منظمو جائزة البرازيل الكبرى واثقون من بقائها ضمن روزنامة الفورمولا واحد حتى 2020

عبّر مسؤولو جائزة البرازيل الكبرى عن ثقتهم الكاملة بمستقبلها في الرياضة، على الرغم من تحذيرات بيرني إكليستون بإمكانية حذفها من روزنامة موسم 2017.

أشار إكليستون خلال جائزة كندا الكبرى أن سباق البرازيل قد يكون الأخير لهذا الموسم، وذلك بسبب خلافات حول الأمور الماليّة وتجديد المرافق في الحلبة.

وجاءت تعليقات البريطانيّ إثر انتهاء المحادثات مع "غلوبو" شبكة البثّ التلفزيوني البرازيلية حول تكثيف تغطيتها للسباق.

لكن مسؤولي جائزة البرازيل الكبرى تحرّكوا بسرعة، وقلّلوا من جدّية ملاحظات إكليستون موضّحين الالتزام الكامل بالعقد حتى موسم 2020.

حيث قالوا في تصريح موجه إلى موقعنا "موتورسبورت.كوم": "في الحقيقة، لا وجود لأية نية أو اتجاه قانونيّ لإنهاء العقد مع الشركة المروّجة، والذي ينتهي موسم 2020".

وأكمل التصريح: "تعمل مدينة ساو باولو على مشروع لتحسين حلبة إنترلاغوس. إذ دخل ضمن مرحلته الثالثة هذا العام".

وجاء كذلك: "أما بالنسبة لسباق هذا الموسم، سيتمّ توسيع منطقة «البادوك» وهذا ما سيسمح بتحسين ظروف عمل جميع الفرق".

كما أشار التصريح كذلك إلى أهمية الجذب التجاري الذي يشكّله السباق كذلك، خاصة بعد إتمام الصفقة مع الشريك العالمي الجديد للفورمولا واحد "هاينيكين".

حيث ذكر التصريح: "حصلنا على عقد حصريّ مع «هاينيكين» لتأمين المشروب في إنترلاغوس".

واختتم: "تعتبر البرازيل إحدى أكبر الأسواق لهذه العلامة التجارية".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
نوع المقالة أخبار عاجلة