نيوي: إلغاء نظام مفاتيح التطوير سيؤدي إلى ارتفاع "خيالي" في الإنفاق

يخشى أدريان نيوي أن قرار الفورمولا واحد بالتخلي عن استعمال نظام مفاتيح تطوير المحرك قد يعود بالرياضة إلى مشكلتها الأساسية وهو ضعف التنافسية في السباقات.

وافق الصانعون في الفورمولا واحد على رفع قيود تطوير المحركات لموسم 2017، وذلك إثر الإحساس العامّ السائد في أروقة الرياضة أن استعمال نظام مفاتيح التطوير لم يساهم في تقليص فارق الأداء بين الفرق المتنافسة.

ولكن أدريان نيوي رئيس القسم التقني في ريد بُل يملك رأياً مخالفاً، إذ يبدو قلقاً من أن الفارق في الأداء ما بين مرسيدس ومنافسيها قد يزداد بدل أن يقلّ.

كما يبدو قلقاً بشكل خاصّ من عدم قدرة رينو - الصانع الفرنسي الذي يزود فريقه بالمحركات – على التأقلم مع القوة التي يتمتع بها خصمه الألماني.

"إذا عدنا إلى تفاصيل الاجتماعات التقنية لمجموعة العمل لعامَي 2012 و2013، نجد أن الاتفاق يقضي بإيقاف إدخال التطويرات على المحرك، ولكن بالمقابل يُسمح للفرق بإبقاء عملية التطوير مستمرة، وهذا ما لم يحصل" قال نيوي.

وأكمل: "لذا بدأت عملية الإنفاق بالتصاعد.. أرقام المبالغ التي تمّ صرفها من قبل المصنّعين الكبار مخيفة بالفعل، وأخشى أنه ومع شركة مثل رينو غير مستعدة بعد لصرف مثل تلك المبالغ، فإن الفارق في الأداء سيزداد بدلاً من أن يقلّ".

فرق الزبائن

بالإضافة إلى قلق نيوي من التقدم الكبير الذي سيحرزه المصنّعون الكبار، فهو يرى ثغرة في القوانين تسمح لتلك الفرق بإبقاء الفارق في الأداء أمام فرق الزبائن أيضاً.

إذ قال: "من المثير للفضول بالنسبة لي، أن القوانين تنصّ صراحة على إلزام المصنّعين تزويد فرق الزبائن بنفس العتاد، ولكنها لا تضعهم تحت أي بند إلزامي لتقديم نفس البرمجيّات وبالتالي هذا سينعكس سلباً على الأداء".

وأكمل: "لا أحد يتحدث عن ذلك لأن فرق الزبائن لا تستطيع الشكوى فالعقود التي وقعوها مع المصنّعين تمنعهم من ذلك".

هيمنة مرسيدس

يرى نيوي أن الفورمولا واحد قد أخطأت حين جعلت من قوة المحرك هي حجر الأساس للتفوق في الأداء – وذلك بسبب صعوبة فهم مكامن تفوّق المصنّع.

حيث قال: "لا يمكن رسم خريطة للمحرك وتحليله، على الأقل بالنسبة للقسم الداخلي. لذا إن كنتَ تملك أفضلية فربما تستطيع الاستفادة منها لبعض الوقت".

وأكمل: "رأينا ذلك مع فيراري الموسم الماضي، حيث انضمّ إليها بعض من مهندسي مرسيدس واستطاعوا الاستفادة من معلوماتهم لتحقيق قفزة كبيرة في أداء محرك فيراري".

ومن الجدير بالذكر أن مرسيدس قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها لن توقف عملية التطوير على محركها.

حيث قال نيوي معلقاً: "ما تزال تلك المحركات في مرحلة البدايات، وقد رأينا بالفعل ما يمكنها القيام به".

واختتم: "لا أرى سبباً يدعو للاعتقاد أن مرسيدس قد وصلت إلى أقصى مرحلة تطوير ممكنة في المحرك بعد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة