فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
1 يوم
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
14 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
28 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
77 يوماً

مكلارين تختبر تحديثات انسيابيّة جديدة في سيلفرستون

المشاركات
التعليقات
مكلارين تختبر تحديثات انسيابيّة جديدة في سيلفرستون

جلبت مكلارين مجموعة من التحديثات الجديدة إلى جولة سيلفرستون لمعالجة "نقاط ضعف" سيارتها ام.سي.ال35"، حيث اختبرت جناحًا أماميًا، وأرضيّة وجناحًا خلفيًا بتصاميم جديدة ضمن جائزة بريطانيا الكبرى.

قال أندرياس سيدل مدير فريق مكلارين أنّ هناك "مشاكل معيّنة ترغب الحظيرة البريطانيّة بمعالجتها" من خلال الحزمة الجديدة، وتحديدًا الأداء في المقاطع منخفضة السرعة.

وفي حين أنّ الأداء في المنعطفات البطيئة لا يُعدّ مهمًا جدًا على حلبة مثل سيلفرستون، فإنّ الفريق حاول تعزيز مستويات الارتكازيّة العامة لتحسين أداء سيارته على المنعطفات عالية السرعة كذلك.

وقال بخصوص ذلك: "لو قارنتم سيارتنا مع سيارة مرسيدس فإنّ هناك نقاط ضعفٍ في كلّ جانب. لكن بالطبع لدينا بعض الجوانب المعيّنة التي نريد معالجتها من خلال هذه التحديثات الانسيابيّة التي جلبناها".

وأضاف: "مثلما شاهدنا في المجر بالمقارنة مع منافسينا فإنّني أعتقد بأنّنا لا نزال نعاني من بعض نقاط الضعف، خاصة على السرعات المنخفضة، لكنّنا نحاول ببساطة تعزيز الأداء العام للسيارة".

وشُوهدت سيارة الفريق مزوّدة بأنظمة استشعار في مقدّمتها من أجل فهم خرائط الضغط الهوائيّ الجديدة خلف الإطار الأمامي، إلى جانب استخدامٍ مكثّف للطلاء الانسيابيّ على سيارة نوريس من أجل تفقّد عمل التحديثات على المسار مثل ما أظهرته نتائج المصنع.

مقارنة الجناحين الخلفيين لسيارة مكلارين

مقارنة الجناحين الخلفيين لسيارة مكلارين "ام.سي.ال35"

تصوير: صور موتورسبورت

وجلب الفريق جناحًا خلفيًا جديدًا (في الصورة أعلاه) من أجل تقليص مستوى الجرّ بعد استخدامه للجناح عالي الارتكازيّة في المجر قبل أسبوعين.

أمّا السطح الرئيسيّ للجناح فهو ينحني إلى الخارج نحو نقطة التقائه بالصفيحة الجانبيّة، وهي مقاربة متعارفٌ عليها لتقليل مستوى الجرّ على الجناح.

ويُنتج القسم الخارجيّ من الجناح عادة أقلّ قدرٍ من الارتكازيّة بالمقارنة مع الوسط، لذا فإنّ أخذ تلك الجزء منه يُقلّص من الجرّ ولا يُفقد الجناح الكثير من الارتكازيّة.

فضلًا عن ذلك فإنّ السطح العلويّ يعود إلى خصائص مشابهة لتلك التي شاهدناها على سيارة الفريق في النمسا.

كما تخلّت مكلارين عن جناح "تي" الذي استخدمته في المجرّ، إلى جانب الجنيّحات في القسم الخلفي، لتفادي توليد ارتكازيّة مفرطة.

هاميلتون يستعمل وحدة استعادة طاقة حركية جديدة تفادياً لمشاكل الموثوقية في سيلفرستون

المقال السابق

هاميلتون يستعمل وحدة استعادة طاقة حركية جديدة تفادياً لمشاكل الموثوقية في سيلفرستون

المقال التالي

هورنر: إصابة بيريز بمرض "كوفيد-19" تذكيرٌ جديد للفورمولا واحد حيال جدية الوضع

هورنر: إصابة بيريز بمرض "كوفيد-19" تذكيرٌ جديد للفورمولا واحد حيال جدية الوضع
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة بريطانيا الكبرى