مكلارين ستقوم بتغيير محرّك ألونسو بعد تسرّبٍ للمياه

عانى الإسباني فرناندو ألونسو من خيبة أملٍ مبكّرة من وحدة طاقة هوندا المحدّثة لعطلة نهاية هذا الأسبوع في بلجيكا بعد أن أجبره تسرّب مياهٍ في التجارب الحرّة الأولى على العودة إلى النسخة القديمة من وحدة الطاقة.

فشل الإسباني في تسجيل أيّة أزمنة خلال الحصّة الصباحيّة بعد أن بقيت سيارته حبيسة المرآب أثناء عمل الميكانيكيين على إيجاد حلٍ للمشكلة.

لكن مع نفاد الوقت وعدم إيجاد أيّة حلولٍ سريعة، قرّرت مكلارين إعادة النسخة القديمة من المحرّك إلى سيارة الإسباني لضمان قدرته على المشاركة في التجارب الحرّة الثانية.

ونتيجة لهذا القرار سيستخدم ألونسو الخصائص القديمة لوحدة الطاقة التي لا تتضمّن تحديثات هوندا الجديدة.

آمالٌ مستقبليّة

بالرغم من أنّ هوندا اتّخذت قرارها بجلب التحديث لجائزة بلجيكا الكبرى، إلّا أنّ جنسن باتون قال أمسٍ الخميس أنّ المدى الحقيقي للمكاسب التي ستقدّمها الخصائص الجديدة لن يظهر سوى في وقتٍ لاحقٍ من الموسم.

وقال البريطاني: "هذه دفعة صغيرة جيّدة، وهو أمرٌ رائع. لن يدفعنا ذلك في جدول الترتيب على ما أعتقد لأنّ هذه الحلبة دائماً ما ستكون صعبة بالنسبة إلينا".

وأضاف: "أعتقد أنّنا سنكون في موقعٍ مماثلٍ لما كنّا عليه في هوكنهايم، إذ يُعدّ ذلك إيجابياً، ومن المرجّح أن يكون الوضع مماثلاً في مونزا".

واختتم حديثه بالقول: "عندما ننتقل إلى حلبات مثل سنغافورة فسيمنحنا المحرّك دفعة أكبر بالمقارنة مع هذه الحلبات، حسناً، ليست دفعة وإنّما لن نواجه السلبيات التي تعترضنا على حلبات كهذه. أتطلّع قدماً لذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بلجيكا الكبرى
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة