مقتل رئيسة حلبة سبا-فرانكورشان في حادثة قتل وانتحار

توفيت ناتالي ماييه رئيسة حلبة سبا-فرانكورشان عن عمر يناهز 51 عامًا ضمن ما ورد بأنها جريمة قتل ثنائي وانتحار.

مقتل رئيسة حلبة سبا-فرانكورشان في حادثة قتل وانتحار

عُثر على جثّة ماييه من قِبَل الشرطة المحلية في منزلها في لوكسمبورغ، وبجوارها جثّة زوجها وجثّة إمرأة أخرى، وعلى جميهم أثار طلقات الرصاص.

ووفق بيانٍ أصدره النائب العام، يُعتقد بأنّ ماييه والمرأة الأخرى قُتلتا على يد زوج الأولى قبل أن ينتحر.

وجاء في البيان: "في الساعة 00:10 تمّ العثور على جثث إمرأتين ورجل من قِبَل الشرطة في منزل في غوفي، وعلى جميعهم آثار طلقات الرصاص. ووفقًا للمعلومات، فإنّ الرجل استخدم سلاحه لقتل السيدتين، بما فيهما زوجته، قبل أن يعمد إلى قتل نفسه".

هذا ونعت حلبة سبا-فرانكورشان الفقيدة التي أشرفت على الحلبة طوال السنوات الخمس الماضية في بيان أكّد وفاتها، جاء فيه: "بخالص الحزن والأسى، ينعي فريق حلبة سبا-فرانكورشان وفاة ناتالي ماييه، المدير التنفيذي".

وأكمل: "يتقدّم كامل فريق الحلبة بخلص عزائه لعائلة ناتالي وأصدقائها. الحلبة، وكذلك عالم رياضة السيارات، خسرا اليوم إمرأة شغوفة، قوية ومتطلّعة دومًا للمستقبل".

المشاركات
التعليقات
تحليل: لماذا غيّر ريكاردو من نظرته إلى سباقات المحاكاة؟

المقال السابق

تحليل: لماذا غيّر ريكاردو من نظرته إلى سباقات المحاكاة؟

المقال التالي

نوريس: مقاربة مدير فريق مكلارين هامة للغاية في عملية تقدّمي

نوريس: مقاربة مدير فريق مكلارين هامة للغاية في عملية تقدّمي
تحميل التعليقات