من نسخ عن الآخر ضمن معركة فيراري ومرسيدس؟

سيكون من المثير رؤية مدى تقارب تصميمَي فيراري ومرسيدس على إثر الفترة الشتويّة الأخيرة عندما سيتمّ كشف النقاب عن سيارتَي الفريقَين لموسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد في وقتٍ لاحقٍ من هذا اليوم.

من نسخ عن الآخر ضمن معركة فيراري ومرسيدس؟

مثّل الموسم الماضي واحدة من المناسبات النادرة التي شهدت تقاربًا في الأداء ضمن المعركة على لقب البطولة بالرغم من اتّباعٍ كلٍ منهما لفلسفة تصميم مختلفة.

إذ جمعت المعركة بين سيارة مرسيدس "الديفا" طويلة قاعدة العجلات بستار مقدّمتها وأذرع نظام تعليقها الأمامي المرتفعة وسيارة فيراري الأقصر التي تضمّنت تصميم فتحات جانبيّة فريدًا من نوعه وضع المعيار لموسم 2018.

ومرّ الفريقان بلحظات جيّدة وأخرى سيّئة بناءً على خصائص سيارتيهما – إذ أنّ حلبات معيّنة لعبت لصالح فريق على حساب آخر. وفي حين أنّ مرسيدس كانت تائهة في موناكو على سبيل المثال، إلّا أنّه لم يكن من الممكن إيقافها على حلبات مثل سيلفرستون ومونزا.

 

وبعد مرور عامٍ كاملٍ سمح للقلعة الحمراء والسهام الفضيّة بفهم الفوارق بين سيارتيهما ومكامن القوّة والضعف، سيكون من الرائع رؤية مدى اقتراب كلٍ منهما من أفكار منافسه.

إذ أنّه لا يُمكن إجراء تغييرات مماثلة إلّا خلال الفترة الشتويّة نتيجة طبيعة الاختلافات التي لم يكن من الممكن نسخها خلال الموسم، مثل نظام التعليق، والفتحة الجانبيّة وقاعدة العجلات.

وكما قال تيم غوس المدير التقني المسؤول عن الهيكل في صفوف مكلارين حيال نسخ الفرق لأفكار قاعدة العجلات والفتحة الجانبيّة هذا العام: "حصلنا الآن على عام لتعلّم الكثير حيال السيارات وأدائها ضمن قوانين الانسيابيّة الجديدة، يُمكنك البناء على ذلك حينها".

وأضاف: "نتيجة لذلك فبوسعك إحداث تغييرات هيكليّة في المرّة الثانية. هناك بعض الأمور الجاهزة في المرّة الأولى ولن تقوم بتغييرها مثل قاعة العجلات أو توزيع الوزن. لكنّك تحصل على فرصة تغيير تلك الأشياء في المرّة الثانية".

ورُبّما سيكون من الأساسي متابعة قاعدة عجلات سيارتَي فيراري ومرسيدس لهذا العام، إلى جانب تصميم نظام التعليق الأمامي، ومنطقة الألواح الجانبيّة والفتحة الجانبيّة.

وفي حين أنّ مسألة فارق طول قاعدة العجلات قد تمّ تناولها كعاملٍ أساسي، إلّا أنّ مرسيدس ذكرت في عدّة مناسبات بأنّها لم تشعر بأنّ نقاط الضعف التي أظهرتها سيارة "دبليو08" في بعض الأحيان تعود بالأساس إلى طولها.

وبالحديث في القسم الأخير من الموسم الماضي، قال جون أوين كبير المصمّمين في مرسيدس بأنّ خصائص السيارة "صعبة المراس" تعود بالأساس إلى الافتقار إلى فهم كيفيّة استخراج السرعة منها وليس لوجود مشاكل جذريّة فيها.

وقال حيال ذلك: "لم نفهم هذه السيارة، وأعتقد بأنّ عبارة «ديفا» استُخدمت لأنّنا قمنا بما تبدو بأنّها الأشياء المناسبة، لكنّ السيارة لم تستجب بالطريقة التي نريدها".

وأضاف: "تعلّمنا الكثير حيال هذه السيارة على مدار العام بأكمله وطريقة استخراج أفضل أدائها. بوسعكم ملاحظة معاناة فرقٍ أخرى بشكلٍ مماثل – كان لكلٍ منها سيارته صعبة المراس أيضاً – وفهمنا جميعًا ما يتعيّن علينا القيام به مع تقدّم العام".

لكن على الجانب المقابل فإنّ مصادر من فيراري أشارت إلى أنّها قد تُحقّق بعض المكاسب عبر إطالة قاعدة عجلات سيارتها من أجل الحصول على أداء انسيابيّ أفضل.

كما قد نشاهد تغييرات أخرى أيضاً. إذ اختبرت مرسيدس إعدادات زاوية انحناء أمامي مرتفعة العام الماضي، وهي فلسفة اتّبعتها ريد بُل بشكلٍ عدائي على سيارة 2018.

سيكون من الصعب في النهاية المطاف أن يتمّ تحديد جانبٍ واحد على أنّه القاعدة الأساسيّة لتصميم السيارة، إذ يتمّ اتخاذ ألاف القرارات طوال تلك العمليّة. لكن قد يتبيّن بالفعل بأنّ كلًا من الفريقَين يستقي بعض الأفكار من منافسه.

إذ كما قال أوين: "تُتناول العديد من تلك الأشياء على أنّها عوامل مُحدِّدة، لكنّها في الحقيقة مرتبطة بالكثير من القرارات الأخرى التي يتعيّن عليك اتّخاذها حول السيارة".

وواصل شرحه بالقول: "كانت هناك أمور دفعتنا للتفكير في اتباع فلسفة انحناء أمامي مرتفع، أو رُبّما لا. نعمل على تقييم ذلك طوال الوقت. تكون بعض الأشياء التي تبدو بديهيّة بالنسبة للمتابع الخارجي عبارة عن جوانب صغيرة في الحقيقة، بينما تكون المكوّنات الأخرى التي تُحدث فارقًا مخفيّة في السيارة".

وأكمل: "ذلك أحد الجوانب التي تحدّثنا حولها، لكن من الواضح أنّنا اتّخذنا قرارنا باتّباع ما قمنا به بالفعل. لدينا سيارة أطول ذات زاوية انحناء أقلّ، بينما لدى الآخرين سيارات أقصر. سيكون من المثير رؤية من سينسخ عن الآخر في العام المقبل".

ستأتي الإجابة في الحقيقة خلال الساعات القليلة القادمة.

المشاركات
التعليقات
كوبتسا كان واثقًا من مشاركته في سباق أستراليا
المقال السابق

كوبتسا كان واثقًا من مشاركته في سباق أستراليا

المقال التالي

ساينز يتوقع أن يصبح الطوق "مألوفاً" بشكل سريع

ساينز يتوقع أن يصبح الطوق "مألوفاً" بشكل سريع
تحميل التعليقات