مُقابلة خاصة مع فيليبي نصر: راضٍ عن موسم 2015

أثار السائق البرازيلي من أصولٍ لبنانيّة فيليبي نصر دهشة الجميع في سباقه الأوّل في الفورمولا واحد عندما تمكّن من إنهاء سباق جائزة أستراليا الكُبرى في المركز الخامس، وهي أفضل نتيجة لسائق برازيلي في سباقه الأوّل بالبطولة.

استطاع نصر إنهاء مُعظم سباقات النصف الأوّل من الموسم الجاري قبل أن تواجهه مُشكلة في علبة التروس خلال سباق بريطانيا أدّت إلى انسحابه منه قبل أن تنطلق مُجرياته. موقع "موتورسبورت.كوم" كان حاضرًا في جائزة أبوظبي الكُبرى للحوار بشكل خاص مع سائق ساوبر.

"لقد كانت تحضيراتي جيدة. إنني سعيدٌ للغاية بالعودة إلى الشرق الأوسط وتحديدًا إلى أبوظبي إذ أملك الكثير من المُشجعين" قال نصر، ثم تابع "إنه بمثابة موطني الثاني. وبما أنه السباق الأخير من الموسم فإنني أرغب بإنهائه مع نتيجة جيدة للغاية".

وأكمل "من الرائع الحصول على التشجيع في الوطن العربي، إذ من المُثير معرفة أصولي العربية. كما قلت فإنني سعيدٌ بالعودة إلى هُنا مرة أخرى مع تشجيع الجمهور. إنه أمر رائع".

وأكّد نصر بأنه سيشعر بثقةٍ أكبر هذا الأسبوع نظرًا لإلمامه بالمسار بشكل جيد سواء من خلال مُشاركاته في سلسلة الـ"جي بي 2" أو حتّى اختباره لسيارة ويليامز الموسم الماضي.

وقال "من المُؤكّد بأنّ معرفتي بالمسار تمنحني بعض الثقة، لا سيما وأنك تمتلك فكرة مُسبقة عن الصعوبات التي من المُمكن أن تُواجهها على مدار الأسبوع. لقد اختبرت سيارة ويليامز على هذه الحلبة العام الماضي وبالتالي فإنّ جميع هذه العناصر تُساعد بكُلّ تأكيد".

نصر يُنافس سائق لوتس باستور مالدونادو على المركز الـ13 في ترتيب السائقين إذ يرى بأن إنهاء الموسم مُتقدمًا على الفنزويلي سيكون مهمًا للغاية.

وتابع "سأحاول تقديم كُلّ ما في وسعي. من المُهم إنهاء الموسم أمام مالدونادو كون ذلك يعني بأنني تمكّنت من التغلّب على سيارة لوتس والتي هي أسرع من السيارة التي أقودها. وفي حال أنهيتُ البطولة أمامه فهذا يعني بأنني قادر على إحداث الفرق خلف مقود السيارة".

لحظاته الجيدة والسيئة

كما تحدث كذلك عن أبرز لحظاته في الموسم الجاري والتي بدأت منذ الجولة الافتتاحيّة في أستراليا من خلال تسجيله لأفضل نتيجه له حتّى الآن.

وقال "أعتقد بأنني تمكّنت من تسجيل العديد من النتائج الإيجابيّة خلال الموسم ولعلّ أفضلها في أستراليا. كما أنّ نتيجة بعض السباقات الأخرى مثل موناكو وروسيا والصين كانت جيدة بالفعل. عندما أتيحت لي الفرصة كنتُ موجودًا كي أستفيد منها، وفي الواقع كنت موجودًا في المكان المُناسب. أنا سعيدٌ بالطريقة التي جرت بها الأمور خلال الموسم".

نصر واجه العديد من الصعوبات هذا الموسم حيث فشل في إنهاء بعض السباقات، بيد أنه أكّد على أهميّة التعلّم من ذلك كي يُحسّن من مستواه في المُستقبل.

