منع السائقين من رمي أشرطة تنظيف مقدّمة الخوذة على الحلبة

تم تحذير سائقي بطولة العالم للفورمولا واحد قبيل انطلاق سباق جائزة أستراليا الكبرى من رمي أشرطة تنظيف مقدّمة الخوذة على المسار أو داخل خط الحظائر، كون ذلك  سيعرضهم لعقوبات من الاتحاد الدولي للسيارات "فيا".

أرسل مُدير سباقات الفورمولا واحد تشارلي وايتينغ مذكرةً، حصل موقعنا "موتورسبورت.كوم" على نسخة منها، لجميع الفرق قبل انطلاق التجارب التأهيلية في ملبورن، لتذكير السائقين بالقوانين التي تخضع لها الرياضة والتي لا تسمح لهم بالتخلص من أشرطة تنظيف مقدّمة الخوذة على الحلبة.

وأشارت المذكرة إلى المادة 1.2 من الفصل 3 للقوانين الرياضية الدولية، التي تنص بوضوح عما يمكن ولا يمكن القيام به من طرف جميع سائقي السيارات ذات قمرة القيادة المفتوحة.

حيث تنص المادة على: "أيّ شريط ملتصق بخوذة السائق لا يسمح برميه على المسار أو داخل خط الحظائر".

اعتمد السائقون منذ وقت طويل على عدد كبير من هذه الأشرطة أثناء تواجدهم  داخل الحلبة، إذ تسمح لهم بتنظيف مجال رؤيتهم في حال تطاير على الخوذة بعض الحطام أو السوائل كالماء أو الزيت.

ولم يتم تقديم أي تفسير رسمي عن سبب عودة هذه المسألة إلى الأضواء مجدداً، ولكنّ بعض المصادر أشارت إلى أن السبب يتعلق بكونها تشكل خطراً في حال دخولها لأجزاء من السيارة وتسببها في مشاكل.

ومن المعروف أنّ هذا النوع من الأشرطة يمكن أن يعلق بقنوات تبريد الفرامل بشكل خاص، الأمر الذي يؤدي إلى انسحاب السيارات من السباق.

وذلك ما حدث خلال السباق الإسباني العام الماضي، حيث يُعتقد أنّ أحد الأشرطة تسبب في مشكلة في فرامل سيارة فرناندو ألونسو ما أدى إلى انسحابه من السباق.

تطبيق هذه القوانين الصارمة يعني أنّ السائقين سيحرصون الآن على وضع الشريط داخل مقصورة القيادة – أو إزالته أثناء إجراء وقفة الصيانة فقط.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة ألبرت بارك
نوع المقالة أخبار عاجلة