فورمولا 1
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
06 ساعات
:
39 دقيقة
:
04 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
13 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
76 يوماً

مكلارين: إجراء التجارب على الحلبات الجديدة في 2020 كان ليبعث "رسالة خاطئة"

المشاركات
التعليقات
مكلارين: إجراء التجارب على الحلبات الجديدة في 2020 كان ليبعث "رسالة خاطئة"

رحّب أندرياس سيدل مدير فريق مكلارين بقرار حظر التجارب على الحلبات الجديدة التي تمّت إضافتها لروزنامة الفورمولا واحد هذا الموسم، قائلًا بأنّ ذلك كان ليبعث برسالة خاطئة.

تسمح القوانين الرياضية الموضوعة من قِبَل فيا للفرق بأن تختبر سياراتها بمواصفات 2018 (أو أقل) من دون قيود، طالما أنّه يتمّ إعلام الكيان الحاكم ببرامج الفرق، وقد خططت بالفعل العديد منها لزيارة حلبات بورتيماو، إيمولا أو موجيللو، لإجراء تجارب قبل إقامة السباقات المقررة هناك.

وقبل انطلاق الموسم، وحتى قبل تأكيد السباقات الجديدة على روزنامة 2020، تمكنت فيراري من اختبار سيارتها من 2019 على حلبة موجيللو المملوكة لها، في حين قامت ألفا تاوري بزيارة حلبة إيمولا، حيث جمعت بين اختبارات مكثفة لسياراتها من 2018 مع يوم التصوير الترويجي للسيارة الحالية.

وقد دخلت الفرق في محادثات خلال الأسابيع الأخيرة مع الحلبات من أجل الترتيب لزيارتها، لكنّ ذلك توقّف الآن بعد مبادرة دعمها المدير الرياضيّ للفورمولا واحد روس برون لحظر التجارب على الحلبات الجديدة، وذلك لأسباب متعلقة بالنفقات وحقيقة أنّ الفرق التي ستتمكن من إجراء تلك التجارب كانت لتتمتع بأفضلية تنافسية.

وقد وافقت الفرق خلال الاجتماعات الأخيرة للمجموعة الاستراتيجية ولجنة الفورمولا واحد على أنّها لن تجري تجارب على الحلبات الجديدة قبل السباقات المقررة هناك، حيث تتم الآن المصادقة على تغيير في القانون من قِبَل المجلس العالمي لرياضة السيارات.

اقرأ أيضاً:

ولم تكن مكلارين قادرة على إجراء تجارب على هذه الحلبات قبل بداية الموسم، حيث لم يكن لديها سيارة أقدم متاحة، لكنّ سيدل اعترف بأنّ الفريق ربما كان ليضطرّ إلى إيجاد سيارة مناسبة.

فقال: "أنا سعيد جدًا بذلك القرار. ونعم ليس سرًا أننا كنا نضغط كذلك من أجل هذا، ولا سيّما أنّ من سيجري اختبارات هناك سيحظى بأفضلية تنافسية".

وأوضح سيدل أنّ السفر الإضافي لأفراد الفريق كان عاملًا آخر تمّ وضعه بالاعتبار، حيث قال: "كان ذلك ليبعث برسالة خاطئة عن البطولة كذلك، إلى العامة والمشجّعين في ظل ما يمر به العالم من تأثير جائحة كورونا، في الوقت الذي يجب أن تتفادى فيه أيّة مشاكل غير ضرورية لأفراد فريقنا من أجل حمايتهم".

وأضاف: "أعتقد بأنّها كانت لتكون إشارة خاطئة تمامًا أن نجري هذه التجارب، وعليه فأنا سعيد بذلك القرار، وكان من الجيّد رؤية جميع الفرق توافق على ذلك، وهو ما لا يحصل دومًا".

اقرأ أيضاً:

من جانبه، يتفق توتو وولف مدير فريق مرسيدس كذلك مع أنّ حظر التجارب كان خطوة جيّدة.

فقال: "كنّا لنجري تجارب مع سيارة 2018 على بعض هذه الحلبات، حيث كنا نخطط لزيارة بورتيماو، لكنني أرى بأنّ ذلك لم يكن القرار الصائب، فنحن نسعى جميعًا لخفض النفقات مع تراجع قمية الجوائز المالية بشكل كبير".

من جهته، شدّد غونتر شتاينر - الذي لا يملك فريقه هاس سيارة متاحة من 2018 لاستخدامها في التجارب - كذلك على فكرة خفض النفقات.

حيث قال: "إنّه الأمر الصائب للقيام به، ولا سيّما في ظل الظروف الاقتصادية التي تواجهها معظم الفرق الآن. لا نحتاج للمبالغة في الوقت الحالي".

اقرأ أيضاً:

هاميلتون يُطالب بيريللي بمنح السائقين إطارات يُمكنهم التسابق بها في 2022

المقال السابق

هاميلتون يُطالب بيريللي بمنح السائقين إطارات يُمكنهم التسابق بها في 2022

المقال التالي

فيراري: الإدارة الجيدة للإطارات مردها للسائقين وليس السيارة

فيراري: الإدارة الجيدة للإطارات مردها للسائقين وليس السيارة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1