وقال "من الصعب اختيار لحظة واحدة صعبة، ولكنني كسائق أعتقد بأن أمامي الكثير لأتعلمه وأتقدم على جميع المستويات. إنّ أفضل مجال تقدّمت فيه هو من خلال فهم السيارة والعمل مع الفريق والبيئة المُحيطة به، بالإضافة إلى الأمور التقنيّة. هُناك الكثير من المعلومات التي تحصل عليها إذ يجب عليك العمل جيدًا كي تتمكّن من استيعابها. وهذا من شأنه أن يرفع مستوى استعدادي للعام المُقبل".

على الرُغم من الفارق بين نصر وزميله ماركوس إريكسون إذ يملك البرازيلي 27 نُقطة في جُعتبه بينما يملك السويدي 9 نقاط فقط، إلّا أنّ الأخير أظهر أداء جيدًا منذ سباق جائزة النمسا الكُبرى.

ففي سباق اليابان كان إريكسون يُنافس ريد بُل على المركزين الـ12 والـ14 قبل انسحاب نصر من السباق في المركز الـ17. كما كان السويدي يتقدّم على البرازيلي بـ5 مراكز قبل انسحابه في أوستن، ونفس السيناريو تكّرر كذلك في سباق المكسيك.

وتعليقًا على ذلك قال نصر "أعتقد بأنه تطوّر وبدأ يلحق بي. ولكن لا بدّ أن نشير إلى أن هذا هو موسمه الثاني في الفورمولا واحد".

تحسين الارتكازيّة لعام 2016

إنّ النُقطة الأساسيّة التي يُعاني منها فريق ساوبر تتمثل في الارتكازيّة إذ يأمل نصر أن يتّم تحسين هذا الجانب للموسم المُقبل "أتمنى أن نكون قادرين على تحسين السيارة. ولكنني أعتقد بأنّ النقطة الأساسيّة التي يجب العمل عليها تكمن في الارتكازيّة والتي من شأنها أن تُساعد في استقرار السيارة عند نقاط الكبح. هُناك الكثير من الأشياء التي ستتحسن بمُجرد حصولنا على المزيد من الارتكازيّة".

كما لا يعتقد بأنه من المُمكن الصعود إلى منصّة التّتويج في موسمه الثاني إذ قال "هدفي هو تحقيق النقاط في العام المُقبل. أعتقد بأنّ الصعود إلى منصّة التّتويج سيكون صعبًا بصراحة".

طريق العرب إلى الفورمولا واحد

يعتزّ نصر بجذوره العربيّة وأكبر مثال على ذلك يتمثل في وضع اسم عائلته على خوذته باللّغة العربيّة. ولكن هل قام أحدٌ ما من المسؤولين اللّبنانيين بالإتصال به ليدعمه معنويًّا على الأقلّ؟ "كلا لم يتصّل بي أحد" قال نصر، مُضيفًا "لقد سمعت بعض الأشياء الجيدة عني في لبنان ولكن لم يتصّل بي أحد على المُستوى الشخصي. لا شيء".

يُعتبر نصر وروبرتو مرعي أكبر مثالٍ على امتلاك العرب جينات النجاح في عالم السباقات، بيد أننا لم نتمكّن حتّى هذه اللّحظة من دخول أبواب الفئة الملكة على الرُغم من وجود حلبتين ضمن روزنامة البطولة فضلاً عن الاستثمارات العربيّة في بعض الفرق.

وعندما سُئِل عن الحلّ أجاب مازحًا "يجب أن نمزج جنسياتهم من لبنان مع البرازيل وإسبانيا".

واختتم بنبرةٍ أكثر جديّة "أعتقد بأنّ الدول العربيّة لديها الاستثمارات والمُنشآت. هل يُوجد هُناك برنامج لإيصال السائقين اليافعين إلى الفورمولا واحد؟ في حال لا يُوجد، فهذه إجابتي على سُؤالك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فيليبي نصر
قائمة الفرق ساوبر
نوع المقالة مقابلة