نيوي: رينو أحرزت "خطوة جيّدة" إلى الأمام مع محرّكها لموسم 2017

صرّح المدير التقني لدى فريق ريد بُل ريسينغ ادريان نيوي بأنّ رينو قد أحرزت تقدّمًا جيّدًا في وحدة طاقتها لموسم 2017، على الرُغم من أنّه شدّد على أنّ كلّ الأمور كالمعتاد تعتمد على ما قام به المنافسون خلال العطلة الشتويّة.

يرى نيوي أنّ أداء المحرّك سيُمثّل عاملًا رئيسيًا في 2017 إذ أنّ مستويات الارتكازيّة المرتفعة ستزيد من الوقت الذي يُمضيه السائقون في الضغط على دواسة الوقود بشكلٍ كامل.

"تعني حقبة القوانين الجديدة أنّ قوّة المحرّك ستكون أكثر أهميّة كوننا سنحظى جميعًا بالكثير من التماسك، وعليه سترتفع نسبة الوقت المُنقضي في الضغط على دواسة الوقود خلال اللفّة الواحدة" قال نيوي على هامش معرض أوتوسبورت الدولي.

وأضاف: "لذا فإنّ كمّية الوقت التي تكون محدودًا فيها بمستوى التماسك تكون أقلّ في مقابل تلك التي تكون محدودةً بقوّة المحرّك".

وأردف: "أعتقد بأنّ رينو تسير بالفعل في اتّجاهٍ جيّد في الوقت الحالي. وصلنا منذ عامين إلى وضعٍ لم تقُم فيه رينو بإحراز أيّ تقدّمٍ خلال العطلة الشتويّة – بل أنّهم تراجعوا بعض الشيء مقارنةً بعامهم الأوّل في حقبة المحرّكات الهجينة".

وأكمل: "لكنّهم أحرزوا تقدّمًا جيّدًا العام الماضي خلال الموسم، لا زالوا خلف مرسيدس وفيراري، لكنّهم يعملون على إغلاق ذلك الفارق عوضًا عن توسيعه".

واستدرك: "لقد عملوا بكامل جهدهم خلال فترة الشتاء. أعلم أرقامهم لهذا العام، لقد تقّدموا خطوةً جيّدةً إلى الأمام. وكما هو معتاد مع الجميع، ونحن كذلك، فالأمر الذي لا زال غامضًا بالنسبة لنا هو ما قام به منافسونا وما وصلوا إليه".

من جهة أخرى، أكّد نيوي أنّ العمل يسير بانتظامٍ على سيارة "آر.بي13" الجديدة.

حيث قال: "إنني مسرورٌ للقول بأننا تخطّينا بنجاحٍ اختبارات تصادم أنف السيارة، لقد اجتزنا الاختبار خلال فترة تعتبر الأقصر في تاريخنا ضمن البطولة".

وأكمل: "عادةً ما يسبّب لنا ذلك بعض القلق مع الاقتراب من الموعد النهائي. من الواضح أنّ التصميم قد اكتمل الآن، إذ نوجّه جهودنا في الوقت الحالي لمرحلة التصنيع".

كما يبدو نيوي واثقًا من أنّ فريقه في أيدٍ أمينة وذلك بعد أن تراجع عن بعض مهامه نظرًا لانشغاله بمشاريع أخرى.

حيث قال: "تراجعتُ عن بعض مهامي على مدى المواسم الماضية، إذ لدينا فريق رائع في ريد بُل".

وأكمل: "المسؤولون الأربعة – روب مارشال، بيير فاخي، دان فولوز وبول مونغهام – يمتلكون الخبرة الكافية، وهذا ما سمح لي بالتراجع بعض الشيء والتوجه نحو دور إشرافيّ، الأمر الذي منحني الوقت الكافي للعمل على مشاريع أخرى".

واختتم: "بدايةً، عملت مع فريق «أينسلي» المشارك في «كأس أمريكا»، لكنني أعمل حاليًا مع أستون مارتن على سيارتهم الخارقة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة