فورمولا 1
25 سبتمبر
السباق خلال
15 ساعات
:
58 دقيقة
:
46 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
75 يوماً

نموذج فيراري خلف خطوة تحوّل علامة رينو إلى ألبين في الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
نموذج فيراري خلف خطوة تحوّل علامة رينو إلى ألبين في الفورمولا واحد

لم يُخفِ إنزو فيراري حقيقة أنّه لم يقم بتأسيس عمليات إنتاج سيارات الطرقات إلّا من أجل المساعدة في تمويل فريقه في الفورمولا واحد.

لكن ومهما كانت ماهية الدافع الحقيقي، إلّا أنّها كانت خطة مشروع تجاري عبقرية، حيث ساهم مشروع سيارات الطرقات وسكوديريا فيراري في تمويل كل منهما لنجاح الآخر.

ولا يُعدّ نموذج النفع المزدوج هذا بعيدًا للغاية عن رؤية لوكا دي ميو المدير التنفيذي الجديد لمجموعة رينو التي يملكها لعلامة ألبين، وذلك بعد منحه الضوء الأخضر لإعادة تسمية فريق الصانع الفرنسي في الفورمولا واحد ليُصبح ألبين بدءًا من موسم 2021.

اقرأ أيضاً:

ومنذ وصوله إلى رينو في يوليو/تموز الماضي، تعيّن على دي ميو اتّخاذ بعض القرارات السريعة والمؤثرة التي تتمحور حول التخطيط للخروج من الأزمة المالية التي تسبب بها تفشّي جائحة كورونا عالميًا.

وجزء من جوانب التخطيط تمثّل في تقييم مشروع الفورمولا واحد وما إذا كانت العلامة الفرنسية ستلتزم أم لا لخمسة أعوام أخرى مع البطولة.

لكن ومثلما حدث مع فرق أخرى، فإنّ اعتماد البطولة لسقف النفقات إلى جانب إعادة هيكلة نظام توزيع الجوائز المالية لتقريب المنافسة، كانت أمورًا جعلت قرار البقاء في البطولة يكاد لا يحتاج إلى تفكير.

وفي ظل ذلك، يرى دي ميو تلك الفرصة لإعادة تقديم نموذج العمل التجاري الأصلي لفيراري، حيث يرغب بدورة فعّالة من خلال بناء علامة تجارية لألبين تستمد نجاحها من الفورمولا واحد، على أنّ تساهم أرباح ذلك المشروع بعد ذلك في تمويل الفريق.

حيث قال في ذلك الشأن على هامش جائزة إيطاليا الكبرى نهاية الأسبوع الماضي: "أعتقد بأنّ الجزء المثير للاهتمام سيكون المشروع التجاري الذي سنقوم بإنشائه حول مشروعنا في رياضة السيارات، لنقوم في النهاية بتمويل نشاطتنا في رياضة السيارات من خلاله".

وأضاف: "فكرتي هي أنّ ذلك المشروع ينبغي أن يكون كدائرة مغلقة، حتّى يتسنّى لنا تأمين وضع دائم في التزامنا وتداخلنا في رياضة السيارات".

وتابع: "إنّه أمل لديّ. لكن علينا دراسة الأمر حسابيًا لنرى ما نوع المشروع الذي يجب أن نمنحه لزملائنا هنا (في رينو). وكذلك ما نوع المنتج الذي علينا وضعه بالخارج، وكم ستكون تكلفة ذلك، وما العائد التجاري منه؟ لكنّني قمت بذلك في الماضي وأعلم أنه قابل للنجاح".

في المقابل، تظل هنالك فكرة أنّ الجهود الموضوعة في الترويج لعلامة ألبين - ومنحها كل الاهتمام في الفورمولا واحد - لن يكون من دون عواقب.

وإحدى هذه العواقب الكبيرة قد يتمثّل في أنّه وبعد سنوات من استثمار رينو واستقدام فرناندو ألونسو - أكثر سائقيها نجاحًا في الفورمولا واحد - فإنّ الصانع الفرنسي يخاطر بخسارة أيّة عوائد تسويقية من النجاح المستقبلي للفريق الذي أنفق عليه الملايين من خلال منح كل الاهتمام وتسليط الضوء على علامة ألبين.

لكن دي ميو يعتقد رغم ذلك بأنّ رينو علامة كبيرة للغاية كي لا يتم ربط أيّ نجاح تحققه ألبين-رينو مع الشركة الأم لسيارات الطرقات. حيث أوضح بأنّ الفرص التي توفرها إعادة تسمية فريق الفورمولا واحد تتخطى أي جانب سلبي حول ما سيعنيه ذلك لهوية علامة رينو.

اقرأ أيضاً:

فقال: "تتواجد علامتنا منذ حوالي 120 عامًا، لذلك لا أعتقد بأنّ خطوة كهذه ستشكل خطرًا على أيّ وعي أو إعجاب أو منظور لرينو".

واختتم: "أعتقد أنّ ما قمنا به هو طريقة للمُضي قُدمًا، لفعل شيء جديد يجذب العامة ويكون موثوقًا للغاية. حتى أنّ بيانات الخبراء تقول بأنّ تلك خطوة رائعة وينبغي القيام بها. لذلك أشعر بالثقة في أنّ تلك قد تكون قصة جيّدة جدًا".

فيتيل: لا طُرق مختصرة للخروج من معاناة فيراري

المقال السابق

فيتيل: لا طُرق مختصرة للخروج من معاناة فيراري

المقال التالي

تنحي المدير التنفيذي لفريق ويليامز من منصبه

تنحي المدير التنفيذي لفريق ويليامز من منصبه
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1