نظرة نادرة على ما يجعل ماكس فيرشتابن جيّدًا إلى هذا الحد

المشاركات
التعليقات
نظرة نادرة على ما يجعل ماكس فيرشتابن جيّدًا إلى هذا الحد
20-01-2019

منح الحضور المتزايد لماكس فيرشتابن في عالم السباقات الإلكترونية أولئك القريبين من نجم ريد بُل في الفورمولا واحد نظرة مختلفة لمهارات القيادة التي يتمتّع بها الهولندي والتي "من المستحيل تقريبًا تقليدها".

أمضى فيرشتابن الفائز بخمس جوائز كبرى الكثير من الوقت خلال العطلة الشتوية وهو ينافس على منصّة "آي ريسينغ" للسباقات الإلكترونية، ضمن فريق "ريدلاين".

وإلى جانب امتلاكه سابقًا للرقم القياسي لأسرع لفّة إلكترونية حول حلبة مونتريال على متن سيارة فورمولا 3 من دالارا، فقد سجّل فيرشتابن الأسبوع الماضي أسرع زمن على متن ذات السيارة على حلبتَي تشارلوت روفال وبراندز هاتش.

وبينما لاقى مقطع فيديو لاصطدام فيرشتابن بسائق آخر على الإنترنت رواجًا كبيرًا، لكنّ مقطع الفيديو الذي نشره فريق "ريدلاين" لأسرع لفّة للهولندي على حلبة تشارلوت منح الكثيرين نظرة عن قُرب لما يقوم به سائق ريد بُل ضمن السباقات الإلكترونية وما يُظهره ذلك عن صاحب الـ21 عامًا.

حيث وصف أتزي كيرخوف، سائق ومدير لدى ريد لاين، صديقه الهولندي بأنّه "سريع بشكل يحبس الأنفاس" في السباقات الإلكترونية، وأنّه بات الآن قادرًا على "هزيمة المتمرّسين في هذا العالم".

"في بعض الأحيان تقوم بلفّة سريعة وتعتقد بأنّها مثالية، لكن يدخل ماكس إلى الحلبة ويقوم بلفّة أسرع بثلاثة أعشار من الثانية، إذ يبقى سرًا غامضًا بالنسبة للجميع من أين يأتي بذلك الوقت" قال كيرخوف لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "يتمحور الأمر حول تفاصيل صغيرة للغاية. زاوية التوجيه، زاوية انحدار السيارة، طريقة الكبح أو الغيار. إنّها أمور صغيرة للغاية تساعده على صُنع ذلك الفارق".

وتابع: "حقيقة أنّه قادر على القيام بتلك التعديلات الطفيفة في اللحظات الأخيرة كانت على الأرجح السبب الذي جعل زميله السابق دانيال ريكاردو - الذي تجرّع هزيمة نكراء من الهولندي في سجل تصفيات العام الماضي - مُحبطًا إلى هذا الحدّ. فما يقوم به ماكس من المستحيل تقليده، إذ أنّه يقود على نحوٍ مثالي للغاية".

حالة للدراسة في الفصول التعليمية

ينتقل المتسابقون على منصّة "آي ريسينغ" إلى حلبة مختلفة في كلّ أسبوع من أجل المنافسة على أسرع زمن، حيث أنّ الشخص الذي يكون على رأس القائمة في النهاية، يكون حاملًا للرقم القياسي العالمي.

وقد سجّل فيرشتابن الأسبوع الماضي زمنًا بلغ دقيقة و4.436 ثانية على حلبة تشارلوت روفال - لفّة وصفها كيرخوف الذي يطّلع على البيانات بأنّها "تُمثّل أداءً من عالم آخر".

فقال: "إنّها حلبة مليئة بالمطبّات وكلّ منعطف يكون صعبًا للغاية. يجب أن تكون إعداداتك صحيحة، لكنّ القيادة نفسها تحتاج كذلك أن تكون سلسلة على نحوٍ مثالي".

وأكمل: "عند المنعطف المزدوج الأخير، بوسعك الاختيار بين المرور بشكل كامل من على الحفف الجانبية، مع وجود فرصة بنسبة 50 بالمئة أن تصطدم بالحائط، أو أن تقود حاول الحفف بطريقة مثالية، مثلما فعل ماكس. لكنّ ذلك أمرٌ صعب للغاية، إذ وعلى قدر ما بدا أمرًا سلسًا للغاية وكيف اجتاز ذلك المنعطف الأخير، لكن جرّبوا القيام بذات الأمر، لا أحد بوسعه القيام بذلك".

من جهة أخرى، يُمضي السائقان سويًا بضع ساعات يوميًا في الحديث والعمل على الإعدادات، الأمر الذي يقول كيرخوف بأنّ فيرشتابن يستعين به كوسيلة تدريبية.

وبينما قد لا يكون هنالك تواصل كامل بين السباقات الإلكترونية وما يقابلها في الواقع، لكنّ عملية إعداد وضبط السيارة لتناسب احتياجاتك كسائق، واستخدامك لبيانات القياس عن بُعد تُمثّل تدريبًا جيّدًا للغاية.

مشاعر مُساءٌ فهمها

يُظهر ذلك المستوى من الجهد المبذول مدى الجديّة التي يأخذ بها السائقون المحترفون السباقات الإلكترونية والرياضات الإلكترونية بوجه عام، إذ يدعم ذلك وجهة نظر كيرخوف بأنّ الإحباط الذي يُصاب به فيرشتابن عندما يُفسد عليه شخص ما تجربته في السباقات الإلكترونية ليس أمرًا غير اعتيادي.

ويشرح كيرخوف أنّه هنالك دومًا من "ينتظرون ماكس ويُفسدون لفّاته كونهم يرغبون بالتنافس معه عل الحلبة".

"في بعض الأحيان نواجه بعض المواقف الجنونية، وعندها يتعيّن علينا الانتقال إلى خادم آخر" قال كيرخوف.

وأردف: "هذا هو ما تجذبه إليك عندما تكون سائق فورمولا واحد. أقوم أنا كذلك في بعض الأحيان بدفع أحدهم خارج الحلبة، وذلك عندما يكون شخصًا مزعجًا للغاية ويفيض الكيل بي. لكن عندما يقوم ماكس بذلك، يحصد ذلك على الفور على تغطية كبيرة".

ومن المؤسف أنّ تلك اللحظات التي تُدعى "غضب الطريق" هي الجوانب التي ينتقيها النقّاد من تجربة فيرشتابن في السباقات الإلكترونية، في ظلّ أنّ ذلك الجانب يُعدّ نظرة نادرة عن قُرب لمقاربته في السباقات وقدرته على القيادة.

يُشار إلى أنّ فيرشتابن قد استشاط غضبًا في عدّة مناسبات في الفورمولا واحد، مثلما حدث العام الماضي عندما كان إحباطه جرّاء خسارته قطب الانطلاق الأوّل في المكسيك واضحًا للغاية، لكنّ ذلك الغضب عادة ما يُترجم إلى تأديات أفضل في السباقات.

تلك الحماسة وذلك الاحتدام يظهر كذلك في منافساته الإلكترونية، حيث نرى عزم وإصرار فيرشتابن على أن يكون الأسرع، ورغبته في أن يسخّر كلّ جهوده من أجل ذلك.

"كلّ الأمور المتعلّقة بقيادته محتدمة للغاية. حيث أنّه وخلال لفّته الثالثة، بإمكانه تسجيل زمن يستغرق منّي حصّة كاملة ومجهود كبير لبلوغه" قال كيرخوف.

واختتم: "من الصعب للغاية منافسة ماكس، فهو وبكلّ تأكيد تنافسي للغاية. إذ وبمجرّد أن يحسّن شخص ما زمنه،  يعمل ماكس بجد أكبر من أجل أن يستعيد زمنه القياسي".

Max Verstappen, Red Bull Racing, 1st position

ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور لات

المقال التالي
رسميًا: ميك شوماخر ينضمّ إلى برنامج فيراري للناشئين

المقال السابق

رسميًا: ميك شوماخر ينضمّ إلى برنامج فيراري للناشئين

المقال التالي

راسل: صفقة نوريس في الفورمولا واحد ساهمت في حسم مقعدي مع ويليامز

راسل: صفقة نوريس في الفورمولا واحد ساهمت في حسم مقعدي مع ويليامز
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1 , eSports
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن تسوق الآن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ تسوق الآن