فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
8 يوماً

هارتلي: خطة إخراجي من فريق تورو روسو بدأت في موناكو

المشاركات
التعليقات
هارتلي: خطة إخراجي من فريق تورو روسو بدأت في موناكو
30-01-2019

أوضح برندون هارتلي سائق تورو روسو السابق في الفورمولا واحد أن خطة إخراجه من الفريق المشارك في الفورمولا واحد بدأت منذ جائزة موناكو الكبرى الموسم المنصرم.

واجه هارتلي خلال موسمه الأول في الفئة الملكة الكثير من التكهنات بخسارة مقعده مع تورو روسو، حيث تواصلت ريد بُل مع مكلارين خلال وقت سابق من العام حيال إمكانية توافر سائقها في الفورمولا 2 لاندو نوريس.

لكن الفائز بسباق لومان 24 ساعة حافظ على مقعده مع الفريق حتى نهاية موسم 2018، قبل أن يتمّ استبداله بألكسندر ألبون لموسم 2019 بعد 24 ساعة فقط من انتهاء جولة أبوظبي الختامية.

وضمن عمود كتبه في "ذا بلايرز تريبيون"، تكلم هارتلي عن موسمه كناشئ في الفورمولا واحد حيث كشف عن اقتناعه بوجود رغبة ضمن الفريق لإخراجه من التشكيلة وذلك بدءاً من جولة موناكو.

حيث وصف الوضع على هامش جائزة أبوظبي الكبرى بأنه "غريب بعض الشيء" لأنه كان غير واثق من مستقبله نظراً لأنّ حالة الفورمولا واحد تعني "أن الجميع يحاول الاحتراس قدر الإمكان، ولا يوجد أي نوع من الثقة الكاملة في أي شيء".

فقال: "بعد ساعة من انتهاء السباق، تمّ استدعائي إلى اجتماع".

وأكمل: "بعد عدة دقائق، لم أعد سائق فورمولا واحد! لم يكن هناك الكثير لقوله خلال الاجتماع".

وتابع: "كان من الواضح بالنسبة لي ومنذ موناكو أن هناك خطة جارية لإخراجي من الفريق".

ضغوط متتالية

بدأت التكهنات حيال مستقبل هارتلي يوم الأربعاء الذي سبق جولة موناكو، حيث اعترف أن "الجزء الأسوأ في كل ذلك هو اكتشاف أن هناك جزءاً من الحقيقة لتلك الشائعات".

حيث أوضح أنه صُدم حين أدرك "بعد عدة سباقات، أن هناك بعض الأشخاص على ما يبدو لم يكونوا يعرفونه هناك".

واستطرد: "دخلتُ إلى قسمنا تلك الليلة وأنا أنظر إلى جدران حلبة مونتي كارلو وأنا أعلم أنني في حال ارتطمتُ تلك الجدران خلال عطلة نهاية الأسبوع، فإن مسيرتي المهنية في الفورمولا واحد ستنتهي في غضون أيام".

واسترسل: "كنتُ أعلم أن كل حصة تجارب كانت تضع المزيد من الضغط على كاهلي".

وأردف: "خلال كل لفة، ومع كل نتيجة كنت أسجلها، كنتُ أعلم أنه تتمّ مراقبتي عن كثب، وأن ذلك سيُستعمل من أجل إخراجي من الفريق".

سوء الحظ

قدمت تورو روسو أحد أفضل تأدياتها في  موناكو خلال موسم 2018، لكن وبالرغم من إنهاء غاسلي بالمركز السابع، لم ينجح هارتلي في تحقيق تقدم جيد خلال التصفيات ليخرج من السباق صفر اليدين.

كانت تلك المرة الثانية خلال السباقات الستة الأولى بعد البحرين، والتي يحرز فيها غاسلي النتيجة الأفضل للفريق بينما لم يسجل هارتلي سوى أربع نقاط طوال الموسم بأكمله.

وأوضح النيوزيلنديّ أنه وجد نفسه يفكر في مواطنه كريس آمون، السائق المعروف بسوء حظه، خلال الموسم الذي تضمّن "ارتطامه ببعض الطيور، خروجه من اللفات الأولى، عقوبات المحرك، مشاكل نظام التعليق وغيرها من الأمور التي لا يتمّ الكلام عنها بشكل علني".

وبالرغم من أنّ تنافسية تورو روسو لم تكن ضمن منحى تصاعدي على الدوام، لكن هارتلي استفاد من محرك هوندا المحدّث ليتأهل سادساً في سباق الموطن في اليابان، إضافة إلى الإنهاء تاسعاً في الولايات المتحدة الأمريكية.

حيث أوضح هارتلي أنّه لم يخسر على الإطلاق الدعم من طاقم فريق تورو روسو وأنه خرج من جائزة أبوظبي الختامية "فخوراً" بجهوده في الفورمولا واحد، حيث وجه الشكر إلى جميع من دعمه طوال الموسم.

فقال: "سأفتقد كل ذلك".

وأكمل: "سأكون كاذباً لو قلت عكس ذلك".

واختتم: "أبواب الفورمولا واحد لم تغلق بالتأكيد، والخبرة التي جمعتها طوال الموسم تعني أنني سأكون أكثر استعداداً وقوة في أية فرصة سانحة أخرى".

برندون هارتلي، تورو روسو

برندون هارتلي، تورو روسو

تصوير: صور لات

المقال التالي
تحليل: هل تقع ريد بُل في فخّ مكلارين-هوندا؟

المقال السابق

تحليل: هل تقع ريد بُل في فخّ مكلارين-هوندا؟

المقال التالي

ريد بُل: يجب أن يتم منح غاسلي الوقت الكافي

ريد بُل: يجب أن يتم منح غاسلي الوقت الكافي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين برندون هارتلي
قائمة الفرق تورو روسو تسوق الآن