مكلارين: هيكل سيارتنا بنفس مُستوى هيكل سيارة فيراري

يبدو أنّ فريق مكلارين مقتنع بأنّ هيكل سيارته بات الآن بنفس قوة هيكل سيارة فيراري إذ كان ليكون قادرًا على مُنافسة غريمه الأزلي على المركز الثالث في بطولة الصانعين.

لا يخفى على أحد أنّ تأدية مكلارين محدودة بسبب افتقار محرك هوندا للقوة الحصانية مقارنةً مع مرسيدس، لكنّ الفريق الذي يتخذ من ووكينغ مقراً له يعتقد بأنّه أحرز تقدماً كبيراً على صعيد السيارة.

وعلى الرغم من عدم قدرته على المنافسة على منصة التتويج في الوقت الراهن، لكن إريك بولييه يعتقد بأنّ فريقه قادر على المنافسة حتّى الرمق الأخير لو كان يملك المزيد من القوة الحصانية في المحرك.

"نعتقد أنّ هيكل سيارتنا ضمن الثلاثة الأوائل، فلنقل أنّه جيد بما فيه الكفاية لمنافسة فيراري على المركز الثالث في بطولة الصانعين" قال بولييه لموقعنا "موتورسبورت.كوم".

بات من الواضح أنّ فريقا مرسيدس وريد بُل يتفوقان على الجميع من ناحية تصميم الهيكل، إلاّ أنّ بولييه يعتقد بأنّه من الصعب استخلاص المزيد من الأداء في ظلّ الافتقار للقدرة الحصانية اللازمة.

وعندما سُئِل عن الفروقات بين مكلارين وريد بُل، أجاب الفرنسي: "من الصعب المقارنة، لأنّك لا تستطيع مقارنة السرعات العالية، البطيئة والمتوسطة".

وأضاف: "من ناحيّة الانسيابيّة فإنّ هيكل سيارتنا فعّال. لكن إذا حظيت بطاقة أكبر فإنّك تستطيع إضافة المزيد من الارتكازية. لكنّ قدراً أكبر من الاتكازية يعني المزيد من قوّة الجرّ، ولا نستطيع توفير ذلك في الوقت الراهن لأنّنا نفتقر للقدرة الحصانية اللازمة".

وأكمل: "عندما تقوم هوندا بجلب تحديث لمحركها، فنستطيع عندها جلب تحديثات إنسيابيّة أكبر. وذلك سيمنحنا المزيد من الارتكازية وقوّة الجرّ، وعندها ستسير الأمور على ما يرام".

ثم تابع: "لكن اليوم نحن في حاجة لأن نكون فعالين من الناحيّة الانسيابيّة حتّى لا نخسر الكثير بسبب افتقارنا للسرعة القصوى".

تطوّر هوندا

على الرغم من رغبته في الحصول على المزيد من التحديثات من طرف هوندا، إلاّ أنّ بولييه أكّد بأنّ التقدم الذي أحرزه الصانع الياباني مع وحدة طاقته كان جيداً، قائلاً بأنّ العلاقة بين الطرفين إيجابية للغاية.

وقال بخصوص ذلك: "علينا أن نتعلّم كيف نعمل سوياً، خاصةً الاختلافات الثقافية والمشاكل التي تنجر عن ذلك".

واستطرد قائلاً: "كانت هناك لحظات جيدة وأخرى سيئة. لكن الآن، العلاقة بين هوندا ومكلارين جيدة جداً ونجحنا في الاقتراب أكثر فأكثر من المقدمة بفضل التقدم الذي أحرزته هوندا".

وواصل حديثه: "كلّ شهر نلتقي مع يوسوكي هاسيغاوا إمّا في اليابان أو المقرّ الرئيسي لمكلارين. وهناك المزيد من المواعيد المبرمجة. نسافر كثيراً، حيث أنّنا نلتقي لمرّة واحدة شهرياً".

هدف 2017

بالرغم من أنّ جميع المؤشرات تدلّ على تقديم مكلارين-هوندا أخيراً لنتائج إيجابية في الموسم المقبل، إلاّ أنّ بولييه لا زال حذراً حول القيام بأيّة تكهنات.

حيث أنّه يعي جيداً بأنّ مصير الشراكة بين الطرفين سيعتمد بالأساس على ما ستفعله هوندا مع محركها خلال الشتاء.

وقال في هذا الصدد: "لن أقوم برسم أيّة أهداف على الاطلاق في الوقت الراهن ما دمنا لا نسيطر على وتيرة تطوير وحدة الطاقة لأنّ ذلك بيد هوندا. وبوسعنا التقدّم كثيراً الموسم المقبل مقارنةً بالحالي".

وتابع: "إذا وجدنا أنفسنا في نفس المستوى مع مرسيدس، فهذا يعني بأنّنا نتحدث حول التقدّم بعدّة ثوانٍ وليس مجرد أعشار من الثانية. لذلك هذا الحديث سابقٌ لأوانه".

واختتم: "إذا حظينا بنفس قوة المحرك التي لدى مرسيدس فأنا واثق بقدرتنا على المنافسة على الانتصارات ومنصات التتويج، ورُبما على لقب البطولة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فرناندو ألونسو , جنسن باتون
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة