مكلارين: معاناة هوندا في الفورمولا واحد مشابهة لجاغوار

قارن زاك براون المدير التنفيذي لمكلارين معاناة هوندا الأخير في بطولة العالم للفورمولا واحد بالصعوبات التي واجهتها جاغوار ضمن برنامجها في الفئة الأولى مطلع العقد الماضي.

مكلارين: معاناة هوندا في الفورمولا واحد مشابهة لجاغوار
يوسوكي هاسيغاوا، مدير رياضة السيارات في هوندا
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
زاك براون، الرئيس التنفيذى لمجموعة مكلارين
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
زاك براون، الرئيس التنفيذى لمجموعة مكلارين
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا

انفصلت مكلارين عن هوندا نهاية موسم 2018 بعد ثلاثة أعوام مخيّبة للآمال تميّزت بضعف النتائج والأعطال التقنيّة.

واتُّهمت هوندا بالانغلاق المفرط على نفسها ضمن شراكتها مع مكلارين، حيث كانت بطيئة للغاية في تبنّي خبرة الفورمولا واحد الحاليّة لتسريع عمليّة تطوير محرّكها.

وبحديثه على منصّة إطلاق معرض أوتوسبورت الدولي 2018، قال براون أنّه "كانت هناك الكثير من الأسباب الصغيرة" التي أدّت إلى عدم تمكّن هوندا من تقديم أداء جيّد مع مكلارين، مركّزًا على وجه الخصوص على ثقافة الفورمولا واحد التي عانت هوندا لتقبّلها.

وقال براون أنّ ذلك كان مشابهًا لما حدث مع جاغوار عند انضمامها إلى البطولة مطلع الألفيّة وتركيزها المفرط على الإشراف على عملياتها من الولايات المتّحدة الأمريكيّة.

"تحدّث إريك بولييه (مدير التسابق في مكلارين) في وقتٍ سابق حول وجود طريقة معيّنة للعمل وفقها في الفورمولا واحد، أي ثقافة الفورمولا واحد" قال براون، وأضاف: "أعتقد أنّ ذلك أمرٌ باتت هوندا تُدركه الآن".

وتابع: "شاهدنا أمرًا مشابهًا مع جاغوار عندما انضمّت للبطولة، أعني عملها وفق طريقة الشركة".

وأردف: "في حال نظرتم إلى مرسيدس فهي تتركّز في ألمانيا وفريق سباقها في انغلترا ومنشأة المحرّك في انغلترا أيضاً، ورينو منقسمة بين انغلترا وفرنسا".

ثمّ أكمل: "أعتقد أنّ هوندا تفتقد بالأساس للمزيد من الخبرة المباشرة في الفورمولا واحد. لم يتعلّق الأمر بالجهود والموارد، فالمنشأة رائعة وأعتقد أنّهم سيصلون إلى النتائج المناسبة. لكنّ الأمر تعلّق بالأساس بطرق العمل. أعتقد أنّهم سيصلون إلى مبتغاهم، لكنّ ثلاثة أعوام كانت أقصى مهلة يُمكننا انتظارها".

كما أشار براون إلى أنّ لدى مكلارين "الكثير من الثقة" في رينو شريكها الجديد للمحرّكات، وذلك بالرغم من مشاكل الموثوقيّة المتواصلة التي اعترضتها الموسم الماضي.

وقال بخصوص ذلك: "يملكون الطاقة ولديهم بعض مشاكل الموثوقيّة عند رفع طاقة المحرّك".

وأضاف: "ما حدث في المكسيك كان مشكلة إعدادات، لكنّ ماكس فيرشتابن فاز بالسباق بعد سيطرة محكمة لذلك فإنّ لديهم محرّكًا سريعًا للغاية".

ثمّ تابع: "أعتقد في الحقيقة أنّ المحرّكات الثلاثة الأولى متقاربة للغاية، جميعها فازت بسباقات العام الماضي، لذلك من الواضح أنّه لا يوجد فرقٌ كبيرٌ بين ثلاثتها".

وواصل شرحه بالقول: "لدينا بعض الجوانب التي يُمكننا تحسينها فلسنا مثاليين، لكنّ ضعف الطاقة مثّل نقطة الضعف الأساسيّة وهو ما يدفعني للاعتقاد بأنّه عندما نستخدم محرّك رينو فيجب أن نشاهد فرقًا كبيرًا في أستراليا".

واختتم قائلًا: "نحن سعداء بعلاقة عملنا مع رينو، ويجب أن نأمل العودة إلى الموقع الذي اعتاد المشجعون رؤية مكلارين فيه، أي مقدّمة الترتيب".

المشاركات
التعليقات
ليبرتي تعد مشّجعي الفورمولا واحد بتجربة تلفزيونيّة جديدة في 2018
المقال السابق

ليبرتي تعد مشّجعي الفورمولا واحد بتجربة تلفزيونيّة جديدة في 2018

المقال التالي

كوزوورث تستبعد العودة كمزوّد محرّكات مستقل في الفورمولا واحد

كوزوورث تستبعد العودة كمزوّد محرّكات مستقل في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات