مقترح اعتماد تصفيات من أربع حصص يعود إلى طاولة النقاش لموسم 2020

المشاركات
التعليقات
مقترح اعتماد تصفيات من أربع حصص يعود إلى طاولة النقاش لموسم 2020
29-03-2019

ما يزال مخطط الانتقال إلى صيغة تصفيات تتضمّن أربع حصص لموسم 2020 على طاولة النقاش بعدما تمّت مناقشة الفكرة خلال اجتماع المجموعة الاستراتيجية في وقت سابق من هذا الأسبوع.

تمّت مناقشة صيغة الحصص الأربع - والتي برزت في الأصل ضمن بحثٍ أجرته منظمة الفورمولا واحد - على نحوٍ مكثّف من قِبَل المجموعة الاستراتيجية ومجموعة العمل الرياضي - التي تضع أُطُر القوانين الرياضية - على مدار الأشهر الستّة المنصرمة.

ولم يُسفر النقاش الأخير عن أيّ تصويت أو قرار نهائي، لكنّ المصادر تُشير إلى أنّ هذه الفكرة تحصد زخمًا ومن المرجّح أن تتم الموافقة عليها بشكل ما.

وستشهد الصيغة الجديدة إقصاء أربعة سيارات بعد كلّ من الأقسام الأوّل والثاني والثالث، لتبقى ثماني سيارات تتنافس في القسم الرابع.

ومن المأمول أن يخلق ذلك صعوبة إضافية في توقّع ترتيب شبكة الانطلاق، حيث سيتعيّن على سائقي الصدارة إكمال ثلاث حصص مثالية من أجل المرور إلى الحصّة الحاسمة.

وتتركّز النقاشات على عدد الإطارات التي سيتعيّن على السائقين استخدامها من أجل العبور من كلّ الحصص، مع ممانعة بيريللي أن تضطّر إلى تزويد أيّة مجموعات إضافية، وكذلك نوع الإطارات التي سيتوجّب على المتأهّلين إلى القسم الرابع الانطلاق عليها.

وتتمثّل احتمالية واحدة في أن ينطلق الثمانية الأوائل على الإطارات التي استخدموها في آخر حصّة تصفيات، عوضًا عمّا سيعتمدونه في الحصّة ما قبل الأخيرة، كما هو الحال في الوقت الحاضر.

وسيُجبر ذلك السائقين نظريًا على التأهّل والانطلاق على ألين تركيبة متاحة بينما يتنافسون على قطب الانطلاق الأوّل، تاركين البقية مع حرية اختيار إطاراتهم.

وتمتلك فرق الصدارة حاليًا أفضلية كبيرة تخوّلهم الاستعانة بالإطارات الأقسى والتركيبة الأكثر تفضيلًا للسباق من أجل العبور إلى القسم الثاني.

ويأمُل البعض أنّه ومن خلال إجبار السائقين الأسرع على الانطلاق على إطارات "التصفيات" الأكثر ليونة، أن يخوض أولئك المنطلقون في الخلف سباقًا أفضل نتيجة لذلك.

مع ذلك، صرّح أحد مدراء الفرق لموقعنا "موتورسبورت.كوم" بأنّ التواجد على تركيبة الانطلاق المناسبة يُعدّ الآن أمرًا حاسمًا إلى حدّ أنّ الذين يتنافسون على قطب الانطلاق الأوّل خلال الحصّة الأخيرة ربما يقومون بذلك على نحوٍ روتيني مستعينين بالإطارات الأقسى على أيّة حال، وذلك من أجل ألّا يتأثّر سباقهم.

ومن المعلوم أنّ الفرق تقوم بتجارب مُحاكاة لكيفية خوضهم حصص التصفيات تحت مثل تلك القوانين، إذ سيتمّ وضع بياناتهم في الاعتبار خلال النقاش التالي لهذا المقترح.

وقد تمّ شرح الفكرة وراء تلك الصيغة الجديدة من قِبَل مدير سباقات الفورمولا واحد الراحل تشارلي وايتينغ.

حيث أشار قائلًا: "إنّه أمرٌ آتٍ من قلب الفورمولا واحد. إذ تمّ إجراء العديد من الأبحاث بين المشجّعين، إذ يشعرون أنّ تلك خطوة ستروق للمشجّعين".

وأضاف: "حصصٌ أقصر على نحوٍ طفيف، وقت أقلّ بينها، أربعة يخرجون من القسم الأوّل، ثمّ أربعة وأربعة آخرون، ليتركوا ثمانية في النهاية. إذ أعتقد شخصيًا أنّها فكرة رائعة للغاية، لكنّ ذلك ليس قراري".

المقال التالي
استدعاء هلكنبرغ وجيوفينازي للمثول أمام الحكّام عقب حادثتهما في التجارب الحرة الأولى

المقال السابق

استدعاء هلكنبرغ وجيوفينازي للمثول أمام الحكّام عقب حادثتهما في التجارب الحرة الأولى

المقال التالي

فريق ويليامز يُعيد مؤسّسه المشارك باتريك هيد في دورٍ استشاري

فريق ويليامز يُعيد مؤسّسه المشارك باتريك هيد في دورٍ استشاري
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة