّر على سيارة 2018 أثّر سلبًا على نتائجنا في 2017
رومان غروجان، هاس
غونتر شتاينر، مدير فريق هاس
كيفن ماغنوسن، هاس
كيفن ماغنوسن، هاس
غونتر شتاينر، مدير فريق هاس
سانتينو فيروتشي، هاس

احتلّ فريق هاس المركز السابع ضمن ترتيب بطولة الصانعين بحلول منتصف موسم 2017، بفارق أربع نقاطٍ خلف تورو روسو. لكن ومع نهاية الموسم، تمكّنت رينو من التقدّم على كليهما، لتُنهي الحظيرة الأمريكية بفارق ستّ نقاطٍ خلف تورو روسو في ذات المركز الثامن الذي أحرزته ضمن موسمها الأوّل في الفورمولا واحد في 2016.

ولم تُخفِ هاس حقيقة تخلّيها عن تطوير سيارة 2016 في وقتٍ مبكّرٍ للغاية لتتمثّل أولويتها في الاستعداد للتغييرات الكبيرة على قوانين الانسيابيّة التي شهدها هذا العام والعمل على سيارتها الحالية لوقتٍ أطول في 2017.

لكنّ شتاينر اعترف بأنّ الفريق ربما يكون قد أخطأ في تقدير الوقت المناسب لنقل تركيزه نحو سيارة الموسم المُقبل.

"كان تقلّب النتائج أقلّ بعض الشيء هذا الموسم مقارنة بالعام الماضي، لكنّه كان سريعًا لا سيّما خلال النصف الثاني من الموسم" قال شتاينر.

وأضاف: "أعتقد أنّنا توقّعنا أداءً أقوى مع التطويرات التي قمنا بها، لكنّنا مُجددًا كنّا مُدركين تمامًا أنّنا انتقلنا بتركيزنا مبكرًا نحو سيارة العام المُقبل. بيد أنّه ومع ذلك الإدراك المتأخّر، هل كنّا لنقوم بأمرٍ مختلف؟".

ثمّ تابع: "ربما كنّا لنستمر لوقتٍ أطول بعض الشيء في عملية تطوير سيارة هذا العام، لكن ليس بالإمكان تغيير شيء الآن. الأمر صعب، وليس هنالك إجابة واضحة".

وأكمل: "تعيّن علينا التركيز على سيارة الموسم المُقبل كون آخر أمرٍ نرغب به هو أن نواجه تراجعًا كبيرًا في الأداء العام المُقبل. لذا فأنا واثقٌ للغاية بأنّ سيارة 2018 ستكون أفضل وإلّا ما كنّا لنتّخذ مثل هذه الخطوة".

في المقابل بدا شتاينر متأكّدًا من أنّ هاس ستستفيد من ثبات القوانين للمرّة الأولى في مسيرتها القصيرة ضمن أروقة الفئة الملكة.

"لن أقول بأنّ الموسم المُقبل سيكون أسهل، ولكنّه سيجعل من التحدّي مختلفًا بعض الشيء" قال شتاينر.

وأردف: "عليك التركيز على التطوير عوضًا عن إعادة الابتكار، لذا سنرى موقعنا مع سيارة 2018، لكنّ ذلك سيكون فصلًا جديدًا في مسيرتنا وآمُل أن يكون جيّدًا. فقد كنّا جيّدين للغاية خلال الموسمين الماضيين كفريقٍ جديد يُنتج سيارات جديدة – إذ لم نُخفق إخفاقًا كاملًا. لذا فإنّنا بحاجة إلى رؤية مدى قوتنا في تطوير سيارة في ظلّ قوانين مستقرة. أملك شعورًا إيجابيًا حيال ذلك".

هذا واعترف شتاينر بأنّ فريقه ما يزال بحاجة إلى مزيد من الثبات في الأداء، مُشيرًا إلى مناسباتٍ خاض خلالها الفريق "سباقين لم يُحرز خلالهما أيّ شيء، ومن ثمّ وبشكلٍ مفاجئ يعود إلى الواجهة من جديد"، هذا إلى جانب النقاط التي أفلتت من الفريق على إثر المشاكل التي يواجهها.

"لدينا أساسٌ جيّد، لكنّنا ما نزال نواجه تقلّبًا سريعًا في النتائج، إذ كان ذلك الوضع أقلّ حدّة في النصف الأوّل من الموسم كوننا أحرزنا النقاط في العديد من المناسبات" قال شتاينر.

واستدرك: "أحرزنا النقاط في سباقات هذا الموسم أكثر من العام الماضي، ما يعني أنّنا تحسّنا على صعيد تقلّب الأداء والنتائج. لكنّ ذلك لم يكن جيّدًا بالشكل الكافي كي نكون ضمن مراكز النقاط بانتظام، إذ أنّك تكون بحاجة إلى ذلك كي تتقدّم في الترتيب".

واختتم: "خسرنا الكثير في السباقات الثلاثة أو الأربعة التي أنهيناها خارج مراكز النقاط جرّاء المشاكل التي واجهتنا".

المشاركات
التعليقات
هوندا تُبقي على محرّكها الحالي كخيار بديل لنسخة 2018
المقال السابق

هوندا تُبقي على محرّكها الحالي كخيار بديل لنسخة 2018

المقال التالي

تحليل: نظرة خلف كواليس نجاح مرسيدس بتحقيق لقب 2017

تحليل: نظرة خلف كواليس نجاح مرسيدس بتحقيق لقب 2017
تحميل التعليقات