نيوي يقرّ باهتمامه بالـ "دبليو إي سي" على الرغم من بقائه مع ريد بُل

صرّح المهندس الشهير في عالم الفورمولا واحد أدريان نيوي أنه باقٍ مع ريد بُل على الرغم من أن فئة سيارات لومان النموذجية "إل إم بي1" في بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" تعدّ خياراً مستقبلياً مثيراً للاهتمام.

أشارت العديد من التكهّنات مؤخراً إلى ارتباط محتمل لنيوي مع العديد من المشاريع، بما فيها سباقات السيارات الرياضية، خاصة مع القيود المفروضة مؤخراً على تصميم سيارات الجائزة الكبرى.

وقد شوهد نيوي كذلك في حظيرة فريق بورشه خلال سباق 6 ساعات في سيلفرستون سابقاً هذا العام، رغم أنه وصف هذه الزيارة بأنها ودّية لا أكثر.

وعندما سئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول احتمالية المشاركة ضمن منافسات فئة "إل إم بي1" في بطولة العالم لسباقات التحمل مستقبلاً، أجاب صاحب الـ 57 عاماً: "ربما في المستقبل، فالموضوع مثير للاهتمام".

وأكمل: "أعتقد أن منافسات فئة «إل إم بي1» مثيرة بالفعل كونها تقدم المزيد من الحرية التقنية فيما يتعلق بمجال تصميم الهيكل أكثر مما توفره الفورمولا واحد".

وأضاف: "لذا، فهي مثيرة للاهتمام من وجهة النظر هذه. ربما في المستقبل، نعم قد أشارك، وليس الآن".

ويملك نيوي بالفعل سجلاً ناجحاً فيما يتعلق بتصميم السيارات الرياضية.

أول سيارة كان مسؤولاً عنها هي "مارش جي تي بي"، والتي فازت ضمن منافسات بطولة "إمسا جي تي بي" في أميركا الشمالية.

وعندما سئل إن كان يتمنى إنهاء مسيرته في الفئة الأولى مع ريد بُل، أجاب: "طموحي لا يتوقف أبداً، لكنني استمتعتُ بالعمل مع ريد بُل".

واختتم: "لقد كنتُ معهم على الدوام منذ البداية كما أنني فخور بالفريق الناجح الذي بنيناه على أنقاض جاغوار ليصبح كما هو عليه الآن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1 , دبليو إي سي
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم إل إم بي1, دبليو إي سي, نيوي