نوريس تخطّى "اصطدامًا كبيرًا" في المراحل الختامية من سباق باكو

اعترف لاندو نوريس سائق مكلارين بأنّه كان "متوترًا" حيال إمكانية خسارة تواجده ضمن مراكز النقاط بعد اصطدامه بالحواجز خلال المراحل الختامية من سباق جائزة أذربيجان الكبرى.

نوريس تخطّى "اصطدامًا كبيرًا" في المراحل الختامية من سباق باكو

تخطّى البريطاني اصطدامًا عنيفًا بالحواجز ونجح في إنهاء السباق بالمركز الثامن، خلف زميله كارلوس ساينز الإبن. إذ كانت تلك هي المرّة الثانية التي يُنهي فيها نوريس ضمن مراكز النقاط خلال سباقاته الأربعة الأولى في الفورمولا واحد، بعد المركز السادس الذي أحرزه في البحرين.

"احتتكت بالحواجز بضع مرّات. حيث اصطدمت بها قبل ثلاث أو أربع لفّات من النهاية، ما جعلني متوترًا للغاية كونه كان اصطدامًا كبيرًا. لكنّني تمكّنت من الصمود وكانت السيارة على ما يُرام" قال نوريس.

وأضاف: "باكو ليست حلبة سهلة لتفادي ارتكاب الأخطاء الكبيرة التي تكلّف على نحوٍ كبير. إذ اقترفت البعض هنا وهناك، لكن أيّا منها لم يكلّفنا مركزًا أو نقاطًا".

وقد أمضى نوريس القسم الأوّل من السباق في ملاحقة سائق ريسينغ بوينت سيرجيو بيريز، بينما كان يصدّ هجمات ساينز من الخلف.

مع ذلك، وفي مرحلة متأخّرة من السباق، أجرى نوريس توقّفه الثاني ما كلّفه مركزًا وحيدًا، لصالح زميله، وهذا لم يؤثّر بطبيعة الحال على نتيجة الفريق الكلية.

"لم يكن سباقًا سهلًا. كنت عالقًا خلف سيرجيو لمعظم فترة السباق، بخلاف المراحل الختامية. لم أمتلك في الواقع السرعة على المقطع المستقيم من أجل محاولة تجاوزه على الإطلاق. إذ كان ذلك محبطًا بعض الشيء كوننا امتلكنا الوتيرة الكلية للقيام بعمل أفضل، لكنّني سعيد من أجل الفريق لتواجد كلتا السيارتين ضمن مراكز النقاط" قال نوريس.

واختتم: "كما رأيتم، لم يكن من السهل التجاوز على أيّ أحد، حتّى في ظلّ امتلاك كارلوس لوتيرة أفضل، لكنّه لم يتمكّن من تجاوز سيرجيو كذلك. لقد كان سباقًا صعبًا، لكنّني سأتقبّل ما خرجنا به".

المشاركات
التعليقات
هاميلتون يودّ إدخال تغييرات لواجهة المقود عقب خسارة مزيد من الوقت خلف بوتاس
المقال السابق

هاميلتون يودّ إدخال تغييرات لواجهة المقود عقب خسارة مزيد من الوقت خلف بوتاس

المقال التالي

ألفا روميو كانت تعلم بمشكلة الجانح الأمامي لسيارة رايكونن قبل باكو

ألفا روميو كانت تعلم بمشكلة الجانح الأمامي لسيارة رايكونن قبل باكو
تحميل التعليقات