مُصنعي المُحركات سيتباحثون حول إعتماد مُحركات أقوى بدءً من 2016

مُصنعي المُحركات سيتباحثون حول إعتماد مُحركات أقوى بدءً من 2016


سيتواجد ممثلي عن مُصنعّي المُحركات الأربعة المُشاركة في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد في غرفةٍ واحدة يوم غدٍ الثلاثاء من أجل التباحث فيما بينهم عن حلول جديدة لجعل المُحركات أكثر قوى وضجيجًا بدءً من العام 2016.

وتأتي هذه المُبادرة التي ستُعقد في جنيفا بمُباركة عرّاب البطولة بيرني إيكلستون الذي حثّ مُصنعي المُحركات (مرسيدس، ورينو وفيرري وهوندا) على العثور على حلول جديدة من أجل إعادة سباقات الفورمولا واحد الى بريقها عبر بوابة المُحركات.

فقد ذكرت مجلة «أوتو موتور أوند سبورت» الألمانيّة بأنّ إيكلستون يُريد إعتماد مُحركات أكثر قوّة وضجيجًا وأقلّ تكلفة لتصل قوتها الى 1000 حصانًا، ولكن في نفس الوقت تكون مبنيّة من خلال الجيل الحالي من المُحركات كي لا تتحمّل الشركات أعباءً ماليّة كبيرة.

كما يُريد إيكلستون وجود سيارات أكثر عدوانيّة بحيث يُصبح من الصعب قيادتها من أجل زيادة الإثارة والحماس.




وكشفت المجلة بأنّ سوبريمو الفورمولا واحد طلب بوجود خطة مبدئيّة بين يديه بحلول نهاية يناير/كانون الثاني.

ولكن يرى الرئيس غير التنفيذي في مرسيدس نيكي لاودا بأنّه من الأفضل عدم التسرّع لإدخال هذه التعديلات إذ يُمكن البدء بإعتمادها في العام 2017.

وقال لاودا "يُمكن القيام بشيء معقول إذا أعطينا لأنفسنا مهلة حتّى العام 2017. كما لن تكون هوندا قد صمّمت مُحركها لموسم واحد فقط. نحنُ بحاجة الى بعض الإستقرار، وإلّا سيكون كُلّ شيء مُكلفًا بشكل جنونيّ".
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيرني إيكلستون, مُحركات