حلبة ملبورن درست إجراء تعديلات على المسار لزيادة فرص التجاوز

قرّر رؤساء جائزة أستراليا الكبرى في بطولة العالم للفورمولا واحد التخلّي عن خطّة جريئة لتغيير التصميم الحالي لحلبة ألبرت بارك من أجل خلق منطقة تجاوزٍ أخرى، وذلك في ضوء عدم اقتناعهم بأنّ مثل تلك الخطوة ستعود بالفائدة على التسابق.

علم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ القائمين على جائزة أستراليا الكبرى قد درسوا إمكانية إجراء تغييرٍ كبيرٍ على تصميم منطقة "ليكسايد درايف" في حلبة ملبورن، ليستبدلوا المنعطف الـ11/12 السريع المركّب بمنعطف "توقّف" من أجل خلق فرصة تجاوز أخرى.

وكانت تلك الخطّة لتشهد تغيير تصميم القسم الخلفي من المقطع المستقيم ليكون أطول وأسرع، ليؤدّي إلى منطقة كبحٍ شديد ومنعطف أيسر ضيّق.

هذا ومع تواجد نقطة جديدة لتفعيل نظام الحد من الجرّ "دي آر اس"، فإنّ ذلك كان ليخلق منطقة تجاوزٍ جديدة على التصميم المتدفق في معظمه.

مع ذلك، يبدو بأنّ التصميم الحالي للحلبة سيظلّ كما هو على الأقلّ على المدى القصير.

وقد أكّد القائمون على الجائزة أنّ دراسة ذلك المقترح أفضت إلى أنّه سيعود بمنافع أقلّ من اللازم لجعله يستحق عناء التنفيذ، وهي وجهة نظر شاركتهم إيّاها إدارة الفورمولا واحد عقب النقاشات التي دارت بين الطرفين بخصوص تلك المسألة.

ونتيجة لذلك، سيظلّ التصميم الفريد الذي احتضن جولة أستراليا في بطولة العالم للفورمولا واحد منذ العام 1996 كما هو في المستقبل القريب.

"مثل كلّ الأمور التي نقوم بها في مؤسسة جائزة أستراليا الكبرى، فإنّنا نضع في الاعتبار جميع جوانب المسألة" قال أندرو ويستاكوت المدير التنفيذي للجائزة.

وأضاف: "نسعى دائمًا للتحسّن المتواصل والذي يتضمّن النظر إلى أيّة فرصٍ لإدخال تغييراتٍ على الحلبة تعود بالفائدة على العرض المُقدّم. وفي خلال تقييمنا لتلك الفرص، راجعنا المسألة مع الأطراف المعنية ولم نجد عائدًا مفيدًا من تلك الخطة".

وفي حين لن يشهد تصميم الحلبة تغييرًا على المدى القصير، إلّا أنّ هنالك خططًا قيد التنفيذ لإعادة تعبيد المسار الذي يبلغ عمره 22 عامًا.

جديرٌ بالذكر أنّه لم يتمّ منح الحلبة موعدًا نهائيًا مُحددًا من أجل إعادة تعبيد المسار، على الرُغم من أنّ القائمين على الجائزة أشاروا إلى أنّهم يستهدفون القيام بذلك "خلال الأعوام المُقبلة".

هذا وبينما تتألف حلبة ألبر بارك في معظمها من طرقاتٍ عامة، فإنّ أعمال إعادة التعبيد تتطلّب حرصًا شديدًا من قِبَل القائمين على الجائزة للحدّ من تأثير ذلك على عملية المرور اليومية.

إذ من المرجّح أن يكون القلق حيال إغلاق الطرقات العامة قد لعب دورًا كبيرًا في قرار التخلّي عن خطة تغيير تصميم الحلبة كذلك.

يُشار إلى أنّ ملبورن وحلبة ألبرت بارك ترتبطان بصفقة قائمة مع الفورمولا واحد من أجل استضافة جائزة أستراليا الكبرى حتّى العام 2023 على أقلّ تقدير.

كما نُشير إلى أنّ الجولة الافتتاحية لموسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد ستُقام على الحلبة بين 22 و25 مارس/آذار المُقبل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة