مُنظمو جائزة المكسيك الكبرى يُفكرون في زيادة عدد المُتفرجين في 2016

قال مُروِّج سباق جائزة المكسيك الكبرى لموقعنا "موتورسبورت.كوم" بأنّ من الممكن زيادة سعة استيعاب مُدرجات المُتفرجين من أجل سباق هذا الموسم، حيث بات المروّجون على مقربة من بيع جميع التذاكر.

جذبت جولة الموسم الماضي، والتي حققت نجاحًا باهرًا، 336.174 مُتفرجًا، مُحتلةً المركز الثاني خلف سباق جائزة بريطانيا الكبرى على حلبة سيلفرستون.

وعلى إثر عودة المكسيك إلى روزنامة بطولة العالم الفورمولا واحد بعد غيابٍ دام 23 عامًا، تعهد أليخاندرو سوبيرون، الرئيس والمُدير التنفيذي لعملاق الترويج للفعاليات الحية "سي آي إي" بتقديم "تجربة أفضل" في 2016.

حيث قال لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "كنا سُعداء للغاية بالطريقة التي سارت عليها الأمور الموسم الماضي، ولكن هنالك دائمًا مجالات للتحسين. فتحنا نافذة بيع التذاكر مُنذ ثلاثة أسابيع، وتمكنا لغاية الآن من بيع 80 أو81 بالمئة تقريبًا من هدفنا لهذا العام بالفعل. لذا نحن في حالةٍ جيدةٍ جدًا، وأبدى الكثير من الأجانب اهتمامًا بالقدوم لحضور السباق – وهذه زيادة عن النسخة الماضية".

وتابع: "نحن مُتفائلون للغاية بسباق هذا الموسم. بل إننا نُفكر في زيادة السعة قليلاً مُقارنةً بالموسم الماضي. لا شك لدي بأننا سنُحقق نسبة مبيعات كبيرة هذه المرة أيضاً".

فوائد اقتصادية هائلة

كما أشار سوبيرون إلى أن أحدث التقارير حول التأثير الاقتصادي أشارت إلى أن الحدث ساهم في ضخ 232.8 مليون دولار في الاقتصاد المكسيكي – فضلاً عن 277.8 مليون دولار أخرى من الظهور الإعلامي على المُستوى العالمي.

وقال في هذا الصدد: "شكّل الموسم الماضي تحديًا، ولكننا كنا فخورين للغاية بأن المكسيك تمكنت من مُفاجأة العالم. ساهمت صورة الحدث في تكوين قدرٍ كبير من الوعي، ونعتقد بحق بأن فكرة سباق المكسيك كانت الفائزة – مثل عملية دمج الاستاد بتجربة المُشجعين. حيث عملت هذه الفكرة بشكلٍ مُمتاز".

وختم بالقول: "لدينا فريقٌ يعمل بجد من أجل منح المُشجعين تجربة أفضل هذا الموسم. ونحن سُعداء، ولكننا مشغولون بالعمل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
نوع المقالة أخبار عاجلة