مكلارين تنفصل عن هوندا وتنتقل للتزوّد بمحركات رينو بدءًا من موسم 2018

أعلن فريق مكلارين فسخ شراكته مع الصانع الياباني هوندا نهاية الموسم الجاري من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد من أجل الانتقال للتزوّد بمحركات رينو في عام 2018.

بعد أشهرٍ من التكهنات حيال مستقبل مكلارين مع هوندا على خلفية المواسم الثلاثة المخيبة للآمال منذ عودة الصانع الياباني إلى الفئة الملكة في العام 2015، قرّرت مكلارين الانتقال للتزوّد بمحركات رينو بدءًا من العام المقبل في مُحاولةٍ منها للعودة إلى الواجهة من جديد.

وأتت هذه الخطوة على ضوء تسجيل الفريق لـ 11 نقطة فقط في الموسم الحالي من دون تقدّم واضحٍ وملحوظ لمحرك هوندا الذي يفتقر للموثوقية والأداء التنافسيّ.

وحاولت هوندا إحراز بعض التقدّم خلال الأسابيع الأخيرة من خلال دخولها في شراكة استشارية مع إيلمور المتخصّصة في المحركات، إلّا أنّ مكلارين لم ترَ ما يُشجعها على الاستمرار في هذه الشراكة.

هذه التطورات لا تعني خروج هوندا من الفئة الملكة، إذ توصلت إلى شراكة مع تورو روسو لتزويد الفريق بالمحركات في الموسم المقبل.

وأعلنت رينو ومكلارين دخولهما في شراكة محرّكات للمواسم الثلاثة المقبلة، إذ ستواصل الحظيرة الفرنسيّة تزويد الفريق المتمركز في ووكينغ بالمحرّكات حتّى نهاية الدورة الحاليّة لقوانين المحرّكات قبل اعتماد القوانين الجديدة لموسم 2021.

وأشارت مكلارين إلى أنّ الدافع وراء انتقالها إلى محرّكات رينو يعود إلى ما أظهرته وحدة طاقة الصانع الفرنسي من قدرة على الفوز والمنافسة سواءً على صعيد الفريق الأساسي أو الفرق الزبونة.

وقال الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة، الرئيس التنفيذي ورئيس اللجنة التنفيذية لمجموعة مكلارين "إنّ رينو شركة مصنّعة، مثل مكلارين، وتتجذّر الفورمولا واحد في أسسها".

وأضاف: "في حين أنّ سيارة مكلارين مزوّدة بمحرّك رينو تُعتبر فكرة جديدة في الفورمولا واحد، إلّا أنّ الأمر الأكثر أهميّة أنّ هذه الشراكة تمنحنا فرصًا متكافئة لمنافسة الفرق الأخرى المزوّد بمحرّكات رينو".

وتابع: نملك في مكلارين الحافز والرغبة والموارد لنكون تنافسيّين في 2018، ستمنحنا طاقة رينو الآن القدرة على تحقيق خطوة كبيرة في الترتيب".

من جانبه قال زاك براون المدير التنفيذي للفريق: "يمنحنا هذا الإعلان الاستقرار الذي نحتاجه للتقدّم إلى الأمام على صعيد الهيكل وبرنامجنا التقني لموسم 2018 من دون أيّ تردّدٍ إضافي".

وتابع: "نحن مقتنعون بأنّ بوسعنا تقديم إضافة إلى رينو سبورت ريسينغ أثناء عملنا معًا لتطوير وحدة الطاقة الحاليّة لتُصبح فائزة بالسباقات بشكلٍ متواتر".

على الجانب المقابل قال جيروم سترول رئيس رينو سبورت: "هذا قرارٌ استراتيجي لرينو سبورت ريسينغ، هذه هي المرة الأولى التي تعمل فيها رينو مع مكلارين ونحن فخورون بالتوصّل إلى اتّفاق مع فريقٍ يملك تاريخًا غنيًا في الفورمولا واحد".

وأضاف: "هذه الشراكة لن تقتصر على الجانبين التقني والرياضي، بل تتضمّن مكاسب تسويقيّة وتواصليّة أيضاً".

وأكمل: "نعلم أنّ مكلارين ستدفعنا بقوّة على المسار وهذه المنافسة ستُفيدنا جميعًا".

كما سيكون من المثير مشاهدة تبعات هذا القرار على مستقبل فرناندو ألونسو مع مكلارين، حيث ينتهي عقده مع نهاية موسم 2017، إذ أشار سابقًا إلى رغبته في الحصول على سيارة تنافسيّة من أجل البقاء ضمن صفوف الحظيرة المتمركزة في ووكينغ.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة