نوريس: خيار الإطارات اللينة عند استئناف سباق إيمولا كان "قراراً صائباً"

اعترف لاندو نوريس على أن قرار فريقه مكلارين باستعمال الإطارات اللينة عند استئناف سباق جائزة إيميليا رومانيا الكبرى في الفورمولا واحد الذي أنهاه على منصة التتويج، كان صائباً، بالرغم من عدم ثقته بذلك القرار في البداية.

نوريس: خيار الإطارات اللينة عند استئناف سباق إيمولا كان "قراراً صائباً"

كان نوريس ثالثاً على شبكة الانطلاق عند إعادة انطلاق السباق في اللفة 35، وذلك بعد أن توقف بسبب رفع العلم الأحمر نتيجة الحادثة التي جمعت جورج راسل سائق ويليامز بسيارة مرسيدس التي يقودها فالتيري بوتاس، وذلك خلف ماكس فيرشتابن متصدر السباق وشارل لوكلير سائق فيراري. 

وبعد أن كاد فيرشتابن ينزلق خلال استئناف السباق، لم يجد لوكلير عامل سحب مناسباً خلف الهولندي، إضافة إلى التفاف إطاراته "ميديوم" حول نفسها، ما منح نوريس الأفضلية على الإطارات الملساء "سوفت"، ليصبح إلى جانب لوكلير ومن ثم ينال المركز الثاني.

وبالرغم من خسارته المركز الثاني لصالح لويس هاميلتون العائد بقوة من الخلف، لكنّ نوريس نجح في نهاية المطاف بالبقاء ضمن المراكز الثلاثة الأولى لينهي السباق ثالثاً محافظاً على أداء إطاراته اللينة.

واعترف نوريس بعد السباق أنه لم يكن واثقاً في البداية حيال استعمال تلك الإطارات عند الاستئناف، لكنه شكر فريقه على ذلك.

فقال: "اتخذنا قرار استعمال الإطارات اللينة، ولم أكن واثقاً من قدرتي على الوصول بها إلى نافذة العمل المثالية على حلبة صعبة التجاوز مثل هذه، لكنني أعتقد أنه كان القرار الصحيح".

وأكمل: "بعيداً عن انزلاق ماكس الطفيف، كنتُ أعتقد أن شارل سيتصدر أمام ماكس عند إعادة الانطلاقة لكنه لم يستغل الفرصة. بعدها، عانى من التفاف إطاراته وتلك مشكلة إطارات ’ميديوم’".

وأردف: "اتخذنا قرار استعمال إطارات لينة وحظينا بانطلاقة جيدة، واستئناف جيد وتقدمت عليه. بدأت أحافظ على إطاراتي منذ اللفة الأولى بعد إعادة الانطلاقة، لأني كنت أعلم أن اللفات الأخيرة ستكون صعبة خاصة مع تواجد لويس في الخلف".

وتابع: "كانت معركة جميلة صغيرة، ومن الجميل منافسة سيارات لا ننافسها عادة - ريد بُل، مرسيدس وفيراري - لذا كانت تلك منافسة جميلة. نأمل أن نواصل هكذا في المستقبل".

لاندو نوريس، مكلارين

لاندو نوريس، مكلارين

تصوير: صور موتورسبورت

وتعتبر نتيجة سباق إيمولا جيدة بالنسبة إلى نوريس الذي حُرم من أفضل نتيجة تأهل له في الفورمولا واحد عندما شُطب زمنه في التصفيات والذي كان ليمنحه المركز الثالث، نظراً لتجاوزه حدود المسار في المنعطف التاسع، ليتراجع حتى المركز السابع على شبكة الانطلاق.

وبعيداً عن ذلك، أبدى البريطاني اليافع سروره من نتيجة السباق الذي دفعته إلى المركز الثالث ضمن الترتيب العام المؤقت للسائقين.

فقال: "بشكل عام، أنا مسرور للغاية حيال الفريق وحيال نتيجتي، بعيداً عن ذلك الخطأ في التصفيات. لقد حسّنّا السيارة كثيراً خلال الأيام الأخيرة".

واختتم: "شعرت أنني قمت بعمل جيد في التصفيات ومنح نفسي فرصة الوصول إلى القسم الثالث والاقتراب كثيراً من قطب الانطلاق الأول. من ثم المركز الثالث وبعدها التراجع إلى السابع على شبكة الانطلاق، لذا كان عملاً شبه مثالي من ناحيتي ومن ناحية الفريق، لذا كنتُ محبطاً".

واختتم: "لذا، أن أنجح بالوصول إلى المركز الثالث في السباق لهو أمر جيد جداً بالنسبة لي وللفريق ككل".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
بوتاس: راسل قدّم "نظرية غريبة" حيال الحادثة في إيمولا

المقال السابق

بوتاس: راسل قدّم "نظرية غريبة" حيال الحادثة في إيمولا

المقال التالي

حادث بوتاس قد يُكلّف مرسيدس الكثير على مستوى التحديثات

حادث بوتاس قد يُكلّف مرسيدس الكثير على مستوى التحديثات
تحميل التعليقات