هارتلي اتّصل بريد بُل حال إعلان مغادرة بورشه لـ "دبليو إي سي"

قال برندون هارتلي الذي سيُسجّل مشاركته الأولى في الفورمولا واحد مع تورو روسو أنّه اتّصل بمعلّمه السابق في ريد بُل هيلموت ماركو عندما أعلنت بورشه وضع حدٍ لبرنامجها في فئة "ال.ام.بي1" ضمن بطولة العالم للتحمّل "دبليو إي سي".

حصل هارتلي على فرصة مفاجئة للقيادة لصالح تورو روسو في جائزة الولايات المتّحدة الكبرى نهاية الأسبوع الجاري وذلك بعد تسريح كارلوس ساينز الإبن للانضمام إلى رينو في وقتٍ مبكّر فضلًا عن منافسة بيير غاسلي على لقب بطولة السوبر فورمولا اليابانيّة بعد أن أخذ مكان دانييل كفيات في السباقَين الماضيَين.

وكانت ريد بُل قد دعمت مسيرة هارتلي في سباقات المقعد الأحادي التي تضمّنت تحقيقه للقب كأس فورمولا رينو الأوروبيّة والمركز الثالث في بطولة الفورمولا 3 البريطانيّة، لكنّها تخلّت عنه في 2010.

وانتقل النيوزيلندي بعد ذلك إلى سباقات السيارات الرياضيّة قبل أن يحصل على مقعدٍ له في الفريق المصنعي لبورشه ضمن فئة "ال.ام.بي1"، حيث حقّق الفوز بنسخة هذا العام من سباق لومان 24 ساعة ويتصدّر حاليًا الترتيب العام للبطولة رفقة زميلَيه تيمو بينرهارد وإيرل بامبر.

وكشف هارتلي أنّه عاد للتواصل بماركو مستشار ريد بُل عندما علم بأنّ بورشه ستغادر فئة "ال.ام.بي1" بعد 2017.

وقال هارتلي لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "اتّصلت بهيلموت بعد انتهاء برنامج «ال.ام.بي1»، فقط لأقول له «إن كانت هناك فرصة فأنا جاهز»".

وأضاف: "تلقّى الرسالة وجاءت هذه الفرصة الآن في الدقائق الأخيرة بشكلٍ مفاجئ على بعض الأصعدة".

وتواجد هارتلي في جهاز محاكاة ريد بُل في الأسابيع الأخيرة، وذلك للمرّة الأولى منذ حصّة محاكاة مع مرسيدس في 2012، حيث قال بأنّه لم يعلم حينها أنّ اختباره على جهاز المحاكاة كان بهدف تقييمه للقيادة في أوستن.

وقال حيال ذلك: "أجريت اختبار جهاز المحاكاة أوّلًا، ولم أطرح الكثير من الأسئلة".

وأضاف: "قالوا «تعال» فقلت «حسنًا». لم أعلم حقًا أنّ هناك فرصة لأكون على شبكة الانطلاق في أوستن".

وتابع: "حدث ذلك سريعًا ولم أعلم بالأمر قبل وسائل الإعلام سوى بفترة قصيرة، لنقل ذلك".

وعندما سُئل إن كان قد تخلّى عن فكرة الوصول إلى الفورمولا واحد بالنظر إلى مسيرته الجيّدة في سباقات السيارات الرياضيّة، أجاب هارتلي: "عندما تحدّثت إلى الناس قلت بأنّ ذلك غير واقعي، لكنّ الحلم دائمًا ما بقيَ موجودًا".

وأضاف: "هل آمنت بأنّ ذلك سيحدث حقًا؟ كلّا لم يكن الأمر كذلك قبل ثلاثة أو أربعة أعوام".

ثمّ أردف: "هل كنت مقتنعًا بأنّ لديّ فرصة هذا العام؟ كان الحلم موجودًا، لكنّني لم أكن متأكّدًا من ذلك في عمر الـ 27 بالنظر إلى استمرار انخفاض أعمار السائقين".

وتابع: "من الواضح أنّهم منحوني فرصة وقد قاموا بجانبهم من العمل".

كما قال النيوزيلندي أنّه عاد الآن إلى ريد بُل كـ "سائقٍ أكثر قوّة ومصقولًا أكثر" بالمقارنة مع ما كان عليه عندما تخلّت ريد بُل عنه.

وقال حيال ذلك: "مررت ببعض الأوقات العصيبة. أصبحت أكثر قوّة من الناحية الذهنيّة الآن ولا أرتكب الكثير من الأخطاء. أصبحت أكثر جهوزيّة من أيّ وقتٍ مضى كسائق سباقات".

وأشار هارتلي، الذي تمّ ترشيحه أيضاً للحصول على مقعدٍ في فريق غاناسي ضمن بطولة الإندي كار في 2018، إلى أنّه "لا يريد النظر إلى الأمام كثيرًا" عندما سُئل إن كانت مشاركته في أوستن قد تؤدّي إلى انضمامه إلى تورو روسو كسائق أساسي في العام المقبل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين برندون هارتلي
قائمة الفرق تورو روسو
نوع المقالة أخبار عاجلة