مونزا تصطدم بعقبة جديدة في سعيها للحفاظ على سباق الفورمولا واحد

طفت على السطح مخاوف جديدة تتعلّق بمستقبل جائزة إيطاليا الكبرى على حلبة مونزا بعد أن فشل القائمون على السباق وبيرني إكليستون في التوصّل إلى اتّفاق لتجديد عقد الحلبة لاستضافة واحدة من جولات بطولة العالم للفورمولا واحد.

أبدى أنجيلو ستيكي دامياني، رئيس نادي السيارات الإيطالي «إيه سي آي» وإيفان كابيللي، رئيس نادي ميلان للسيارات «إيه سي إم» تفاؤلهما حيال قبول الاتّفاقات الماليّة الجديدة التي تمّ تجهيزها لإنقاذ السباق من خطر الاستبعاد وذلك قبيل اجتماعهما مع إكليستون في لندن في وقتٍ مبكّرٍ من هذا الشهر.

لكنّ بعض المصادر أشارت إلى أنّ عرضاً بقيمة 18 مليون يورو سنوياً لم يكن بمثابة العقبة أمام تجديد العقد، إذ أبدى إكليستون قلقه حيال الوضع الإداري للحلبة الإيطاليّة.

علم البريطاني بوجود تعقيدات حول استثمارٍ بقيمة سبعة ملايين يورو على مدى 10 أعوام لتحسين المنشآت في الحلبة فضلاً عن الوضع المالي المتردّي لشركة «إس آي إيه إس» التي تعتني بمونزا.

كلّ ذلك زاد من قلق إكليستون من إمكانيّة عدم إتمام الترقيات المزمعة بعد التزامه بعقد جديد مع جائزة إيطاليا الكبرى.

محادثات جديدة

علم موقعنا «موتورسبورت.كوم» أنّ إكليستون طلب الحصول على ضمانات طويلة الأمد تتعلّق بإدارة الحلبة، كما دعا إلى إقامة محادثات جديدة في وقتٍ لاحقٍ من هذا الشهر لمحاولة زحزحة الوضع الحالي العالق.

ويبقى المشهد الحالي حساساً، إذ رفض كابيللي التعليق على ما يجب تغييره خلال الأيّام المقبلة من أجل إتمام صفقة تجديد العقد.

إيمولا أو موجيللو؟

بات واضحاً الآن أنّ دامياني عقد العزم على عدم استبعاد جائزة إيطاليا الكبرى من روزنامة البطولة حتّى لو لم يتمكّن من إنقاذ سباق مونزا.

فبعد عمله المضني مع الحكومة الإيطاليّة لتغيير التشريعات من أجل السماح بتوفير تمويلٍ إضافيٍ من «إيه سي آي» لمساعدة السباق، لن يكون دامياني جاهزاً لتقبّل الخسارة.

نتيجة لذلك فُتح الباب أمام حلبتَي إيمولا وموجيللو لاستضافة جائزة إيطاليا الكبرى للفورمولا واحد في حال الفشل في حلّ أزمة حلبة مونزا في وقتٍ قريب.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة