مُقابلة خاصة مع روبرتو مرعي: السعي بلا توقف بحثًا عن الدعم المالي

يسعى السائق الإسباني من أصولٍ لبنانيّة روبرتو مرعي إلى البقاء في عالم الفورمولا واحد للموسم المُقبل، ولكن ذلك مرهونٌ في المقام الأوّل بإمكانيّة عثوره على الدعم المادي الذي يُخوّله تثبيت قدميه في الفئة الأولى.

دخل روبرتو عالم الفورمولا واحد مطلع الموسم الجاري من بوابة فريق مانور، إذ وعلى الرُغم من الاختلاف بين سيارته وسيارة زميله ويل ستيفنز، إلّا أنه كان قادرًا على هزيمته وإنهاء البطولة أمامه بعد تعثّر سلسلة مُشاركاته مع الفريق في النصف الثاني من الموسم.

وقد تمّ إعلام روبرتو مطلع جائزة سنغافورة الكُبرى بأنه لن يقود السيارة إذ سيحلّ مكانه السائق الأمريكي ألكسندر روسي في خمسة سباقات، ليُشارك الإسباني في سباقي روسيا وأبوظبي نتيجة لتواجد روسي خلفة مقود سيارة الـ"جي بي 2".

رحلة روبرتو "الجنونيّة" والتي لم يتوقّع حدوثها على الإطلاق في الفورمولا واحد انتهت فصولها الأولى بعد سباقٍ مُخيبٍ للآمال في أبوظبي جرّاء مُعاناته من مُشكلة في السيارة.

"لقد بدأنا السباق من منطقة الصيانة بعد أن واجهتنا مُشكلة في السيارة" قال روبرتو لموقعنا «موتورسبورت.كوم»، ثم تابع "لسوء الحظّ استمرّت المُشكلة طوال فترة السباق، ما صعّب من مُهتمي. وفي الواقع لم أكن مرتاحًا داخل السيارة كما يجب، إذ عانيتُ من بعض المشاكل ولم نكن نعلم بالضبط السبب الذي أدى إلى خسارتنا للكثير من الوقت".

وعندما سُئِل من قبلنا عمّا إذا تغيّر أيّ شيء على سيارته منذ الجولة الأولى وحتى ختام الموسم، أجاب قائلاً "لم تتغيّر السيارة منذ سباق أستراليا، لا زالت على حالها".

بالرُغم من ذلك يشعر الإسباني-اللّبناني بالرضا بعدما تمكّن من هزيمة زميله في الفريق ويل ستيفنز، إذ قال "لقد تمكّنت من هزيمته في مُعظم سباقات الموسم الجاري، بينما لم أتمكّن من ذلك في الصين، إسبانيا، البحرين وأبوظبي، وبخلاف ذلك كنتُ أمامه بقيّة السباقات. لقد حقّقتُ أفضل نتيجة لي هذا الموسم بإنهائي لسباق سيلفرستون في المركز الـ12".

وأوضح كذلك بأنّ السبب الذي أدّى إلى استبداله بألكسندر روسي مردّه إلى بحث فريق مانور عن المال وهو العنصر الذي ينقص روبرتو من أجل البقاء في الفورمولا واحد.

حيث قال "ذهبت إلى سنغافورة وفي اعتقادي بأنني سأقود ولكن، قيل لي بشكل مفاجئ أنني سأجلس على مقاعد الاحتياط. في نهاية الأمر، الفريق بحاجة إلى المال وأنا للأسف لا أملك الدعم".

روبرتو لم يكن مُتفائلاً حيال بقائه في الفئة الملكة، إذ يُمكن ببساطة تفهّم وجهة نظره: مانور هو الفريق الوحيد الذي لم يُعلن عن تشكيلة سائقَيه للعام المُقبل. ولكن بعض المُؤشرات تُشير إلى بقاء ويل ستيفنز نظرًا للرعاية الماليّة الكبيرة التي يملكها، فضلاً عن الحصول على خدمات الألماني باسكال فيرلاين المدعوم من قبل مرسيدس مع توجه مانور إلى استخدام مُحركات الصانع الألماني في المُوسم المُقبل.

كما برز اسم الإندونيسي ريو هاريانتو كسائق مُحتمل للفريق للموسم المُقبل وخصوصًا مع الرعاية الماليّة الكبيرة التي يملكها من شركات مُتعددة.

ومازاد الطين بلّة بالنسبة لمرعي هو أنّ السبب الرئيسي والمُتمثّل في جون بوث الذي وضعه خلف مقود السيارة خلال الموسم الحالي قد قرّر الرحيل عن الفريق.

وأضاف "نُحاول في الوقت الراهن العثور على ميزانيّة من أجل البقاء في الفورمولا واحد. ولكن المسألة ليست بهذه السهولة، بل هي صعبة للغاية. سنرى ماذا سنفعل، لكنني في الواقع لا أعلم ما ستؤول إليه الأمور بعد".

تجدر الإشارة إلى أنّ روبرتو أعرب عن إعجابه ببطولة العالم لسباقات التحمّل، وهي الفئة التي بدأت تستقطب اهتمام العديد من سائقي الفورمولا واحد في الآونة الأخيرة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين روبرتو مرعي
نوع المقالة أخبار عاجلة