مكلارين عازمة على تفادي تصميم سيارة "متقلبة الأداء" في 2018

يعقد فريق مكلارين العزم على تفادي تصميم سيارة "متقلبة الأداء" لموسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد مركّزة على جعل استجابة سيارتها الجديدة للانعطاف سهلة لفرناندو ألونسو وستوفيل فاندورن.

مكلارين عازمة على تفادي تصميم سيارة "متقلبة الأداء" في 2018
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
لاندو نوريس، مكلارين
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا

اعترفت مرسيدس حاملة لقب العام الماضي بأنّ سيارتها كانت صعبة المراس واصفة إيّاها بـ "ديفا" كونه كان يصعب استخراج أداء ثابتٍ منها.

وقبيل الموسم الذي تأمل مكلارين أنّ تخلّيها فيه عن محرّكات هوندا لصالح رينو سيضع حدًا لجفاف انتصاراتها الممتدّ لخمسة أعوام، قال تيم غوس المدير التقني للفريق أنّ أولويّة الحظيرة البريطانيّة تمثّلت في جعل خصائص السيارة الجديدة سهلة التعديل.

وقال غوس لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "يتمحور قدر كبيرٌ من إنتاج سيارة فورمولا واحد رائعة هذه الأيام حول منح السائق سيارة يُمكنه استغلالها. لا فائدة من منحه واحدة ذات أداء متقلّبٍ للغاية".

وتابع: "ما نحاول القيام به هو منح السائق سيارة تعمل بشكلٍ جيّد ضمن مجال عملٍ واسع".

وقال غوس أنّ مكلارين اتّبعت تلك المقاربة خلال تصميمها الأوّل ضمن قوانين الانسيابيّة الجديدة العام الماضي.

"لسنا قلقين حيال مستوى الأداء الذي سنضعه على السيارة في البداية" قال غوس، وأضاف: "ما أردناه هو فهم خصائص تدفّق الهواء والحصول حينها على انسيابيّة جيّدة ذات سلوك جيّد ضمن مجال العمل الكامل، أي عند الانعطاف أو الميلان أو الانحناء وتغيّر ارتفاع السيارة".

وأردف: "حالما قمنا بذلك وكنّا سعداء بحصولنا على خصائص انسيابيّة جيّدة بدأنا حينها بتعزيز الأداء".

وأكمل: "أي أنّ مقاربتنا هذه الأيام تتمحور حول منح السائق أمرًا يُمكنه الثقة فيه والعمل معه، ونعتقد بأنّ مستوى حملٍ متقلّب لا يعكس الطريقة التي يجب إنتاج حزمة انسيابيّة سريعة وفقها للسائق، أو حتّى تغيير ديناميكيّة السيارة لاحقًا".

وقال غوس بأنّ مكلارين قرّرت عدم محاولة تعويض ضعف أداء وحدة طاقة هوندا على الخطوط المستقيمة بتصميم قليل الجرّ لموسم 2017 أو حتّى عبر الإعدادات.

وقال في هذا الصدد: "حتّى بالرغم من تقليلنا لجزء من الارتكازيّة واعتماد زاوية جناح أقلّ حدّة فإنّنا لم نكن قادرين على إيصال سيارتنا إلى مجالٍ يُمكننا فيه بلوغ أداء تنافسي على الخطوط المستقيمة".

وأضاف: "أي أنّ مقاربتنا دائمًا ما كانت السعي وراء أسرع الأزمنة الممكنة وتمثّلت خططنا لعطل نهاية الأسبوع في التأهّل في أفضل مركزٍ ممكن واستهداف الدفاع عن ذلك المركز بناءً على أزمنتنا. كان ذلك صعبًا للغاية في بعض السباقات".

ثمّ تابع: "حسّنا السيارة بشكلٍ بارز بحلول جائزة المجر الكبرى وحظينا بسباق رائع هناك وتوجّهنا بعد ذلك إلى بلجيكا وتراجعنا إلى الخلف ليس بسبب أزمنة لفّاتنا، وإنّما لأنّنا لم نمتلك أيّ قدرة على الدفاع على الخطوط المستقيمة".

وواصل شرحه بالقول: "كانت فترة بلجيكا وإيطاليا محبطة للغاية لأنّنا علمنا أنّ السيارة تمتلك الأداء لكن لم يكن بوسعنا الدفاع".

وأكمل: "نحن هنا للفوز بالسباقات والبطولات ونقوم بتصميم سيارتنا بهدف النجاح".

واختتم حديثه بالقول: "بدل وضع بعض الشريط اللاصق (للحدّ من الجرّ) لمحاولة التعامل مع حقيقة استخدامنا لوحدة طاقة ضعيفة، فإنّ ما أردنا القيام به حقًا هو تطوير أفضل سيارة وافتراض أنّ المحرّك سيأتي في نهاية المطاف".

المشاركات
التعليقات
رينو تهدف للتفوّق على كبار فرق الفورمولا واحد "بقدرة 85 بالمئة فقط"
المقال السابق

رينو تهدف للتفوّق على كبار فرق الفورمولا واحد "بقدرة 85 بالمئة فقط"

المقال التالي

وولف "انزعج" من حوادث أوكون وبيريز سائقَي فورس انديا في 2017

وولف "انزعج" من حوادث أوكون وبيريز سائقَي فورس انديا في 2017
تحميل التعليقات