مكلارين: تعطّل محرّك هوندا الأخير "ليس جيّدًا بما فيه الكفاية"

قال إريك بولييه أنّ تأدية هوندا "لم تكن جيّدة بما فيه الكفاية على الإطلاق" بعد أن تعطّل محرّك فرناندو ألونسو خلال سباق جائزة كندا الكبرى أثناء توجّهه لتحقيق أولى نقاط مكلارين في الفورمولا واحد.

مكلارين: تعطّل محرّك هوندا الأخير "ليس جيّدًا بما فيه الكفاية"
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا ولانس سترول، ويليامز
لانس سترول، ويليامز وفرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا ولانس سترول، ويليامز

كان ألونسو بصدد التواجد في المركز العاشر مع بقاء لفّتين على النهاية عندما فقد محرّكه ضغط الزيت ما أجبره على إيقاف سيارته مكلارين إلى جانب المسار.

وبالرغم من تواجده ضمن مراكز النقاط، إلّا أنّ ألونسو انتقد أداء هوندا بشدّة قائلًا أنّ ضعف السرعة القصوى على الخطوط المستقيمة في كندا كان "خطيرًا".

ومثّلت تلك نهاية محبطة لعطلة نهاية أسبوع متقلّبة للتحالف الأنغلو-ياباني وذلك بعد أن عبّر زاك براون المدير التنفيذي لمكلارين عن "مخاوفه" حيال قدرات هوندا في الفورمولا واحد.

وخلال حديثه حيال تعطّل محرّك هوندا الأخير، قال بولييه مدير التسابق في الفريق: "تواجدنا للمرّة الأولى هذا الموسم في المركز العاشر وكنّا على مشارف عبور خطّ النهاية، تجرّأنا على الأمل".

وأضاف: "حسنًا ما تجرّأنا على الأمل في تحقيقه كان بالكاد نتيجة كبيرة: نقطة وحيدة في ترتيب البطولة لألونسو الذي قدّم سباقًا رائعًا كالمعتاد مثل الموسمين والنصف الماضيين".

ثمّ تابع: "لكن بعد كلّ هذه الأوقات العصيبة، كانت نقطة واحدة لتكون بمثابة فوز، لكنّنا واجهنا عطلًا فطر قلوبنا مرّة أخرى. من الصعب إيجاد الكلمات المناسبة للتعبير عن خيبة أملنا، وإحباطنا وحزننا. سأقول التالي: ببساطة وبكلّ تأكيد ليس ذلك كافيًا".

وكان يوسوكي هاسيغاوا المسؤول عن برنامج هوندا في الفورمولا واحد قد قال لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ البيانات أظهرت أنّ العطل كان في محرّك الاحتراق الداخلي لكنّه لا يعلم السبب الأساسي لذلك.

وكان ذلك محرّك الاحتراق الداخلي الثالث لألونسو هذا الموسم، ما يعني أنّ المحرّك المقبل الذي سيستخدمه سيكون الأخير قبل حصوله على عقوبات نظير تغييرات إضافيّة.

وقال الياباني: "في حال ألحق ذلك ضررًا بنظام «ام.جي.يو-اتش» (وهو الخامس لألونسو) فستكون هناك عقوبة (في باكو). لكنّنا لا نزال بصدد التحقيق".

وتابع: "بناءً على ما أظهرته البيانات فقد كان الضرر في محرّك الاحتراق الداخلي. نحن محبطون للغاية لأنّنا فقدنا فرصة تحقيق تلك النقطة".

وأضاف: "كان ذلك إيجابيًا كوننا حصلنا على فرصة تحقيق نقطة بالرغم من أنّ هذه حلبة متطلّبة للطاقة. لكن خاب أملنا لتفريطنا في هذه الفرصة".

كما اعترف هاسيغاوا بأنّه "من الواضح أنّه ستكون هناك عقوبات أخرى" بالنظر إلى أنّ ألونسو يتّجه للانتقال إلى محرّك الاحتراق الداخلي الرابع في باكو مع بقاء 12 سباقًا".

المشاركات
التعليقات
مرسيدس عملت على مدار الساعة لعشرة أيام متواصلة من أجل إيجاد حلّ لإعدادات سيارتها
المقال السابق

مرسيدس عملت على مدار الساعة لعشرة أيام متواصلة من أجل إيجاد حلّ لإعدادات سيارتها

المقال التالي

ويليامز: نقاط سترول الأولى كانت بمثابة الفوز بالنسبة للفريق

ويليامز: نقاط سترول الأولى كانت بمثابة الفوز بالنسبة للفريق
تحميل التعليقات