فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً

موسم 2018 كان الأصعب من الناحية الذهنيّة على ريكاردو

المشاركات
التعليقات
موسم 2018 كان الأصعب من الناحية الذهنيّة على ريكاردو
18-12-2018

يعتقد الأسترالي دانيال ريكاردو بأنّ موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد كانت الأصعب من الناحية الذهنيّة بالنسبة إليه كونه لم يتعيّن عليه مطلقًا تجاوز كلّ هذا القدر من العقبات في السابق.

فاز سائق ريد بُل بسباقَين من أصل الستّة الأولى، لكنّه فشل في الصعود إلى منصّة التتويج في الجولات الـ 15 المتبقية بعد أن طغت الموثوقيّة السيّئة، من رينو مزوّدة محرّكات ريد بُل بشكلٍ أساسي، على بقيّة موسمه.

وقال ريكاردو - المنتقل إلى الفريق المصنعي لرينو في الموسم المقبل – لموقعنا "موتورسبورت.كوم" بأنّ هذا الموسم كان الأكثر قساوة من الناحية الذهنيّة.

وقال بخصوص ذلك: "لا أريد تضخيم الأمور وأن أقول: يا رجل، لقد كنت أعاني".

وأضاف: "تعاملت مع الأمور على نحوٍ جيّد في خضمّ ما كان يحدث، ولن أقول بأنّ حياتي اليوميّة قد عانت من ذلك".

ثمّ تابع: "لكن بالتأكيد فإنّ التسابق والمشاعر التي أحسستها على مدار عطلة نهاية أسبوع سباق كانت أعلى من أيّ مستوى اختبرته مسبقًا".

وأكمل: "تمحور الجانب الذهني حول محاولة تجاوز كلّ هذه العقبات والأعطال المتواصلة ومحاولة دفع نفسي للنهوض مجدّدًا. لم يتعيّن عليّ القيام بذلك بشكلٍ متكرّرٍ خلال موسمٍ سابق".

واتّخذ ريكاردو قرار مغادرة ريد بُل عند بداية العطلة الصيفيّة وكان قد انسحب من أربعة سباقات من أصل الـ 11 الأولى بحلول تلك المرحلة.

كما كان محظوظًا بتحقيقه الفوز في موناكو بالرغم من تعطّل نظام "ام.جي.يو-كيه" على محرّكه حينها.

وعانى الأسترالي من ثلاثة انسحابات مردّها إلى أعطال ميكانيكيّة، بينما تضرّرت سباقاته الأخرى نتيجة تسبّب الموثوقيّة الضعيفة في حصوله على عقوبات على شبكة الانطلاق.

وقال الفائز بسبعة سباقات في الفورمولا واحد بأنّ العامل العاطفي لمغادرته صفوف ريد بُل – التي دعمت مسيرته لأكثر من عقدٍ من الزمن – لم تزد من التحدّي الذي واجهه هذا الموسم أكثر من اعترافه السابق بعدم قدرته على النوم في بعض مراحل هذا العام.

"كان ذلك عند فترة اتّخاذ القرار ومحادثات العقد وكلّ تلك الأشياء" قال ريكاردو بشأن تأثير مغادرته لريد بُل.

وأضاف: "أخذ ذلك منّي بعض الطاقة، مجرّد الذهاب والإيّاب ومحاولة معرفة الأفضل لي بالنسبة لمستقبلي".

وأردف: "أخذ ذلك منّي مأخذه ولم أتمكّن من النوم في تلك الفترة، لكن حالما اتّخذت قراري فقد شعرت بأنّ ذلك قلّل الحمل عن كاهلي وذهني أصبح أكثر صفاءً".

وأكمل: "من الواضح بأنّه تعيّن عليّ التعامل مع التقلّبات على المسار أكثر".

بدورها عانت ريد بُل من إشارة البعض إلى أنّها كانت تُضرّ بشكلٍ متعمّد بالنصف الثاني من موسم ريكاردو بعد أن اتّخذ قراره بالمغادرة نحو رينو.

لكن ضمن حديثه في مقابلة وداع ريد بُل بعد نهاية الموسم، أصرّ ريكاردو على أنّه لم يشعر مطلقًا بأنّ تعامل الفريق تغيّر تجاهه.

وقال بخصوص ذلك: "أنا سعيدٌ ومرتاح بالوضع والظروف التي أغادر الفريق وفقها".

وأكمل: "لست بصدد مغادرة الفريق وأنا لا أستطيع رفع رأسي أو أنّ العلاقات تدمّرت أو أيّ شيء من ذاك القبيل. أغادر وأنا فخور وأشعر أنّني منحت الفريق كلّ جهدي وحصلت على ذلك في المقابل".

واختتم حديثه بالقول: "لم أشعر مطلقًا بأقلّ من ذلك".

دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ

دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور لات

المقال التالي
هورنر: رينو خذلت طاقمها الخاص

المقال السابق

هورنر: رينو خذلت طاقمها الخاص

المقال التالي

مكلارين: لسنا نادمين على الانفصال "المكلّف" عن هوندا

مكلارين: لسنا نادمين على الانفصال "المكلّف" عن هوندا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1