فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
6 يوماً

موناكو تُضيف سطحًا عالي التماسك لمنطقة الخروج الآمن عند المنعطف المزدوج

المشاركات
التعليقات
موناكو تُضيف سطحًا عالي التماسك لمنطقة الخروج الآمن عند المنعطف المزدوج
22-05-2019

تمّ تطبيق سطحٍ مميّزٍ عالي التماسك عند مسلك الخروج الآمن عند المنعطف المزدوج من حلبة موناكو في محاولة لمساعدة السيارات الخارجة عن السيطرة على الإبطاء من سرعتها.

جاء التغيير بالتوازي مع إعادة تعبيد قرابة ثُلثي المسار في شوارع موناكو.

وكان المنعطف المزدوج مسرحًا للكثير من الحوادث الخطرة بعد فقدان السائقين السيطرة على سياراتهم أو مواجهتهم لأعطال ميكانيكيّة إمّا عند مخرج النفق أو عند الكبح. وتعرّض كارل فندلينغر، وجنسن باتون وسيرجيو بيريز لإصابات أبقتهم بعيدين عن السباقات خلال حوادث في تلك المنطقة.

كما وقعت عدّة حوادث اصطدام بعد محاولات تجاوز سارت على نحوٍ خاطئ.

وحاولت "فيا" وسلطات موناكو على مرّ الأعوام تحسين الوضع، وكان من بين تلك المحاولات تقديم موقع نهاية الحواجز التي تفصل المسار عن منطقة الخروج الآمن.

وبالرغم من أنّ السطح الجديد الأكثر خشونة يُهدف منه مساعدة السائقين الذين فقدوا السيطرة على سياراتهم على الإبطاء، إلّا أنّ الضرر على الإطارات قد يُمثّل تأثيرًا ثانويًا بالنسبة لأولئك الذين يُغلقون مكابحهم ويعبرون على تلك المنطقة.

لكنّ نيكو هلكنبرغ سائق رينو لا يعتقد بأنّ ذلك سيفرض مشكلة.

وقال الألماني لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "السطح خشنٌ جدًا، وعالي التماسك، مثل ورق الصنفرة. لكن بحلول الوقت الذي تعبر فيه على ذلك السطح فإنّك تكون قد سرّحت مكابحك وتعود إطاراتك للدوران عليه. لا أعتقد بأنّ تلك ستكون مشكلة كبيرة".

منطقة الخروج الأمن الجديدة

منطقة الخروج الأمن الجديدة

تصوير: صور لات

المقال التالي
فيتيل يشرح رسالته التي بعث بها إلى لاودا في المستشفى الصيف الماضي

المقال السابق

فيتيل يشرح رسالته التي بعث بها إلى لاودا في المستشفى الصيف الماضي

المقال التالي

ريكاردو: رينو ستسعى لاستخراج طاقة أكبر من محركها

ريكاردو: رينو ستسعى لاستخراج طاقة أكبر من محركها
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة موناكو الكبرى