مكلارين تطالب بصرامة أكثر من "فيا" بخصوص حرق الزيت

حثّت مكلارين الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" على اتّباع سياسة أكثر صرامة لمنع الفرق من حرق الزيت كوقود خلال الموسم المقبل من بطولة العالم للفورمولا واحد، وسط الشكوك المتواصلة بأنّ بعض الفرق لا تزال تُحقّق مكاسب من تلك العمليّة.

بالرغم من أنّ الهيئة الحاكمة للرياضة بدأت بفرض قيود على هذه الأنشطة، حيث تمّ تقليص كميّة الزيت التي يُمكن للفرق حرقها، إلّا أنّ هناك قلقًا كبيرًا إزاء استمرار استغلال هذا الجانب.

بالإضافة إلى ذلك، بدأت العديد من الأطراف بالتساؤل حول قدرة الفورمولا واحد على دعم تكنولوجيا المحرّكات الصديقة للبيئة في حال كانت السيارات تحرق أكثر من لترين من الزيت في كلّ سباق.

وبالرغم من وضع حدّ استهلاك أقصى للزيت يُقدّر بـ 0.6 لتر لكلّ 100 كلم بدءًا من العام المقبل، إلّا أنّ إريك بولييه مدير التسابق في مكلارين يعتقد أنّ على "فيا" أن تكون أكثر صرامة من ذلك، حيث رُبّما عليها حظر تلك العمليّة بالكامل.

وقال حيال ذلك: "من الصعب بعض الشيء فهم هذا الوضع. حرق الزيت يُستخدم لزيادة الأداء، لا سرّ في ذلك، لكن بالنسبة لمحرّك عادي يعمل على أيّ سيارة طرقات أو تسابق بالنسبة إلينا لا يجب أن يحرق الزيت".

وتابع: "هناك أمرٌ ما تُحاول «فيا» إيقافه، إذ أنّ حرق الزيت ليس صديقًا للبيئة. ومن الواضح أنّه في حال كان يوفّر دفعة في الأداء فعليها حظره. سنرى في العام المقبل".

وواصل شرحه بالقول: "أعلم أنّ «فيا» وتشارلي وايتينغ يعملان بجهد لمحاولة غلق هذه الثغرة إذ لا يوجد تفسير واضح للزيت في قوانين «فيا»، لكنّني لا أعلم إن كان ذلك سيكون كافيًا".

وأكمل: "كما قمنا بتقييد استهلاك الزيت أيضاً، وهو ما سيؤدّي في النهاية إلى غلق الثغرة للعام المقبل. أعتقد أنّ القيود يجب أن تكون أعلى من المستوى المخطّطٌ له في الوقت الحاضر".

فرضٌ صارم

يعتقد توتو وولف مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس أنّ الأمر الأساسي بالنسبة لـ "فيا" أن تفرض بصرامة القيود التي وضعتها، حيث اعترف أنّه تعيّن على الفرق السعي وراء أيّة أفضليّة تنافسيّة يُمكنها تحقيقها.

وقال النمساوي: "هذا نقاشٌ يتمحور حول الحصول على محرّكات صديقة للبيئة، لكن على الجانب الآخر من المهمّ الامتثال للقوانين".

وأضاف: "أوضحت «فيا» بعد باكو أنّه لا يجب حرق الزيت مطلقًا، أو في حال حدث ذلك فلا يجب أن يكون أكثر من 0.9 لتر (لبقيّة موسم 2017). لم تكن هناك أيّ ثغرات للتحايل على ذلك".

وأردف: "أعتقد أنّ «فيا» تحتاج لأن تكون صلبة لمتابعة ما اعتبرته قانونيًا وما هو غير قانوني".

وعندما سُئل إن كانت قيود حرق الزيت للعام المقبل قد بلغت المستوى الكافي، أجاب وولف: "أعتقد أنّه مهما كان المستوى، فهو يحتاج فقط للمراقبة بالطريقة الصحيحة كي يتواجد الجميع في الملعب ذاته".

من جانبه قال يوسوكي هاسيغاوا المسؤول عن برنامج المحرّكات في هوندا أنّ جميع المصنّعين كانوا على علمٍ بالمكاسب التنافسيّة لعمليّة حرق الزيت.

وقال الياباني: "بالطبع تُحاول «فيا» تعديل القوانين من أجل الحدّ من حرق الزيت للعام المقبل".

وتابع: "لكن الجميع يجد شيئًا إضافيًا في هذه المنافسة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة