فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً

"نشاطات" هاميلتون خارج الحلبة علّمت براون "درساً"

المشاركات
التعليقات
"نشاطات" هاميلتون خارج الحلبة علّمت براون "درساً"
02-01-2019

كشف روس براون المدير الرياضي في الفورمولا واحد أنّ مساعي لويس هاميلتون خارج الحلبة "علّمته درساً" في الكيفية التي يمكن للسائق التصرّف بها خارج السيارة.

تلقى هاميلتون - الذي أحرز لقبه الخامس في الفئة الملكة خلال موسم 2018 إضافة إلى إطلاق خطّ أزيائه الخاصّ بالتعاون مع تومي هيلفيغر العلامة التجارية الأمريكية الكبيرة - عدة انتقادات حيال نمط حياته.

البريطانيّ الذي يعتبر نجماً عالمياً وسائق الفورمولا واحد الوحيد الذي دخل قائمة المشاهير العالميين، اعترف وبوضوح أنّ توسيع دائرة اهتماماته ونشاطاته في 2018 جعل منه أكثر سعادة وعزّز من أدائه بشكل أكبر على الحلبة.

حيث قال براون في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "لقد تعلمتُ درساً من ذلك. ربما أمتلك وجهة نظر تقليدية حيال سائقي السباقات وضرورة اتباعهم لنمط حياة معيّن خارج السيارة وذلك بهدف رفع مستويات أدائهم إلى الحدّ الأقصى خلف المقود".

وأكمل: "في الحقيقة هناك ’قلة تقدير’ لما يقوم به لويس خارج السيارة فيما يتعلق بلياقته وتدريباته وتحضيراته. إذ لا تتم الإشارة إلى ذلك كثيراً".

وتابع: "لديه شغف كبير بالسفر حول العالم ومتابعة الأحداث العالمية، العروض الموسيقية وعروض الأزياء".

وأضاف: "ذلك أمر متميز، وأعتقد أن نجاحه يثبت للجميع أنه بوسعك القيام بكل تلك الأمور وتحقيق النجاح في عملك أيضاً".

واستكمل: "لو لم يحقق النجاح مع نمط حياته هذا، لكان بوسعنا الافتراض بأن ذاك النمط هو سبب عدم النجاح، نظراً لأننا معتادون على مقاربة تقليدية (لحياة سائقي الفورمولا واحد)".

واسترسل: "أنا معجب بقوته وقدرته على قيادة حياته الخاصة، إذ يعلم تماماً ما هو الأفضل له وما يعمل على تحفيزه".

وأردف: "ذلك أيضاً رائع للفورمولا واحد بالطبع. أن تحظى بشخص يمتلك هذه الشخصية القوية لهو أمر جيد جداً بالنسبة لنا".

فريق متماسك

خاض هاميلتون عاماً مزدحماً في 2018 على الصعيد الشخصي، كما خاض أفضل موسم له على الإطلاق في الفورمولا واحد - بالرغم من المنافسة المتنامية التي شكلتها فيراري وريد بُل - مع 11 فوزاً و11 قطب انطلاق أول.

جهوده تلك منحته لقبه الثالث خلال أربعة مواسم بينما واصلت مرسيدس هيمنتها على حقبة المحركات الهجينة سداسية الأسطوانات، حيث أثنى براون على أداء السهام الفضية.

فقال: "إنه فريق ذو ميل هندسي كبير. كنتُ معهم في 2007 حين كانوا هوندا، وخضتُ معهم التغيير كفريق براون (الذي استحوذ على فريق هوندا المنسحبة في 2009) ومن ثمّ مرسيدس".

وتابع: "لكنهم ما زالوا نفس الأشخاص. وهم أناسٌ على قدر عالٍ من الاحترافية، وهم يعرفون عملهم جيداً جداً، جداً".

وأضاف: "أعتقد أن توتو (وولف مدير الفريق) قام بعمل رائع في الحفاظ على ثبات الفريق وفي إقناع مجلس إدارة مرسيدس بالاستثمار بهذا المستوى الكبير لضمان النجاح".

واستكمل: "إنهم يواصلون العمل والضغط والتقدم، إنهم يرفعون المعيار، ويحصلون على النتائج المطلوبة".

وأردف: "إنهم يستحقون كل انتصار أحرزوه".

واختتم: "إنه أمر يدفعني للفخر لأنهم ما زالوا نفس الأشخاص، ما زالت مجموعة العمل الأساسية هي نفسها، وما زالوا يعملون بالطريقة نفسها عندما كنتُ أنا بينهم".

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور لات

المقال التالي
معرض الصور التقني: كيف فشلت فيراري بعد تقدّمها للصدارة

المقال السابق

معرض الصور التقني: كيف فشلت فيراري بعد تقدّمها للصدارة

المقال التالي

ساوبر: تقدّم الفريق كان حاسمًا في ضمّ رايكونن

ساوبر: تقدّم الفريق كان حاسمًا في ضمّ رايكونن
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون تسوق الآن