ميناردي: رحيل فريق مانور خير دليل على فشل منظومة الفورمولا واحد

يرى جيانكارلو ميناردي المدير السابق لفريق ميناردي أنّ رحيل فريق مانور يثبت فشل منظومة الفورمولا واحد التي تحتاج إلى إعادة تفكير.

ميناردي: رحيل فريق مانور خير دليل على فشل منظومة الفورمولا واحد
فابيو باسيلي، بطل الجودو فى اولمبياد ريو2016 وجيانكارلو ميناردي وفرانك كاميزو، حاصل على الميدلبه الب
باسكال فيرلاين، مانور
نموذج سيارة مانور الخاص بنفق الهواء مع طاقم الفريق
باسكال فيرلاين، مانور
إستيبان أوكون، مانور
إستيبان أوكون، مانور
ميشيل ألبوريتو، ميناردي فورد
إستيبان تويرو، ميناردي فورد

أعلنت إدارة فريق مانور أواخر الشهر الماضي عن إغلاق الفريق لأبوابه، بعد أن تلاشت أمالهم في العثور على مشترٍ جديد.

ويعني ذلك تقلص عدد السيارات على شبكة الانطلاق إلى 20 سيارة في 2017، في حين فقد أكثر من 200 عامل وظائفهم.

 قال ميناردي، الذي شارك فريقه في 340 جائزة كُبرى من 1985 إلى 2005، لموقع "أوتوسبورت" الشقيق لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "عندما يغادر فريقٌ الفورمولا واحد فذلك يعني فشل المنظومة بأكملها".

وأضاف: "لا يجب أن ننسى أنّ هذه القوانين ستبقى حتّى موسم 2020".

ويعتقد الإيطالي أنّ اعتماد الجيل الجديد من المحركات ذات الأسطوانات الستّ في الفورمولا واحد منذ موسم 2014 كان السبب الرئيسي في المشاكل المالية التي عصفت بالفرق.

حيث قال: "خلال السنوات الأخيرة الماضية قرّرت الرياضة أن تسلك طريق التقنية، وبعبارة أخرى جعل الفورمولا واحد مرادفاً لكلمة تقنية وتجلّى ذلك عبر اعتماد وحدات الطاقة، الأمر الذي أدّى إلى ارتفاع هائل في المصاريف".

وأكمل: "كنت أفضّل رؤية هذه التقنيات في سباقات التحمل. فالفورمولا واحد بمثابة سباق عَدو، والتنافس جنباً إلى جنب بين السائقين".

كما يتفق ميناردي مع الرئيس السابق للاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" ماكس موزلي الذي اعتبر بأنّ الرياضة سلكت الطريق الخاطئ مع التغييرات التي طرأت على القوانين لموسم 2017.

وقال بخصوص ذلك: "في ملبورن سنشاهد سيارات أسرع بأربعة أو خمسة ثوانٍ وفقاً لأجهزة المحاكاة. لكن ما جدوى ذلك؟".

وتابع: "لن يساعد ذلك على الإطلاق في تحسين نوعية العرض حيث لن يلحظ الجالسون على المدارج أو المتابعون عبر شاشات التلفاز أيّ فرق".

ويريد ميناردي، الذي استمرّ في متابعة جميع سباقات الفئة الأولى على الرغم من عدم تواجده على الحلبات منذ أكثر من 11 عاماً، من مالكي الفورمولا واحد الجدد ليبرتي ميديا إعادة الرياضة إلى الأساسيات.

إذ قال في هذا الصدد: "أريد مشاهدة المزيد من الأيام المخصّصة للتجارب الجماعية لجذب المشجعين الذي فقدوا الاهتمام بالرياضة".

وأضاف: "يجب أن نقوم بذلك على الحلبة عوضاً عن أجهزة المحاكاة. وأنا مع خفض عدد الموظفين في كلّ فريق".

وأكمل: "يجب منع ازدواجية فرق المهندسين، حيث توجد مجموعة تعمل في مصنع الفريق بالتزامن مع تلك المتواجدة على أرض الحلبة".

ثمّ تابع: "كما أدعم تطوير المحركات والسيارات دون قيود. أمّا بخصوص وقفات الصيانة، فأنا مع خفض عدد الميكانيكيّين الذين يعملون على السيارة إلى 8 فقط، حيث سيساهم ذلك في جعل الأمور أكثر إثارة للمشاهدين عبر شاشات التلفاز".

واختتم: "سيكون ذلك مثيراً أيضاً من ناحية الاستراتيجية، بالإضافة لمساهمته في تقليص النفقات".

المشاركات
التعليقات
فرق الفورمولا واحد تضغط من أجل اعتماد هيئة جديدة تُمثّلها

المقال السابق

فرق الفورمولا واحد تضغط من أجل اعتماد هيئة جديدة تُمثّلها

المقال التالي

دي لا روسا يُرشّح مرسيدس للحصول على أفضليّة انسيابيّة في 2017

دي لا روسا يُرشّح مرسيدس للحصول على أفضليّة انسيابيّة في 2017
تحميل التعليقات