فيتيل: موقع منطقة "دي.آر.أس" الغريب قد يؤدي إلى المزيد من الانقسام في أداء الفرق

المشاركات
التعليقات
فيتيل: موقع منطقة
كتب: سكوت ميتشيل
06-07-2018

يخشى سيباستيان فيتيل أن يتسبّب وضع منطقة الحد من الجرّ "دي.آر.أس" ضمن المنعطف الأول السريع في سيلفرستون، في المزيد من التباعد بين مستويات السيارات خلال جائزة بريطانيا الكبرى للفورمولا واحد.

أضاف الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" منطقة "دي.آر.أس" ثالثة فعالة منذ بداية مقطع البداية/النهاية حتى نهاية المنعطف السريع الأول.

يعتبر ذاك المنعطف صعباً من دون "دي.آر.أس" كما أنّ خسارة الارتكازية الخلفية ستجعل من السيارات أقل ثباتاً.

حيث قال سائق فيراري: "إنه صعب بعض الشيء. لا أعلم إن كان بوسعنا عبوره مع ’دي.آر.أس’ أم لا. علينا أن نحاول مع الأسفلت (الجديد) والإطارات الأكثر تماسكاً وهكذا".

وأكمل: "إن كان هناك أحد سيستعمله (دي.آر.أس) فسيكون نحن على الأغلب، لكوننا أحد فرق الصدارة مع الارتكازية الأكبر. لذا، لا أعلم إن كان ذلك هو المقصود: المزيد من الانقسام في أداء السيارات".

وأضاف: "إنني واثق أنّ الفرق الأخرى تمتلك ارتكازية أقل منا، لذا فإنهم سيعانون أكثر على الأغلب".

من جهته، يرى نيكو هلكنبرغ سائق رينو أنّ مخاوف فيتيل "صحيحة على الأغلب".

فقال: "الفرق الثلاثة الأولى، إنهم في عالمهم الخاصّ بطبيعة الحال، لذا ليس وكأنّ الوضع سيغيّر شيئاً في حياتي".

وأكمل: "أشكّ في أنّ رينو بوسعها عبوره - مع ’دي.آر.أس’ وضغط كامل على دواسة الوقود - بصراحة. الأمر يعتمد على السيارة، وعلى كمية التماسك التي يؤمنها الأسفلت الجديد، إضافة إلى مستوى الجناح الذي تستعمله".

عواقب جانبية

بالمقابل، تشير التكهّنات إلى أنّ ريد بُل ستكون أحد الفرق التي ستتمكن على الأغلب من عبوره بضغط كامل على دوّاسة الوقود مع تفعيل "دي.آر.أس".

حيث قال ماكس فيرشتابن: "سأقوم بتجربته بالتأكيد"، لكنّ زميله دانيال ريكاردو حذّر من أنّ الحمل الإضافي الذي سيطبّق على الإطارات الخلفية قد تكون له عواقب جانبية.

فقال: "إنه منعطف قصير وحادّ. عليك أن تحاول وألا تنعطف بشكل حاد أكثر من اللزوم، تحاول الكلام مع السيارة، تحاول وتقول للسيارة أنك تنعطف من دون ’دي.آر.أس’ بدلاً من مفاجأتها".

وأكمل: "لكن إن كان بوسعنا القيام بذلك، فسيشكل أفضلية لنا لأنني لا أعتقد أنّ الجميع قادر على ذلك".

وتابع: "لكن، إن كنا سنخوض في المسارات الجانبية مع خفض للسرعة وتدمير للإطارات، فقد يكون ذلك المنعطف أبطأ".

أهميته في التصفيات

يرى أغلب السائقين أنّ فائدة ذاك المنعطف تتمحور حول التجارب التأهيلية، إذ يعتقد ريكاردو أنّ "دي.آر.أس" سيوفّر ما بين 0.1 و0.2 ثانية، بينما يرى كارلوس ساينز الابن سائق رينو أنّ ذلك يجعل من المنعطف "خياراً حاسماً".

فقال: "إنه يوفّر الكثير من الوقت في اللفة الواحدة، إن قمتَ به".

وأكمل: "لا أتوقع أن يقوم الجميع باجتياز ذاك المنعطف مع الضغط الكامل على دواسة الوقود وتفعيل ’دي.آر.أس’ خلف سيارة أخرى، لذا لا أتفهم حقاً إن قاموا بوضع تلك المنطقة من أجل تسهيل التجاوز".

واختتم: "سيقوم الجميع بإغلاق ’دي.آر.أس’ خلال السباق قبل ذاك المنعطف. لأنه لن يساعد كثيراً في التجاوز. أتوقع أنه فقط يشكل نوعاً من التحدي خلال التصفيات أكثر من السباق".

فورمولا 1 - المقال التالي
بوتاس على شفير العقوبات بعد تغيير وحدة طاقته

المقال السابق

بوتاس على شفير العقوبات بعد تغيير وحدة طاقته

المقال التالي

فرق مرسيدس تحصل على تعديلات على مضخّة الوقود لسباق سيلفرستون

فرق مرسيدس تحصل على تعديلات على مضخّة الوقود لسباق سيلفرستون

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة بريطانيا الكبرى
الموقع سيلفرستون
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل Shop Now
قائمة الفرق فيراري Shop Now
الكاتب سكوت ميتشيل
نوع المقالة أخبار عاجلة