مهندس محرّكات فيراري السابق سيبدأ العمل قريبًا مع مرسيدس

سيشرع لورينزو ساسي الذي تمّ استبعاده من عمله من قبل سيرجيو ماركيوني رئيس فيراري الصيف الماضي في العمل مع مرسيدس في المستقبل القريب.

سيتبع الإيطالي بذلك خطوات ألدو كوستا مصمّم الهيكل الذي استُبعد هو الآخر من مارانيللو قبل سنوات مضت، لكنّ الأخير استمتع بنجاحٍ متواصل منذ انضمامه إلى السهام الفضيّة.

وبالنسبة لساسي فقد تمّ تحميله مسؤوليّة فشل أحد تطويرات المحرّك العام الماضي، وذلك ضمن تحديث ضخم من فيراري كان يُهدف منه وضعها على قدم المساواة مع مرسيدس خلال النصف الثاني من الموسم.

لكنّ ذلك لم يتجسّد على أرض الواقع ولم تكن الحظيرة الإيطاليّة قادرة على استغلال انطلاقتها القويّة للموسم في الوقت الذي عانت فيه مرسيدس على بعض الحلبات نتيجة تركيبة هيكلها والإطارات. كما أنّ الحظيرة الإيطاليّة واجهت سلسلة من مشاكل الموثوقيّة خلال مراحل حاسمة من الموسم.

لورينزو ساسي، مهندس محركات فيراري
لورينزو ساسي، مهندس محركات فيراري

وبعد فترة الراحة الإجباريّة إثر المغادرة، سينضمّ ساسي إلى الطاقم الذي يقوده آندي كاول في بريكسوورث. وبالنظر إلى عمله لسنوات عديدة في صفوف فيراري فسيزيد ساسي من فهم مرسيدس للقدرات التقنيّة لفيراري والثقافة الجديدة المتّبعة تحت إشراف ماركيوني والمدير التقني ماتيا بينوتو.

وستتمكّن فيراري من دون شكّ من بناء هيكلٍ رائع هذا العام، بينما ستأمل مرسيدس أن تجعل مقاتلتها لموسم 2018 غير تلك "صعبة المراس" من العام الماضي.

وما لم يتمكّن أيٌ من الفريقَين من إيجاد "رصاصة سحريّة" فسيبقى الأداء متقاربًا بينهما مثل العام الماضي.

لذلك سيكون من المثير للاهتمام رؤية المعركة بين فيراري ومرسيدس على صعيد المحرّكات. إذ سيطرت السهام الفضيّة على البطولة على مدار المواسم الأربعة الأخيرة، لكنّ المهمّة لن تكون سهلة هذا العام بالنظر إلى أنّ على كلّ محرّك أن يصمد لسبع جوائز كبرى.

محرك سيارة كيمي رايكونن، فيراري
محرك سيارة كيمي رايكونن، فيراري

تصوير: جورجيو بيولا

ذلك يعني ضرورة مواصلة الحصول على أقصى طاقة ممكنة خلال التجارب التأهيليّة وبعض فترات السباقات، لكن يجب في الوقت ذاته حماية الموثوقيّة بشتّى السبل من دون التأثير بشكلٍ كبير على الأداء.

وتمكّنت فيراري بالفعل من رفع سقف أدائها عبر إعدادات التجارب التأهيليّة لتُسجّل بعض أقطاب الانطلاق الأولى المهمّة الموسم المنقضي، وهو ما كانت تفتقده منذ فترة في الوقت الذي كانت فيه مرسيدس قادرة على رفع أداء محرّكاتها خلال القسم الأخير من التجارب التأهيليّة.

ومثّلت تلك الطاقة الإضافيّة في التجارب التأهيليّة عاملًا مشجّعًا بالنسبة للمنافسة، كما أنّها ستُمثّل فرصة أساسيّة لفيراري خلال موسم 2018 كون قوانين الهيكل لم تتغيّر كثيرًا، بينما ستوفّر بيريللي مجال إطارات مشابهٍ للعام الماضي إلى جانب تقديم إطارات ألين على حلبات الشوارع.

بالتزامن مع ذلك فقد تمّ حظر مسألة حرق الزيت كوقود المتمثّلة في استخدام إضافات لا يُسمح بمزجها مع الوقود وتقديمها ضمن عمليّة الاحتراق عبر زيت المحرّك. لكنّ ذلك لا يعني نهاية المعركة، إذ ستظهر من دون شكّ ساحة معركة أخرى جديدة من أجل تحقيق مكاسب تدريجيّة عند الحدود القصوى للتكنولوجيا الحاليّة.

ستبدأ السيارات الجديدة بالظهور إلى العلن الأسبوع المقبل، لكنّ التجارب الشتويّة بعد ذلك بأسبوع ستمنحنا صورة أفضل عن المنافسة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فيراري , مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة