مونتويا: قيادة سيارة فيراري 2008 "تجربة مدهشة"

بعد أعوامٍ من المنافسة في مواجهة فيراري في الفورمولا واحد، حصل سائق ويليامز ومكلارين السابق خوان بابلو مونتويا أخيرًا على فرصة قيادة سيارة الحصان الجامح، واصفًا قيادته لسيارة 2008 بالتجربة "المدهشة".

مونتويا: قيادة سيارة فيراري 2008 "تجربة مدهشة"

مثّل بطل "كارت" 1999 والفائز بسباق إندي 500 في 2000 نجمًا بارزًا عند انتقاله من الولايات المتّحدة إلى الفورمولا واحد في 2001 ليُجاور رالف شوماخر في صفوف فريق ويليامز.

وبتمتّعته بسيارة "اف.دبليو23" التنافسيّة بمحرّك "بي ام دبليو" القويّ، كان مونتويا من بين عددٍ قليل من السائقين الذين تمكّنوا من منافسة الأسطورة مايكل شوماخر في أعوام سيطرته مع فيراري، وحاول الكولمبي أن يدفع الألماني لإدراك قوّته من خلال تجاوزه الجريء عليه في جائزة البرازيل الكبرى 2021.

وبعد معاناتها من مشاكل الموثوقيّة، لم تلعب ويليامز أيّ دورٍ بارز في المعركة على لقب ذلك العام، لكنّ مونتويا تمكّن من تحقيق ثلاثة أقطاب انطلاق أولى وحقّق انتصاره الأوّل على أرض فيراري في مونزا.

وحقّق مونتويا في المجمل سبعة انتصارات في مسيرته مع ويليامز ومكلارين قبل مغادرته في منتصف موسم 2006 ليعود للتسابق في الولايات المتّحدة بين بطولتَي ناسكار وإنديكار ليُحقّق فوزًا آخر بسباق إندي 500.

وضمن حدث فيراري فينالي مونديالي نهاية الأسبوع الماضي، وهو احتفالٌ سنوي بالعلامة في موجيللو، تمكّن مونتويا أخيرًا من الجلوس خفق مقود سيارة الحصان الجامح الذي نافسه على مدار ستّة مواسم في الفورمولا واحد.

وقاد مونتويا سيارة فيراري "اف2008" من موسم 2008 مملوكة من قبل زميله في فريق دراغون سبيد في بطولة العالم للتحمّل هنريك هيدمان.

وقال الكولمبي عندما سُئل حول هذه التجربة من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم": "دعاني زميلي هذا العام هنريك هيدمان لقيادة السيارة وكان ذلك رائعًا. كانت تجربة مدهشة".

وأضاف: "هذه سيارة لطالما نافستها. ومن الغريب أن أكون قادرًا على القدوم هنا وقيادتها على حلبة موجيللو. لا يُمكن أن يُصبح الأمر أفضل من هكذا".

خوان بابلو موندويا، فيراري

خوان بابلو موندويا، فيراري "اف2008"

وبالنظر إلى سرعته وطبعه الجنونيّ بعض الشيء تجاه شوماخر وفيراري، أصبح مونتويا من بين السائقين المفضّلين لدى الجماهير حول العالم سريعًا، وأصبح بمثابة عدوٍ للتيفوزي. لكنّ مونتويا يعتقد بأنّ شعلته اللاتينيّة وعدائيّته لوقيتا بتقدير الجماهير الإيطاليّة، حتى لو أنّها لم تكن قادرة على تشجيعه في عطلة نهاية أسبوع السباق.

وعندما سُئل عمّا كانت عليه تجربته عندما كان بمثابة العدوّ العلنيّ الأوّل عندما فاز بجائزة إيطاليا الكبرى 2001، أشار مونتويا إلى وجود الكثير من المشاعر المختلطة في أوساط جماهير فيراري.

وقال حيال ذلك: "كان عليك التغلّب عليهم في كلّ عطلة نهاية أسبوع. تعرفون ما أعنيه. خاصة عندما تصل إلى إيطاليا، وذلك هو المكان الذي تودّ التغلّب عليهم فيه، وكنّا جيّدين على الدوام في مونزا، لذا كان ذلك مميّزًا للغاية بالنسبة لي".

وأضاف: "كان ذلك مثيرًا للاهتمام، لأنّني كولمبي، أعتقد بأنّ الكثير من الإيطاليين أحبوني. لذا، أعتقد بأنّه كانت هناك الكثير من المشاعر المختلطة".

وأكمل: "لكنّ فيراري تملك تاريخًا عريقًا، وأن أكون قادرًا على قيادة إحدى سياراتها أخيرًا بعد كلّ هذه الأعوام لهو أمرٌ رائع".

وعندما سُئل عن تجربته خلف مقود سيارة "اف2008" والتي ساعدت فيليبي ماسا على المنافسة على لقب البطولة قبل جولة البرازيل الختاميّة الشهيرة، اعترف مونتويا أنّه لم يكن قادرًا على مقاومة رغبة قيادة هكذا سيارة أسطوريّة ودفعها إلى الحدود القصوى.

"كلّ سيارة مختلفة للغاية" قال مونتويا عندما سُئل حول المقارنة بين فيراري وسيارات ويليامز ومكلارين.

وأضاف: "لم أفكّر مطلقًا عندما غادرت ويليامز أنّني عندما سأذهب إلى مكلارين فإنّ قيادتها ستكون مشابهة للغاية، ولم تكن كذلك بالفعل. كانت صدمة كبيرة في البداية".

وأردف: "قيادة هذه السيارة صعبة، لأنّ الإطارات أقسى بكثير من تلك التي تسابقت عليها، لكنّ الشعور بالسيارة رائع، ويمكنك أن تدرك كيف تمّ كلّ شيء بعناية في تلك السيارة".

وأكمل: "ذلك صعب لأنّك تريد دفع السيارة بقوّة، لكنّك لا تريد ارتكاب الأخطاء وإضرار سيارة شخصٍ آخر. كما أنّها آخر سيارة حقّقت لقب الصانعين لفيراري...".

المشاركات
التعليقات
تحليل: العدو الخفي الذي صعّب من سعي هاميلتون نحو لقب 2021 في الفورمولا واحد
المقال السابق

تحليل: العدو الخفي الذي صعّب من سعي هاميلتون نحو لقب 2021 في الفورمولا واحد

المقال التالي

بياستري علم أنّ "فرصه ضئيلة" للحصول على مقعد في الفورمولا واحد لموسم 2022

بياستري علم أنّ "فرصه ضئيلة" للحصول على مقعد في الفورمولا واحد لموسم 2022
تحميل التعليقات