مُقابلة خاصة مع نيكو هلكنبرغ

اجتمع موقعنا "موتورسبورت.كوم" مع السائق الألماني نيكو هلكنبرغ على هامش سباق جائزة البحرين الكُبرى لإلقاء الضوء على عدّة أمور منها الحالة التي وصلت إليها الرياضة في الآونة الأخيرة.

هل من المحزن بالنسبة لك أن تشهد جميع هذه النقاشات والانتقادات حول التجارب التأهيلية؟

نوعًا ما نعم. لكنني أعتقد أن الأمور لطالما كانت عرضة للنقاش والجدل والتجاذبات السياسية في الرياضة. كما أن الكثير قد تمّ تعديله وتغييره، لكن في النهاية نحن السائقون من نحب الرياضة ونهتم لها. لهذا السبب قامت جمعية سائقي الجائزة الكبرى "جي بي دي إيه" بنشر رسالتها الأسبوع الماضي. في النهاية، صناعة القرار ليست في يدنا. مهمتنا هي قيادة السيارات بسرعة وتقديم الأداء الأفضل وليس صناعة القرارات. لكن في بعض الأحيان تصبح الأمور صعبة. كما تعلمون فهناك بعض القوانين التي تمّ وضعها ثم التراجع عنها... إنه أمر محزن نوعًا ما وليس مثاليًّا.

ماذا كنت لتُصلح من وجهة نظرك؟

أعتقد أن جميع الكلام حول الإصلاح والتعديل ليس في مكانه.. يميل الجميع إلى الانتقاد السلبي للرياضة، لكننا نملك منتجًا ما زال يملك الكثير من الإيجابيات. السباقات جيدة بالفعل. هناك الكثير من الأمور التي يمكن تعديلها نحو الأفضل، ومن الواضح أن التجارب التأهيلية تحتلّ الصدارة. بالنسبة لي شخصيًّا: أكثر ما أفتقده هو صوت السيارات من المحركات ذات الثماني والعشر أسطوانات. الصوت مسألة مهمة. كما أعتقد أن السيارات أثقل بعض الشيء ولهذا فهي ليس سهلة الحركة الآن. ما عدا ذلك فأعتقد أنه جيد. ربما أن تصبح مشاركة الفرق الصغيرة أكثر سهولة.

هل بيريز هو أقوى زميل؟

لست مُتأكّدًا من ذلك. على الأرجح أقوى زميل هو روبنز باريكيلو بالنظر إلى الخبرة الكبيرة التي كان يتمتّع بها.

إذًا، ما الذي تعلمت منه؟

لقد تعلمت الكثير من باريكيلو. كان من الرائع مُجاورته لموسم، إذ إنه يملك الكثير من الخبرة. ليس لناحية القيادة فقط، بل أيضاً طريقة تعاطيه خارج الحلبة. كان من المثير رؤية وتعلّم طريقة تعاطيه مع المُهندسين والتفاصيل التي كان يهتمّ بها خلال الاجتماعات، بالإضافة إلى طريقة مُقاربته للجوائز الكُبرى. كان من المُهم تعلّم ذلك من شخص يملك تقريبًا 20 سنة من الخبرة.

لا سيما وأنك كنت في موسمك الأوّل بالبطولة.

نعم! كنت في عامي الأوّل بالفورمولا واحد بينما كان يُشارك هو بموسمه الـ19.

هل لا تزالان أصدقاء حتى الآن؟

نعم بالتأكيد لا تزال تربطنا علاقة جيدة.

ما الذي تعلمته من بيريز؟

هُنالك دائمًا بعض الأمور التي تتعلمها من زميلك بالفريق. كما تعلم، زميلك هو الشخص الذي يدفعك وهو الذي يفرض التحدي عليك أكثر من غيره كونه السائق الذي يقود نفس السيارة التي تقودها أنت. لذلك دائمًا ما تكون معركة زملاء الفريق الواحد محتدمة للغاية. ونفس الأمر ينطبق على بيريز الذي يُعتبر سائقًا جيدًا للغاية. إنه سريع ومُحترف للغاية.

ما هي أفضل صفاته؟ هل هي قدرته على المُحافظة على الإطارات؟

إنه جيد بالتأكيد في التعامل مع الإطارات. ولكن ليس ذلك فحسب. إنه يعمل باحترافيّة ويجد تام. ولكن من المُؤكّد بأنه جيدٌ في التعامل مع إطاراته وهو متسقٌ تمامًا.

هل هو أمرٌ جيد للفريق بقاؤكما معًا لثلاثة مواسم متتاليّة؟

أعتقد بأنه يوجد بعض الإيجابيات من ذلك. من الجيد بالنسبة للسائق أن يبقى مع مُهندسه لفترة طويلة كون الأمر يستغرق وقتًا طويلاً من أجل التعرف على بعضهما البعض. وهذا من شأنه أن يُساعد السائق على تحقيق أفضل ما يُمكن من نفسه ومن السيارة وبالتالي هذا لديه تأثير على الفريق. رُبما الأمر ليس بتلك الأهميّة مع نفس الزميل، ولكنه من المُهم أن يُجاورك سائق قويّ، وهذا يصبّ في مصلحة الفريق في النهاية.

هل تسمح الفورمولا واحد للسائقين بالمنافسة في أماكن أخرى؟

لا أعتقد بأنّ الفورمولا واحد تُعيق السائقين. ولكن من الواضح إذا كنت متعاقدًا مع فريق خاص أو فريق مصنعي فإنهم لن يسمحوا لك بالذهاب والقيادة لمصنع آخر في بطولة أخرى. أعتقد بأنّ هذه هي المُشكلة الرئيسيّة وليس أنّ الفورمولا واحد تُعيق السائقين.

وهل هُناك فرصة للمشاركة في سباق لومان 2017؟

لا يزال السباق بعيدًا في الوقت الحالي، ولكن لديّ شعور بأنه سيكون هناك تضارب في المواعيد من جديد.

هل ستقوم بالاتصال ببورشه شخصيًا إذا كانت الفرصة متاحة؟

أنا مُتأكّد من أننا سنتحدث حيال ذلك. من الواضح بأنه من المُبكّر الحديث عن ذلك الآن، إذ لا أعلم ما قد يحدث في العام المُقبل. لذلك ليس من السهل إعطاء إجابة على هذا السؤال.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين نيكو هلكنبرغ
قائمة الفرق فورس انديا
نوع المقالة مقابلة