عودة جائزة فرنسا الكبرى في 2018

مُدير حلبة بول ريكار: المنعطف المزدوج على خطّ ميسترال المستقيم سيرفع من إثارة التجاوز

دافع مُدير حلبة بول ريكار ستيفان كلير عن قرار اعتماد تصميمٍ يتضمّن منعطفًا مزدوجًا على المسار المستقيم عندما تعود الحلبة لاستضافة جائزة فرنسا الكُبرى في 2018.

أعلنت الحلبة الفرنسيّة مطلع هذا الشهر استضافتها لجائزة فرنسا الكُبرى خلال عامين، فيما سيُمثّل عودة الحدث بعد غيابٍ دام عشر سنوات.

كما أوضح مسؤولو الحلبة أنّ التصميم الذي سيُستخدم سيتضمّن منعطفًا مُزدوجًا على خطّ ميسترال المستقيم الشهير، الأمر الذي لم يلقَ ترحيبًا من قِبَل المُشجّعين.

لكن من جانبه يرى كلير أنّ تضمين المنعطف المزدوج سيُضيف عامل إثارةٍ آخر في التجاوز، ما يُعزّز من العرض الذي يُشاهده الجمهور.

"هناك العديد من تصميمات الدرجة الأولى المُحتملة، بعضها أقصر، هناك العديد من الحلول. هذا التصميم يبدو الأكثر متعةً لتقديم عرضٍ مُثير، من وجهة نظرنا" قال كلير لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "الإبقاء على الخطّ المستقيم كاملًا كما هو لا يبدو منطقيًا، لا يمنح ذلك متعةً للفورمولا واحد – في غضون بضع ثوانٍ، تصل السيارات إلى سرعتها القصوى، لذا ليس هناك فائدة من إبقائها على السرعة القُصوى خلال الطريق المستقيم بأكمله، لن تكون هناك فائدة للعرض الذي يُشاهده الجمهور أو القيادة".

وتابع: "مع ذلك، تضمين المنعطف المزدوج سيصنع فرصة تجاوزٍ أخرى وعملية كبحٍ أكبر".

وأكمل: "هذا كان هدفنا، إذ أنّنا نعلم أنّ بعد خروجهم من المنعطف المزدوج، لن يرفعوا أقدامهم من على دواسة الوقود على أيّة حال، ما سيجعله على الأرجح أسرع منعطفٍ في البطولة".

وأردف: "تحدّثنا حول ذلك الأمر منذ وقتٍ طويل مع مسؤولي الفورمولا واحد، هذا هو أكثر التصاميم منطقيةً. مع ذلك، في حال كانت هناك متطلّبات مُحدّدة بسبب قوانين 2018، فيما يخصّ مناطق «دي آر إس»، سنكون سعداء بوضعها في الحسبان".

واستدرك: "لكنّ هذا التصميم يبدو الأكثر منطقية بالنسبة للفورمولا واحد. غالبًا ما تأتي سباقات الفئة الأولى إلى هنا، لا يستعملوا هذا التصميم في الاختبارات الآن، كونهم ليسوا بحاجةٍ إلى تصميمٍ طويلٍ كهذا، لكن بالنسبة لجائزةٍ كُبرى، نراه ممتعًا للغاية".

في المقابل أوضح كلير كذلك أنّ نظام رشّ الماء المُعتمد من قِبَل حلبة بول ريكار لإجراء اختبارات الأجواء الماطرة لم يكُن مناسبًا للاستعمال خلال السباقات، في حال أبدت الفورمولا واحد رغبتها في إقامة سباقاتٍ على مساراتٍ مُبلّلةٍ صناعيًا.

إذ قال كلير في هذا الشأن: "لا، دعنا نكون واقعيّين. نظام رشّ الماء لا يعمل مع سيارات المسار على أيّة حال، لذا فأنت بحاجةٍ إلى رشّ الحلبة ومن ثَمّ تحظى بحوالي 20 دقيقة من القيادة على مستوى ثابتٍ للماء على المسار. لم يُصمّم ذلك النظام للمنافسة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث تجارب بول ريكار في يناير
حلبة حلبة بول ريكارد
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بول ريكار
Topic عودة جائزة فرنسا الكبرى في 2018