مكلارين ستختبر الجانح الخلفي الثوري في تجارب سيلفرستون

لن يقوم فريق مكلارين باستخدام الجانح الخلفي الثوري الذي ظهر في جائزة النمسا الكُبرى خلال الجولة العاشرة من البطولة التي ستُقام على حلبة سيلفرستون البريطانيّة، بل سيتمّ اختباره خلال التجارب التي تلي السباق.

كجزءٍ من حزمة تحديثاتها الانسيابيّة، قامت مكلارين بإضافة مفهوم جريء إلى سيارتها على حلبة ريد بُل رينغ.

في حين أنّ المنطقة الأساسيّة والرفرفة العلويّة تتّبعان تصميمًا تقليديًّا، إلّا أنّ الصفيحتين الجانبيّتين بعيدتان كلّ البعد عمّا هو تقليدي.

باتت الصفيحة الجانبيّة الجديدة تتضمّن فتحات طويلة للغاية للسماح للتيارات الهوائيّة بالعبور بين الأسطح، حيث تُستخدم تسنّنات أفقيّة صغيرة لسدّ الفراغ بين كلّ سطحٍ من أجل ضمان صلابة الهيكل فضلاً عن توجيه التيارات الهوايّة نحو الأعلى.

هذا التصميم العدواني من المفترض أن لا يزيد الارتكازيّة فحسب بل من شأنه تقليص الجرّ أيضاً، في ظلّ مواصلة المصمّمين رحلة البحث عن الكفاءة القصوى.

وقد تمّ اختبار الجناح على سيارة فرناندو ألونسو خلال التجارب الحرة الأولى في النمسا، إلّا أنه لم يكن من المُمكن تقييمه في التجارب الثانية بسبب الأمطار.

ومع عدم حصول الفريق على المعلومات الكافيّة، قرّر عدم استخدامه في الجولة الماضيّة. وبما أنّ حلبة سيلفرستون لديها خصائص انسيابيّة مُغايرة، ارتأت مكلارين بأنه من الأفضل تأخير استخدامه.

ومع ذلك، فإنّ مكلارين ستقوم باختباره خلال التجارب التي ستُقام بعد الجائزة الكبرى من أجل جمع البيانات المُناسبة ومعرفة ما إذا كان يستحق الأمر تقديمه في أحد السباقات المقبلة قبل بدء العطلة الصيفيّة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بريطانيا الكبرى
حلبة سيلفرستون
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة