موزلي: الاتحاد الأوروبي قد يحقّق بمسألة أسهم "فيا" في الفورمولا واحد

يرى ماكس موزلي الرئيس السابق للاتحاد الدولي للسيارات "فيا" أنّ اللجنة الأوروبية قد تفتح تحقيقاً في امتلاك "فيا" لأسهم في مجموعة الفورمولا واحد تقدر بـ 1 في المئة.

لفتت أنيليز دودز النائبة البريطانية في البرلمان الأوروبي نظر اللجنة الأوروبية إلى صفقة شراء شركة "ليبرتي ميديا" لمجموعة الفورمولا واحد، مع التركيز بشكل خاصّ على حصة "فيا" من أسهم الرياضة والتي تقدّر قيمتها بـ 33 مليون جنيه أسترليني.

ويتّفق موزلي مع وجهة نظر دودز في أنّ "فيا" قرّرت منذ عام 2001 اقتصار دورها على منظّم للرياضة، من دون أية فوائد تجارية.

"على حدّ علمي فإنّ الصفقة تعتبر خرقاً للاتفاقية السابقة مع اللجنة الأوروبية. لقد اتفقنا على عدم وجود أية مصالح تجارية" قال موزلي في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأكمل: "عندما استعلمتُ من «فيا» حين حصل أمرٌ مماثل في 2013، حصلت على إجابة: «إنه أمرٌ غير هامّ» وهذا لن يؤثر على الإدارة كونهم يملكون 1 بالمئة فقط، وتلك نسبة ضئيلة".

وأضاف: "لا يمكننا الاختلاف على أنّه اتفاق يتضمن منفعة تجارية، وهذا أمرٌ – نظرياً – سيدرّ أموالاً أكثر من مجرّد كونه «غير هامّ». يمكنني أن أرى من وجهة نظر أخرى أنّ 1 في المئة نسبة غير كبيرة، فهي لن تمنح سيطرة إضافية أو أيّ أمر من هذا القبيل".

وتابع: "لكن ليست هذه هي المشكلة الأساسية. إنه أمرٌ يعطي دافعاً غير حياديّ تجاه المنافسة: في حال جاء أحدٌ ما مع صيغة رياضية أخرى مثالية للسباقات وأراد أن يشكّل بطولة منافسة للفورمولا واحد، ستبقى الفورمولا واحد هي التي ستحظى بالدعم من قبل «فيا»".

من جهة أخرى، شدّد موزلي على أنّ المسألة ستأخذ طابعاً أكبر فقط في حال قرّرت اللجنة الأوروبية المضيّ في الأمر.

حيث قال: "في حال قررت اللجنة التدخل في الأمر، في حال قالوا: «حسناً، توقفوا، لقد أجريتم اتفاقية معنا ومن ثم خرقتموها، لا يمكنكم القيام بذلك، عليكم النأي بأنفسكم عن تلك الـ 1 بالمئة لأية جهة أخرى»".

وأكمل: "يمكنهم ذلك. لكنّ الكرة في ملعبهم الآن. إنها اتفاقية معهم، إما أن يفرضوها بالقوة أو لا".

وتابع: "الحقيقة أنّه وفي حال لم تمانع اللجنة، فلمَ القلق؟ وفقاً لمعلوماتي فإنّ «فيا» قد أوضحت الأمور مع اللجنة".

بالمقابل، قلّل موزلي من أهمية الأقاويل التي أشارت إلى أنّ صفقة بيع الفورمولا واحد المرهونة بموافقة "فيا" هي عبارة عن تضارب مصالح على الرغم من نسبة الأسهم المملوكة من قبل الجسم الإداري للرياضة.

حيث قال: "أعلم أنّ عليهم اتخاذ قرار، وقد يكون ذلك مشكلة، لكن في المقابل، أعتقد أنّ الصفقة كانت لائقة للغاية، إذ لا يمكن لأحد أن يقلّل من أهمية وحجم «ليبرتي ميديا» وقدرتهم على إدارة الرياضة، أو أنهم لا يوافقون معايير إدارة الفورمولا واحد. لا يوجد أيّ سبب يمنعهم من قبول تلك الصفقة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم فيا, موزلي